Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“غواص” النادي العلمي يرفع علم الكويت في أعماق جزر “الملوك”

 غواص النادي العلمي يرفع علم الكويت في أعماق جزر الملوك

تتوالى الإنجازات التي يحققها أعضاء النادي العلمي في مختلف المجالات، فقد أعلن النادي نجاح رحلة التحدي الخامسة لعضو فريق الغوص الكويتي بالنادي الغواص فيصل الموسوي، وتحقيق إنجاز جديد سُجل باسم دولة الكويت كأول غواص من ذوي الإعاقة الحركية يغوص بجزر الملوك الأربعة الإندونيسية (راجا أمبت)، ورفع علم الكويت في أعماقها، وقد شارك في تحقيق هذا الإنجاز الفريد من نوعه الأمين العام المساعد بالنادي العلمي علي كاظم الجمعة، وعضو فريق الغوص الكويتي بالنادي يوسف البدر.

وفي تصريح صحافي بخصوص هذا الإنجاز، قال الأمين العام المساعد بالنادي العلمي علي كاظم الجمعة، أن رحلة التحدي الخامسة جاءت تحت مظلة النادي العلمي الذي يعد من رواد الرحلات الاستكشافية، وكانت هذه المرة في جزر الملوك الإندونيسية (راجا أمبت) المصنفة ضمن أفضل الجزر للغوص في العالم، مشيراً إلى ان الرحلة استغرقت 13 يوماً.

وأضاف أن تنظيم رحلات التحدي الاستكشافية لعضو فريق الغوص الكويتي بالنادي الغواص فيصل الموسوي تأتي في إطار المسؤولية المجتمعية للنادي العلمي، مبيناً أن الغرض من الرحلة إضافة إلى تسجيل الإنجازات غير المسبوقة عالمياً في مجال الغوص، تحقيق أهداف اجتماعية أكثر من كونها رياضية، موضحاً أنها تهدف في المقام الأول إلى أبراز مهارات ذوي الإعاقة للعالم، وتوعية المجتمع بإمكانياتهم وقدراتهم على تحقيق الإنجازات لو أتيحت لهم الإمكانيات والعمل على تذليل المعوقات أمامهم.

وأوضح أن رحلات التحدي التي يقوم بها الغواص فيصل الموسوي تعمل على تحقيق مبدأ الدمج الاجتماعي من خلال منافسة الأشخاص من غير ذوي الإعاقة بنفس الرياضة، علاوة على الإصرار والتحدي ومواصلة تحقيق الإنجازات التي من شأنها رفع علم واسم دولة الكويت في أفضل مواقع الغوص المصنفة عالمياً.

وعن جزر الملوك الإندونيسية (راجا أمبت)، قال الجمعة، أنها تقع قبالة الطرف الشمالي الغربي لشبه جزيرة رأس الطائر في جزيرة غينيا الجديدة، وتتبع مقاطعة بابوا الغربية في إندونيسيا، وهي عبارة عن أرخبيل يضم أكثر من (1500) جزيرة صغيرة، وجزيرة منخفضة وسطوح رملية تحيط الجزر الأربع الرئيسية وهي ميسول وسالاواتي ووايجيو وباتانتا وجزيرة كوفياو الصغيرة.

وأضاف أن جزر (راجا أمبت) تعد من أفضل 10 أماكن للغوص على مستوى العالم، وتحتل المرتبة الأولى من حيث التنوع البيولوجي تحت سطح الماء – وفقاً لتقارير المنظمات الدولية – خصوصاً في منطقة مثلث المرجان الذي يتكون من إندونيسيا والفلبين وبابوا غينيا الجديدة، وتعد جزر (راجا أمبت) من أغنى الأنظمة البيئية بالشعاب المرجانية في العالم.

اخترنا لك