النادي العلمي ينجح في تصوير شهب الرباعيات

النادي العلمي ينجح في تصوير شهب الرباعيات

في إطار حرص إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي العلمي في متابعة كافة الظواهر الفلكية، نظمت الإدارة رحلة لتصوير ورصد زخات شهب الرباعيات بسماء الكويت من بر السالمي، تمكن خلالها كل من مدير إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي بدر حمود العميرة، والباحث الفلكي بالإدارة ياسر عارف علي، وعضو الإدارة علي الراشد، إضافة إلى فريق ادارة علوم الفلك والفضاء، من توثيق هذه الظاهرة الفلكية بنجاح وتصويرها بعيداً عن التلوث الضوئي والبيئي داخل المدينة.

وفي تصريح حول هذه الظاهرة، قال مدير إدارة علوم الفلك والفضاء بالنادي بدر حمود العميرة، أن زخات شهب الرباعيات (Meteor shower Quadrantids) هي ظاهرة تحدث كل عام خلال الفترة من الأول حتى الخامس من يناير، مضيفاً أنه بإمكان سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية والعالم العربي متابعة ومشاهدة زخات شهب (الرباعيات) بعد منتصف الليل وحتى شروق الشمس.

وأضاف أن رصد هذه الشهب لا يحتاج لأي آلة رصد سوى النظر إليها بالعين،مبيناً أنه يمكن الاستعانة بكاميرات التصوير لالتقاط صور للشهب الظاهرة، وذلك بالتعريض الطويل لكوكبة (العواء) الواقعة في السماء الشمالية قريبة من نجم القطب الشمالي.

وذكر أن شهب (الرباعيات) عبارة عن كتل من ذرات غبارية صغيرة جداً، وأثناء دوران الأرض حول الشمس تصطدم بها هذه الكتل الغبارية وتحتك بقوة مع الغلاف الجوي مولدة حرارة عالية نتيجة سرعتها العالية والتي تصل إلى حوالي 90 ألف ميل في الساعة، فتظهر على شكل أسهم نارية لامعة لثانية واحدة أو أكثر ثم تختفي، وتحترق شهب “الرباعيات” على ارتفاع 50 ميلاً عن سطح الأرض، وتتحول إلى رماد حيث أنها لا تصل سطح الأرض على الإطلاق.

اخترنا لك