Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اليقظة.. 49 وردة على جبين الصحافة

اليقظة 49 عاما

كل الجميلات إذا كبرن خشين على جمالهن إلا هي.. فمعها تتغير طبائع الأشياء.. فكلما كبرت ازدادت جمالا وشبابا ورقة.. وكلما ابتعدت عن ميلادها 12 شهرا أهدت الصحافة العربية وردة جديدة على جبينها.

هي أكثر من مكان نعشقه.. تسير إليه خطانا قبل أن نعرفه.. ونحن أكثر من موظفين تتلون حياتهم مع صفحاتها..

هي عروس.. نغزل من كل الحروف ثوبها في 7 أيام لنزفها إلى قارئها في أجمل طلة وأبهى صورة..

هي قصة حب لشهرزاد المجلات التي تخرج على عشاقها بأجمل الحكايات، وأرادتها أسبوعية إذ ليس كل العبير يطاق.. فبعض الحب “يَشْرَقُ” من حلاوة اللقاءات..

هي عدد لكل الأيام وصديقة لا تكذبك إن عزّت الصديقات.. وناصحة تهتم بك وببيتك وبأسرتك إن ندرت الناصحات.

49 وردة تملأ الدنيا رحيقا وألوانا وتملأ حياتنا – نحن- شكرا وعرفانا..

فيا وردة الحكايات وشهرزاد حياتنا: دمت بخير جميلة وشابة ورقيقة وراعية لكل..

العاملين بك العاشقين لك..

الأوسمة

اخترنا لك