Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

النادي العلمي كرَّم المساهمين في إنجاح اليوم المفتوح لذوي الإعاقة

اليوم المفتوح لذوي الإعاقة

أقام النادي العلمي الكويتي حفلاً تكريمياً للجهات والمراكز التطوعية التي كان لها دور فعال في نجاح اليوم المفتوح لذوي الإعاقة والذي يقام سنوياً في مخيم النادي العلمي للطيران الشراعي، وكذلك تكريم الطيارين المتميزين من أعضاء فريق النادي العلمي للطيران الشراعي، أقيم الحفل بقاعة عبدالوهاب الجاسم بالنادي العلمي بحضور الأمين العام المساعد بالنادي العلمي علي كاظم الجمعة، وأعضاء فريق النادي العلمي للطيران الشراعي، وممثلين عن إدارة الطواريء الطبية والجمعيات والفرق والمراكز التطوعية ذات العلاقة بذوي الإعاقة، ونخبة من الفنانين والفنانات.

وفي كلمته التي ألقاها خلال الحفل، أكد الأمين العام المساعد بالنادي العلمي علي كاظم الجمعة، حرص النادي العلمي على فتح قنوات التعاون والتواصل مع جميع الجهات والمؤسسات، خصوصاً جميعات النفع العام والمراكز والفرق التطوعية، مبيناً ان اليوم المفتوح لذوي الإعاقة الذي أقيم في مخيم فريق النادي العلمي للطيران الشراعي يعد نموذجاً مميزاً للعمل الجماعي وتكاتف كافة الفرق والجمعيات والفنانين والفنانات في رسم البهجة والفرحة والسعادة لذوي الإعاقة هذه الفئة العزيزة علينا جمعياً.

وأضاف ان نجاح أي نشاط تطوعي يقوم على العمل الجماعي، مؤكداً ان النادي العلمي يمد يد العون والمساعدة والتعاون مع كافة المراكز والفرق التطوعية التطوعية في تقديم أنشطة وفعاليات تصب في مُجملها لخدمة الكويت وأبنائه من كافة الفئات، داعياً الحضور على التعاون والتكاتف مع النادي العلمي في إقامة أي فعاليات وأنشطة خلال الفترة المقبلة، مضيفاً أن “يد الله مع الجماعة”.

ولفت إلى أن النادي العلمي يضم بين إداراته المتعددة إدارة علوم الطيران تأسست في أبريل لعام 1983، موضحاً أنها تعني بهواية الطيران طبقاً للنظلم المعمول بها دولياً، وتبعاً للقوانين الصاردة من قبل الجهات المسؤولة داخل دولة الكويت والمنظمات الدولية التابع لها، مضيفاً انها من أهم الإدارات الجاذبة للشباب من محبى هوايات الطيران الشراعى واللاسلكي والسيارات اللاسلكية.

اخترنا لك