Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

“اعطي العيش لخبازه” لماذا ضحكت جوليا روبرتس على أمل كلوني بمهرجان كان؟

لماذا ضحكت جوليا روبرتس على أمل كلوني بمهرجان كان

أيمن الرفاعي

تعد السجادة الحمراء بمهرجان كان السينمائي بمثابة حلم يراود خيال النجوم في المجال الفني. تلك السجادة التي كانت شاهدا على تألق نجوم ونجمات العالم منذ بدايته وحتى دورته ال69 الحالية.

السير على هذه السجادة يحتاج الى تأهيل وتدريب تخوضه نجمات هوليوود دائما تجنبا للوقوع في المواقف المحرجة.

أمل علم الدين زوجة الممثل العالمي جورج كلوني لم تحلم يوما بالسير على هذه السجادة فالمرأة تعمل في مجال المحاماة  والحقوق البعيد كل البعد عن الفن والشهرة والنجومية والمهرجانات لكنها رغما عنها تم الزج بها في هذا المجال بعد زواجها من كلوني.

في اليوم الثالث لمهرجان كان وقعت علم الدين في موقف لا تحسد عليه وقد أوقعها هي وزوجها في حرج شديد وقد حدث ذلك مرتين متتاليتين.

فأثناء سيرها على السجادة الحمراء مع زوجها كلوني سبب الهواء في تطاير فستانها كاشفا عن ركبتها فما كان من كلوني إلا أن سارع بإنقاذ الموقف معدلا من الفستان كي تعود الأمور إلى نصابها ظنت علم الدين أن الأمور سوف تنتهي إلى ذلك ولكن بعض الظن إثم فقد تعثرت للمرة الثانية لكن ليس بسبب الفستان حيث كان الحذاء هو بطل المشهد الثاني عندما التوت قدمها وهي في طريقها للسقوط من جديد يبادر جورج كلوني لإنقاذ الموقف للمرة الثانية.

كلوني الذي كان له باع طويل مع السجادات الحمراء بالتأكيد لم يخطر في باله  أن يتعرض لهذا الموقف الذي التقطته الكاميرات وسرعان ما أصبح حديث الساعة لا سيما أن كاميرات العالم قد رصدت النجمة جوليا روبرتس وهي منفجرة في موجة من الضحك على هذا الموقف الذي أربك كلوني.

كل ذلك يثبت صحة المثل القائل “اعطي العيش لخبازه” فما هي علاقتك يا أمل بالسجادة الحمراء والمهرجانات الفنية؟!

اخترنا لك