مغربية الأصل وكويتية الهوى النجمة أمل العنبري

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

النجمة أمل العنبري
ما عندي وقت للحب وبصراحة “مليت”

حسين الصيدلي التقى المطربة والممثلة أمل العنبري في حوار صريح جدا؛ تكشف به عن آخر أعمالها الفنية وعن سبب ابتعادها عن الساحة الغنائية وبعض الأمور التي خصت بها اليقظة.

“تصوير: محمد فيفيد- شعر: محمد الشداخ- ماكياج: شيماء بوجيري”

* في البداية نود أن نعرف جديدك الفني؟

انتهيت من تصوير دوري في مسلسل “حبيبة”، وهو من تأليف علياء الكاظمي، وسيعرض على شاشة MBC, سيناريو وحوار أسمهان توفيق، ومن إخراج باسل الخطيب، ويشاركني فيه مجموعة من فناني الخليج، منهم أسمهان توفيق، وحسين المنصور، وزهرة الخرجي، وفاطمة الحوسني، وشهد الياسين, وأجسد فيه دور طالبة جامعية غنية لا تقبل أن يسيطر عليها أحد وتبحث عن ذاتها، وذلك في إطار رومانسي ولكن يغلب عليه التعقل وعدم الانسياق وراء العاطفة. كما انتهيت من تصوير مسلسل “الناس أجناس2” وسيعرض على شاشة تلفزيون الكويت. تأليف الكاتب مبارك الحشاش وإخراج المبدع يوسف حمودة، ويشارك فيه مجموعة من النجوم بينهم سعد الفرج، مريم الصالح، عبدالرحمن العقل، غدير صفر، منى شداد، غادة السني، وعدد من الممثلين, ويعتمد المسلسل في حلقاته المنفصلة المتصلة على طرح العديد من القضايا خاصة فيما يتعلق بالمرأة.

* أرى بأنك كثفت أعمالك هذه السنة؟

أختار أدواري بدقة متناهية ولا أرضى بالأدوار المتواضعة أو التي لا تناسبني أبدا.

* بصراحة.. هل تغيرت فكرتك عن الوسط الفني من ناحية أنه يعتمد على المحسوبية والواسطة؟

أبدا، الفن حاله كحال جميع مجالات العمل؛ يعتمد عن الموهبة والإبداع والإحساس مثل الرسم والتصوير. ما بي أقول إنه ماشي بالواسطة والمحسوبية كما يقول البعض؛ لأن الفن بخير ويجب علينا أن نكيف أنفسنا معه، ونحن كفانين من نقوم بالعمل، وليس العمل هو الذي يجعلنا نمشي على هواه, والفنان الجيد هو من يفرض نفسه. الفن لا يتبع أي قانون كما أن كل إنسان هو الذي يضع حدوداً لنفسه ولغيره والاحترام يولد الاحترام.

* بما أنك تكلمت عن الاحترام، كيف وجدت الوسط الفني؟

في الوسط الفني إذا احترمت نفسك سيحترمك الجميع، حيث لا يمكننا اختصار الفن بمجموعة من النماذج أو الأشخاص، فهناك الجيد وهناك السيئ كأي مجال آخر.

* لماذا أنت مقلة جداً في لقاءاتك الصحافية؟

السبب هو أن أكثر المجلات والصحف أقوم بتزوديها بآخر الصور واللقطات لي؛ ومازالوا يقومون بنشر صور قديمة جدا من مرحلة ستار أكاديمي؛ ما يجعل الناس في الدهشة حين يشاهدونني في الطبيعة ويقولون “كم عملية تجميل سويتي”، ولهذا أختار لقاءاتي بعناية تامة.

* بصراحة هل أنت راضية عن تجربتك الفنية؟

صدقني لا يوجد عمل ندمت عليه، لأنني كنت ومازلت حريصة على المشاركة مع فنانين لهم اسمهم في الوسط الفني، ومن المستحيل أن يشاركوا في عمل لن يضيف لتاريخهم الفني؛ لذلك أقولها بكل فخر نعم راضية وأسعى للمزيد من النجاح.

أدوار جريئة

* لكنك متهمة بتقديم أدوار جريئة؟

بصراحة “الكل يرى الناس بعين طبعه”؛ أنا بعيدة عن الأدوار الجريئة التي لا تناسبني ويمكن تناسب غيري.

* إذا ما الأدوار التي تفضلين أداءها؟

أفضل الأدوار المركبة وأكره التكرار في الشخصيات أو القصص؛ لأنه لا يوجد ما يبرر التكرار فيما يُقدم للمشاهد؛ كما أن الدراما الخليجية لا تعاني نقصا في النصوص الدرامية أبداً.

* وهل ستحمل الفترة القادمة تغيراً في أدوارك واختياراتك؟

كما قلت لك أفضل أدوارا معينة تضيف لي وأجد نفسي معها، أما اختياراتي تكون على ملاءمة الشخصية لي وارتياحي لها.

* ما الألقاب التي لقبت بها؟ وما أقربها إلى قلبك؟

كثيرة هي الألقاب التي أعتز بها مثل خليفة الفنانة الراحلة ذكرى، وهذا شيء يشرفني للغاية، كما أن البعض يرى في بعضا من ملامح كيم كارادشيان، وبصراحة أحترم كل الألقاب التي تضيف إلى مسيرتي.

-إذا أطلقتُ عليك لقب المرأة الحديدية.. ما ردك؟

“بابتسامة عريضة”.. فعلا أنا هي المرأة الحديدية التي تعرف كيف تصون نفسها، وتبتعد عن القيل والقال, كما أن شخصيتي جدية وقت العمل وأحب التحدي والصلابة والاعتماد على النفس الممزوج بالخجل والجرأة العقلانية.

* برأيك.. هل تساهم الدراما في حل مشكلات المجتمعات أم إنها تبالغ في الطرح؟

الآن الجمهور أصبح واعيا جدا لما يشاهده، وأرى أن النصوص الموجودة في الدراما تعالج الكثير من مشاكل المجتمع بصورة حرفية للغاية؛ أما بالنسبة للمبالغة أوافقك الرأي فهناك بعض الأعمال التي “تزيد الطين بلة”، لذا يجب على الجيل الجديد أن يراعي هذا ويأخذ الأمور بعقلانية أكثر.

* هل واجهتِ صعوبات في بداياتك؟

لن “أتفلسف” وأقول لا؛ لكن فعلا كل بداية تكون لها صعوبات، ومع الخبرة والتأقلم كل شيء يصبح عاديا.

* مع العلم أنك مغربية لكنك تجيدين اللهجة الكويتية بطلاقة كيف هذا؟

صحيح أنني مغربية لكن هواي وانتمائي كويتي، وهذا العشق جعلني أكثر قربا من اللهجة فأتقنتها بالشكل الصحيح؛ كما أنني أمتلك جنسية خليجية لكن لا أستطيع البوح بأسرارها، وهذا خبر حصري لكم لأنني من عشاق اليقظة، وكل هذا ساعدني على التقرب من المجتمع الخليجي والكويتي بالذات.

* كيف تجدين غيرة الممثلات من جيلك؟

أنا بعيدة عنها وأراها “تضر ما تنفع” وأعرف كيفية التعامل مع الأخريات، وأجعلهن يشعرن بالأمان بوجودي، وأقول لهن انا  لم آتِ لأختطف رزق غيري, وأدعوهن للتخفيف من هذا الشحن والتشنج.

* مم تخافين في الوسط الفني، وما الذي يزعجك فيه؟

أصبح عندي النضج الكافي والمعرفة الكبيرة التي تجعلني على دراية كاملة بكل موقف.

* من أصدقاؤك في الوسط الفني؟ وهل للصداقة الحقيقية وجود في هذا الوسط؟

علاقتي بالوسط الفني تقتصر على الزمالة لا أكثر, فبعد أن ينتهي دوري في موقع التصوير، تنتهي صلة الوصل إلا مع بعض المقرّبين مثل الفنانة شهد الياسين والفنانة أمل العوضي، وكذلك أخي الفنان عبدالله الطليحي هؤلاء أقرب المقربين لي.

الساحة الغنائية

* أين تستثمرين جهودك أكثر.. في الغناء أم التمثيل؟

في الموسم هذا أنا مرتبطة بأكثر من عمل درامي، لذا ستراني في التمثيل, وبالنسبة للغناء فأنا لم أنقطع كوني أحيي بعض الحفلات بين الوقت والآخر.

* لماذا لم نشهد لك حتى اللحظة ألبوماً غنائياً؟

لا أفكر في الألبوم فهو يحتاج إلى وقت كبير وهذا ما لا أملكه بتاتاً، وسأبقى معتمدة على أغاني «السينغل» كي لا يغيب اسمي عن الساحة الغنائية.

* وما رأيك في برنامج «أرب أيدول»؟

البرنامج رائع جدا وفعلا هناك أصوات تستحق التقدير والوقوف بجانبها، وأتمنى أن تواصل هذه الأصوات ولا تظلم.

أضواء وشهرة

* يقال إنك تحبين الشهرة والأضواء كثيرا؟

ومن منا لا يحب أن يكون مشهورا والناس يحبونه ويتواصلون معاه؛ ولله الحمد شهرتي أخذتها عن جدارة واستحقاق وليس مثل غيري.

* أنت متهمة بالغرور ما ردك؟

يقولون “إلي ما يعرفك ما يثمنك”؛ أنا لست مغرورة بل جدية للغاية ويمكن الناس يفسرون الجدية على أنها غرور “ما يشوفون شر” .

* ما الخطوط الحمراء في حياتك؟

خصوصياتي تعتبر خطا أحمر، ولا أنصح أحدا بالتطفل والتدخل بأمور لا تعنيه.

* ما الشيء الذي لا نعرفه عن أمل العنبري؟

أنا إنسانة أعشق الحياة ومرحة مثل الأطفال لا أحب الأماكن المزدحمة، ومعظم وقتي أقضيه في المنزل، لدرجة أنني لا أحب الذهاب إلى السينما بل أتابع الأفلام في البيت.. عملية للغاية وأعتبر نفسي صاحبة مواقف وأكثر المقربين يشهدون لي بذلك.

لا مجال للارتباط

* وماذا عن الحب في حياتك؟

الحب موجود وهو فطرة عند كل إنسان، ولكن لا أفكر بالأمر حاليا إذ أفضل التركيز على عملي فقط؛ فلا وقت لدي للحب وأصلا مللته.

* ما صحة خبر زواجك بفنان وإعلامي كويتي تربطك علاقة قوية معه؟

تضحك وتقول: “صيت غنى ولا صيت فقر”؛ صدقني إذا كان هناك مشروع زواج فأنتم ستكونو أول العارفين به.

* تفضلين أن يكون زوج المستقبل من الوسط الإعلامي أم من خارجه؟

زواجي من الفنان يتطلب تفرغ أحدنا وترك المجال الفني، وعن نفسي من الصعب أن أرتبط بفنان وكلانا لا يزال في عمله، وكذلك لن نجد الوقت الكافي لكي نقوم بواجباتنا تجاه منزل الزوجية أو أطفالنا في المستقبل.

* وما مواصفات فارس أحلامك؟ وما الذي يجذبك في الرجل؟

أحب أن يكون زوج المستقبل رجلا بمعنى الكلمة «سي السيد»، طويل القامة و”اسمراني” حنون للغاية، وأن يعاملني كطفلته المدللة، وتجذبني في الرجل لحيته وساعته وحذاؤه وعطره باختصار أناقته ووسامته.

* هل ترين وجود الرجل ضرورة في حياتك أم واجهة اجتماعية لا أكثر؟

ضرورة لنفسي طبعاً وهذه سنة الحياة تعودنا أن يكون هناك آدم وتشاركه حواء.

* تفضلين الزواج التقليدي أم الزواج عن حب وعلاقة؟

أفضل الزواج عن حب ومعرفة، والزواج التقليدي حلو لكن يخوف في زمننا هذا.

* أيهما أقرب إليك.. الرجل المغربي أم الكويتي؟

بكل صراحة أعشق الرجل الكويتي بكل ما يملكه من حنان وطيبة ورجولة في التعامل.

* وهل لديك الجرأة للاعتراف بأخطاء ارتكبتها؟

طبعا. وهذه  إحدى صفاتي الجرأة والصراحة.

* متى تضعفين وتنهمر دموعك؟

دموعي لا تنزل بسرعة لكن إذا نزلت فمن وراء ظلم البشر.

* أكثر ما يسعدك؟

الحياة حلوة ولا بد أن نعيشها بحلوها ومرها.

اللوك” والستايل

* لون تفضلينه؟

الأسود ملك الألوان دون منازع وأحب الرمادي أيضا.

* كيف تصفين أسلوبك بالأزياء؟

متجدد، والبساطة في اللبس دائماً تجعلني أجمل، ومتابعة جدا لتصميم العباءات.

* عطرك المفضل؟

العطورات الغربية برائحة العود.

* ما الأشياء التي لا تسافرين من دونها؟

ساعاتي وموبايلي.

* التجميل أصبح موضة العصر وهوس الكثيرات.. كم عملية تجميل أجريت؟

صدقني لم أجر أي عملية تجميل ولست بحاجة لها فجمالي رباني.

* ما الطرق التي تتبعينها لتكوني أكثر جاذبية؟

التغذية الصحيحة والرياضة.

* ما الذي تغير في حياتك بعد تحقيق الشهرة والنجاح؟

المسؤولية وحب الناس أصبحا شيئا مهما في حياتي.

* تحرصين على التواصل مع الجمهور؟

قدر المستطاع أحاول التواصل مع جمهوري، واعذروني إذا تأخرت في الردود لكن جميعكم على الرأس والعين.

كلمة بكلمة

* تعتبرين نفسك طباخة ماهرة؟

أنا طباخة من الطراز الأول، وأتميز بالمربين والمجابيس وكريم الكراميل.

* نعمة تستوجب الشكر؟

الصحة والعافية.

* قرار اتخذته غير مجرى حياتك؟

أنني أحببت آدم وكان حبي في غير محله.

* هل تحلمين بالأمومة؟

كل امرأة تحلم بهذا الشعور الجميل؛ وأحلم بتكوين أسرة وأطفال لكن كل شيء بوقته حلو.

* من تتمنين العمل معه من النجوم؟

أتمنى الوقوف بجانب الهرم الممثل عبدالحسين عبدالرضا.

* أقرب إنسان إليك، وتلجئين إليه كثيراً؟

أختي الصغيرة.

* مطربك المفضل؟

حسين الجسمي دون منازع.

* ما السياسة التي لا تتبعينها في الفن؟

لي أسلوبي الخاص وما أتبع سياسة “تجمل وانتشر” وألاحظ الكثير من الوجوه الجديدة قد استعانوا بهذه القاعدة غير اللائقة.

* ما هو برجك؟

أنا من مواليد برج الحمل، وأشعر أنني  محظوظة كوني من  مواليد هذا البرج الذين يحملون الكثير من الصفات المميزة والنادرة, وتحمل شخصيتي الكثير من هذه الأمور.

تواصل

*  ما عدد المتابعين لك في «انستغرام»؟

30 ألف متابع.

* ولمن أنت «متابعة»؟

الكثير من الزملاء الفنانين.

* هل تعتبرين «انستغرام» أداة تواصل مهمة؟

طبعا وسيلة تكنولوجية حققت شهرة واسعة وتقرب الناس لبعضهم البعض.

* لو لم تكوني ممثلة، ماذا كنت ستصبحين؟

سفيرة للأمل وأن أنشر الحب في كل مكان، وأيضا دبلوماسية أعمل في السلك الدبلوماسي.

* كلمة أخيرة؟

أنا من عشاق اليقظة منذ الصغر؛ ولهذا وافقت على اللقاء بسرعة دون تردد. أشكركم على هذا اللقاء الممتع وكل عام وأنتم بخير.

اخترنا لك