Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنانة البحرينية “المهرة”: جمالي طبيعي ولا يشابه جميلات الوسط الفني

الفنانةالبحرينية المهرة

علي الشويطر التقى الفنانة البحرينية “المهرة” لتكشف لقراء “اليقظة” عن سبب عدم مشاركتها بالأعمال الدرامية، وعن مواصفات الفتاة التي تود أن تكون صديقتها، ورأيها ببعض الفنانات الكويتيات. حوار صريح لدرجة أنه يمكن ألا يتقبله البعض.

  • قبل إجراء هذا اللقاء جمعتنا الصدفة بالمطار أثناء سفر كل منا إلى دولة مختلفة؟

(تبادر بالسؤال وتقول): أكيد أنت زعلان لأنك رجعت للكويت ومن ثم (تضحك).

  • نحتاج أحياناً للسفر للراحة والاستجمام بعد عناء العمل ولكن أنت كيف وجدت سفرتك؟

ممتعة جداً.

  • بما أننا نتكلم عن السفر ما الدولة التي تشعرين بأنها تناسب طبيعة شخصيتك عندما تسافرين لها؟

ألمانيا.

  • لماذا ألمانيا؟

لأنني سبق أن ذهبت لها وأعرف تفاصيل مناطقها؛ خاصة إذا وضعت لي خطة أقضي بها طوال يومي هناك وبصراحة أشتاق إلى طبيعتها التي رأيتها هناك مثل الأكواخ والجبال وغيرها.

سفرة “تايلند”

  • إذا أنت شخصية تحبين السفر؟

نعم كثيراً و”زعلانة” لأن منذ أن أتيت إلى الكويت لم أسافر خاصة أنه كانت لي سفرة إلى “تايلند” وألغيت.

  • لماذا؟

لأنني مشتركة في دورة تدريبية تنتهي شهر أغسطس.

  • ما هذه الدورة؟

المعهد الأكاديمي للمذيعين.

  • معنى هذا أنك تريدين أن تصبحي مذيعة؟

مبدئياً أنا أريد أن أصبح كل شيء.

  • هل يمكن أن توضحين لنا ماذا تقصدين بكل شيء؟

الفن عبارة عن كل شيء سواء كان تقديما أو حتى تمثيل، وبما أنني أحيانا لا يكون لدي شيء أعمله؛ فما المانع من أن أتعلم شيئا جديدا؟!

  • ألا تخافين أن تتشتت أفكارك؟

لا لن أتشتت بالعكس فأنا لم أقل إنني سأكون مذيعة؛ ولكن إذا أتت الفرصة سأكون ملمة وعلى دراية كاملة بما تقدمه المذيعة، وليس كما دخلت مجال التمثيل لم أكن أعرف أي شيء حتى الوقوف أمام الكاميرا وهذا الشيء أثر علي كثيراً.

  • من أي ناحية أثر عليك؟

من ناحية الفن فبصراحة لم يكن هناك أحد يعلمني ويوجه لي الملاحظات في كيفية الوقوف مثلاً أو حتى النظر إلى الكاميرا، أو حتى بردة الفعل وعمل “الريأكشنات”، وهذا الشيء جعلني أظهر للمشاهدين بشكل بارد وغير متفاعل مع الحدث في المشهد الذي أقدمه، وطبعاً هذا سبب لي سمعة سيئة لدى المنتجين بأنني لا أعرف أن أمثل، وهذا شيء طبيعي لشخص يقف أول مرة أمام الكاميرا.

مسرحية هاجر

  • إذا أنت لست خريجة معهد أو أكاديمية؟

لا أنا بدايتي كانت في مسرحية “عاشقة الجن” وبعدها في مسرحية هاجر وبصراحة وجدت الإشادة في مسرحية هاجر ،وكانوا يقولون لي ماذا كنت تفعلين فيال مسرحية، فقلت لهم لم يكن هناك أحد يعلمني ويوجهني.

  • كيف دخلت إذا المجال الفني بما أنك لا تمتلكين دراية كاملة عنه؟

عن طريق الانستقرام دخلت الفن؛ حيث تواصلت عائلتي مع المنتج والفنان عادل المسلم؛ وقالوا له إن بنتنا تمتلك موهبة التمثيل، وعملوا له “منشن” على حسابي في الانستقرام فتابعني، ووافق مباشرة وقدمت معه المسرحية.

  • ذكرت في كلامك أنه لا يوجد أحد أخذ بيدك وقدم لك النصائح.. برأيك لماذا لم يقدموا لك المساعدة؟

دعني أقول لك شيئا مهما، مهما يعلمونني ويقدمون لي المساعدة فالخجل الذي بي يجعلني أتحسس من كل شيء؛ لدرجة أن أي شخص كان يكلمني كنت أعصب وأزعل، فأنا لم أكن معتادة أن هناك أحدا يكلمني غير عائلتي.

  • هل إلى الآن أنت خجولة؟

طبعاً لا تغيرت حتى نبرة صوتي، وأصبحت أتكلم وأدافع وأبحث عن شغلي، فبالسابق كنت جالسة أنتظر أي شخص يأتي لي ويقدم ما عنده من عمل.

  • عصبية؟

حالياً لا لكن بالسابق مررت بفترة عصبية.

  • من له الفضل في تغير شخصية الفنانة المهرة من إنسانة خجولة إلي إنسانة مبادرة لا تسكت عن حقها؟

الفن نفسه استطاع أن يغيرني ؛فالفن لا يريد فنانة خجولة مستحية ؛لا تستطيع أن تقول كلمتين على بعضهما، فالفن يريد إنسانة متكلمة ولا تستحي لكن ليس لحد قلة الأدب بالإضافة إلى أنه يتطلب تكوين علاقات وهذا ما أسعى إليه أنا الآن.

شخصية مغرورة

  • هل سبق أن قالوا لك إنك تمتلكين ملامح تدل على أنك شخصية مغرورة ومتعالية؟

سبق أن قالوا لي هذا الكلام؛ لكن دعني أقول لك شيئا؛ الإنسان الذي يشعر بأن الشخص الذي يقف أمامه أقوى منه سيحكم عليه بأنه مغرور ومتعال لأنه ضعيف أمامه.

  • معنى كلامك أنك شخصية قوية؟

استطعت الآن أن أعيد شخصيتي نفسها التي بالبيت والتي مع صديقاتي على طبيعتها.

  • ولكنني علمت أن ليست لديك صديقات بالوسط الفني؟

حالياً لدي صديقة واحدة وأنا “كلوز” جداً معها بالوسط الفني وهي نصرة الحربي من السعودية وأنا أحبها كثيرا.

  • ماذا عن صديقاتك بالكويت؟

لدي صديقاتي البحرينيات ومنهم الفنانة صابرين بورشيد.

  • ذكرت صديقاتك البحرينيات ماذا عن صديقاتك الكويتيات؟

تسكت.

  • اتفقنا بأن يكون لقاؤنا صريحا؟

أتيت إلي الكويت لكي أعيش ولا أحب المشاكل ولا أحب “عوار” الرأس، وصراحة عندما أرى ردة فعل بعض الفنانات الكويتيات.. صراخهم أوفر وردة فعلهن أوفر، وعلى سبيل المثال ذهبت إلى إحدى الأماكن فوجدت فنانة لم أستطع الاحتكاك معها بسبب أن لسانها طويل جداً مع التي معها، وأنا أخاف من مثل هذه النوعية من الفنانات.

  • من الفنانة؟

لن أقول اسمها.

سن حرجة

  • ألا تفكرين أن ستكون يوما من الأيام صديقتك؟

أخاف بأن تكون في يوم صديقتي وتؤثر علي، فلا تنس أنني في سن حرجة، وأي شيء أراه أتعلم منه حالياً، وصريحة جداً وأخاف من تأثير هؤلاء علي.

  • أفهم من كلامك أن صداقتك مع الفنانات الكويتيات تسبب لك مشاكل؟

إلى الآن لم أجرب صداقتهن؛ لكنني سأحاول بكل ما أستطيع أن أكون صداقات مع الفنانات الطيبات؛ اللواتي يمتلكن سمعة نظيفة و اللواتي يضفن لي ليس على الصعيد الفني؛ إنما يضفن لي بالتعليم والتوجيهات، وعندما أمشي معهن يكون شكلي حلو.

  • مواصفات الصديقة التي في بالك وتفضلين تكوين صداقة معها؟

أن تكون بنت ناس نظيفة ولسانها عفيف، ولا تحرجني فأنا أستحي ممن كلامهم “أوفر” معي، ولا أحب البنت التي مثلما نقول باللهجة العامية “تقط نغزات”، ولا أحب التي تنادي بمسميات وألقاب، ودعني أقول لك شيئا؛ لدي والدتي وهي تغنيني عن كل شيء وهي صديقتي المقربة مني جداً جداً.

الشيء الزين

  • ماذا أخذت من والدتك؟

أتمنى أن آخذ منها الشيء الزين أو الجيد، لكننا في هذا الوقت نرى أننا نفكر أفضل من والدينا خاصة أننا منفتحون أكثر.

  • لكنك لم تجاوبيني ماذا أخذت من والدتك؟

أخذت جمالها وشبابها وكل شيء.

  • بما إنك ذكرت جمالك بصراحة.. هل كان جمالك أحد أسباب دخولك الوسط الفني؟

لا أعتقد، لكن الكاريزما كان لها دور في دخولي الوسط الفني.

  • إذاً الكاريزما التي تمتلكينها طغت على جمالك؟

نعم هذا صحيح، ومن ناحية الجمال فهناك جميلات كثر بالوسط الفني.

  • هل جمالك مشابه لجميلات الوسط الفني؟

لا، أنا جمالي طبيعي، والدليل أغلبية التعليقات التي تأتيني يقولون فيها إنني أشبه أخواتهم أو صديقاتهم أو حتى زوجاتهم.

  • برأيك متى تكون الفنانة مضطرة لإجراء عملية تجميل؟

عندما لا تمتلك ثقة بنفسها، وتريد أن تطور نفسها وشكلها، لكنها للأسف لا تعلم بأن هذا الشيء يمكن أن يكون له نتيجته العكسية، فالناس لا تحبه ولا تتقبله، وسوف يعيرونها به طوال حياتها.

ملكات الجمال

  • أنت تمتلكين قدرا كبيرا من الجمال لماذا لم تفكري بالمشاركة في مسابقات ملكات الجمال على مستوى العالم العربي؟

والله وزني لا يسمح (تضحك ومن ثم تقول): هذه النوعية من المسابقات يريدون فيها واحدة ضعيفة جداً، لكنني قبل دخولي المجال الفني شاركت في “توب مودل” في البحرين، وحصلت على أجمل عارضة بحرينية عام 2013.

  • لماذا لم تستمري في هذا المجال؟

لم أحبه، وصراحة لم يضف لي هذا اللقب شيئا.

  • إلى أي مدى مهم عندك حصولك على لقب ما؟

لا تهمني الألقاب.

  • هل سبق وشبهك الجمهور بفنانة؟

نعم، الأغلبية شبهوني بالفنانة البحرينية زينب العسكري.

  • هل تتواصلين معها؟

ليس بشكل دائم، لكن دعني أقول بشكل خفيف. وللعلم هي أول من هنأتني.

  • هل هذا التشبيه يحملك مسؤولية الاستمرار بما قدمته زينب العسكري؟

لا، فهي لها شخصيتها وأنا لي شخصيتي، وحقيقة أنا أخطط أن أكون فنانة البحرين الأولى لأنني أرى أن الفنانات البحرينيات لا يتحركن ولا يسعين، ينتظرن الأعمال تأتيهن فقط. مع العلم أنهن بدأن يتحركن قليلا، ولكن إلى الآن لم يتحركن للأفضل مع العلم أن لهن أكثر من عشرين سنة في هذا المجال، وإلى الآن نصف الناس لا يعرفونهن ولا يعرفون ماذا قدمن من أعمال.

  • ما السبب؟

ربما كن مهملات حيث لم يستمررن ويبحثن عن الأعمال التي يقدمنها، وأيضاً لا تنسى أن الإنتاج بالبحرين ضئيل جداً.

  • هل بطبعك تنتظرين الفرصة أم تبحثين عنها وتوجدينها لنفسك؟

للأمانة كل شيء أقوم به، فإذا قلت إنني أنتظر الفرصة تأتي إلي فأنا كذابة، وأي فنانة “تشحذ” الأعمال، أما أنا فلا “أشحذ” الأعمال، لكنني متواصلة مع الجميع لكي أثبت أنني موجودة.

غير متزوجة

  • ما الذي يضايقك من الوسط الفني أو حتى الجمهور مثلاً؟

دعني أقول لك شيئا، فمنذ زمن أود أن أتكلم به، وهو أنني غير متزوجة، ولا محتكرة من أحد، ولا يوجد شخص له دخل بي، والذي يريدني “زوجة” له يأتي إلى بيتنا في “الفيحاء”، وإن كان لديه رقم تلفوني يكلمني أو يأخذ رقمي من أي شخص يعرفني. فبصراحة أنا أعاني كثيراً من الأقاويل بأنني متزوجة من منتج، وهذا المنتج يحتكرني ولا يدعني أعمل مع أحد غيره.

  • من هذا المنتج؟

عادل المسلم، وهذا الكلام الواصل للمنتجين. فهم يعتقدون أنه متزوجني ولا يسمح لي بالعمل مع أحد غيره.

  • إلى أى مدى أثرت عليك هذه الشائعة؟

أثرت علي كثيراً، وهي سبب عدم مشاركتي بالأعمال الدرامية.

  • ما الشيء الذي يمكن أن يجعلك تزعلين وتكونين في قمة غضبك؟

أنا زعلانة من تفكير الناس عندما ألبس فستانا أو عقدا أي شيء ذي قيمة، كأنهم يريدون أن  يقولوا من أين لك هذا؟! وبصراحة أستغرب من سؤالهم، فهم لا يعرفون شيئا عن حياتي الخاصة، وحقيقة لا أعرف أين الخلل في الناس، ولماذا يأخذون فكرة بأن الفنانات ليس لديهن ما يلبسنه، وفجأة أصبحن يلبسن الماركات مثلاً، وأنا أرى أن هذا من حق الفنانات، فهن تعبن وبذلن جهدا كبيرا، لكن الناس للأسف أصبح تفكيرهم بالحرام، وهذا تفكير خاطئ وظالم، فأنا بنت صغيرة، وعندي أهل، ولي سمعتي سواء بالكويت أو البحرين. والبحرين صغيرة وبإمكان أي أحد أن يسأل عني وسيجد كل خير. ودعني أقول لك شيئا لو كان الغنى ينفع لنفعني في المجال الفني، والدليل بأن لدي منزلا في الكويت وأغلب الفنانات الخليجيات اللواتي انتقلن إلى الكويت إلى الآن يعيشن في شقق إما بحولي أو السالمية، أما أنا فأسكن في أرقى مناطق الكويت بين العوائل الكويتية.

  • بنهاية اللقاء ماذا تودين أن تقولي؟

شكراً لك على هذا اللقاء، وإن شاء الله أكون عند حسن ظن جمهوري ومحبيّ، وأعدهم بأن أقدم كل ما ينال إعجابهم.

اخترنا لك