Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المذيعة الشابة أماني الكندري: حجابي يميزني عن غيري

المذيعة الشابة أماني الكندري

جمال العدواني التقى المذيعة الطموحة أماني الكندري التي شقت طريقها في الحقل الإعلامي بكل همة ونشاط رغم معرفتها بالعقبات والمطبات التي قد تعتري طريقها في يوم من الأيام، لكن دعم زوجها لها ومساندته الدائمة لها سهلت طريقها الذي سلكته..ولمعرفة المزيد كونوا معنا.

* بصراحة أود أن أسلط الضوء في بداية الحديث معك عن الرجل الذي يدعمك ويقف بجانبك في عملك؟

أمانة لا أنكر أن زوجي فهد الكندري هو من دعمني ووقف بجانبي وساندني وكان معي خطوة بخطوة والداعم الأول لظهوري بالإعلام.

* ما انطباعه بما قدمت من برامج في الإعلام؟

بصراحة هو سعيد بما قدمت من إنجاز ونجاح، وهذا النجاح أهديه له عبر المجلة، إنه حقيقة لم يقف ضدي ولم يمنعني من دخول هذا المجال، بالعكس تفهم حبي وعشقي للإعلام وكان معي دائما قلبا وقالبا.

* كونك امرأة جميلة هل يغار عليك كون عملك وسط الرجال والمعجبين؟

بالعكس الغيرة بين الرجل والمرأة جميلة، ولكن

بلا شك هو رجل غيور وغيار عليّ، لكن الغيرة تكون في محلها الطبيعي، إذا زادت عن حدها انقلبت لضدها، فكوني مذيعة وإعلامية ودخلت مجال الإعلام والشهرة ومتزوجة أن زوجي لا يغار عليّ، فبالعكس هو رجل متفهم ومقدر ظرف عملي، وكان معي من بداياتي خطوة بخطوة ويتمنى لي النجاح والتفوق الدائم.
* أين تكتمل نجاحاتك وإنجازاتك؟

صدقني يا جمال، ليس لها أفاق معينة فأنا بطبعي أسعى لتحقيق كل إنجاز ناجح بحياتي، ولا أقف عند نقطة معينة، بالعكس أستمر وأستمر لأنجز وأحقق كل أمنياتي ورغباتي بالإعلام، وأنتقي كل البرامج المميزة  التي تضيف لرصيدي الإعلامي.

إحباطات وعقبات

  • لكن كل من يعمل لابد أن يتعرض إلى الإحباطات والعقبات في طريقه؟

ما في شك أن كل إنسان يواجه صعوبات حتى يصل إلى ما يطمح إليه، فلا أحد يصل إلى طموحه بسهولة دون أن يبذل الجهد والمثابرة، وصدقني عن تجربة بالصبر والعزيمة والتحدي تستطيع أن تكسر كل الحواجز التي تعتريك، إذا كنت مؤمنا بما تسعى له، فبالإرادة الحقيقية تحقق كل طموحاتك وأحلامك العملية والحياتية.

* وهل كان دخولك للإعلام أحد أحلامك أم هناك ما غير مجرى حياتك؟

طبعا حلم دخولي الإعلام أن أصبح مذيعة، وكان هذا من أحلام الطفولة، وصدقني بذلت كل السبل لكي أصل إلى ما وصلت إليه، وأكون مذيعة في تلفزيون الكويت، فهذا الأمر لم يأت بسهولة بل من خلال جهد ومثابرة وتعب حتى حققت ما أسعى له في حياتي، ولم أقف عند هذا الحد بل حاولت أن أصقل موهبتي بشتى الطرق وأثقفها لكي أكون على المستوى المطلوب وأستحق الإطلالة في برامجي وأقود دفة الحوار مع ضيوفي بكل ثقة.

* بحكم متابعتك للقنوات الفضائية من المذيع الذي يشدك لمتابعته؟

يشدني المذيع المثقف المتحدث الارتجالي والمسترسل وطريقته في الحوار، وأيضا المذيع الذي يعتني بإطلالته لأنه بالتالي يمثل بلده ولا يمثل شخصه، فلابد أن يكون على قدر المسؤولية.

* رغم قصر عمرك في الإعلام إلا أنك تميزت سريعا بين زميلاتك خاصة بعد تقديمك للأخبار الرياضية؟

قد أكون محظوظة في اختياراتي السريعة والتي نلت من ورائها التميز والنجاح، فعملي في قناة الثالثة الرياضية وتقديمي لنشرات الأخبار الرياضية والبرامج الحوارية الرياضية مع مختلف اللاعبين جعلاني أكون مميزة في عيون المشاهدين، خاصة أنني كنت أول مذيعة رياضية كويتية تخوض تقديم أحداث رياضية بتحليلاتها الرياضية، خاصة وهذه الأحداث أول مرة تقام بالكويت والوطن العربي، وأتمنى دائما أن أقدم مثل هذه الأحداث الرياضية ولن أنسى أن اشكر القناة الثالثة الرياضية  على تشجيعهم وترشيحهم لي ومنحي الفرص، ولي الفخر كوني أول مذيعة كويتية رياضية تقدم هذه الأحداث الفريدة من نوعها خاصة أن الرياضة لها قاعدة كبيرة من الجمهور.

 

أرض الواقع

* كان لديك رغبة بتقديم برامج من إعدادك وتقديمك هل تحقق الأمر على أرض الواقع؟
لله الحمد حققت رغبتي وقدمت وما زلت أقدم من خلال برامجي الكثير من البرامج المنوعة وأقوم بطرح الأفكار المميزة لتقديمها، لا أخفيك سرا يا جمال من ضمن هذه الأفكار للدورة القادمة لدي فكرة برنامج رياضي تلفزيوني قوي جدا وفريد  من نوعه سوف أطرحها في الأيام القادمة.

* لماذا غيرت مجرى حياتك من هندسة إلى الإعلام؟

قلبي هو الذي أجبرني أن أغير مشوار حياتي وأترك الهندسة وأتجه إلى مهنة المتاعب الإعلام.
* نلاحظ المعاناة بين المتزوجات العاملات لعدم استطاعتهن التوفيق بين العمل والبيت؟
لا أبدا، أحرص دائما أن أوفق بين حياتي الأسرية وبين انشغالاتي بالوسط الإعلامي، وأن أقضي أجمل الأوقات الجميلة معهم، لكن أهم شيء أكسر الروتين بسفرة حلوة أو أذهب للشاليه لكي اجتمع بين أهلي وأحبابي.
مواقع التواصل

* ما أثر مواقع التواصل الاجتماعي حاليا على مجالك الإعلامي؟
طبعا دائما أهتم كثيرا بتواصلي مع جمهوري من خلال مواقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” أو “سناب شات” وطرح كل ما هو جديد بعالمي الإعلامي مع حلقات نقاشية معهم وأحب دائما أن أحرص على الرد على كل استفسار أو حوار تتم مناقشته.

أبرز برامجي

* لو طلبنا منك وبشكل سريع التحدث عن أبرز برامجك التي قدمتها؟

قدمت الكثير ولله الحمد من البرامج المثمرة منها برامج على قناة الثالثة الرياضية على سبيل المثال “سبورت سنتر” وهو برنامج إخباري رياضي محلي وعالمي، إضافة إلى ذلك قدمت برنامج أخر بعنوان “سبورت لايف” وهو برنامج حواري ثقافي اجتماعي رياضي على قناة الكويت الثالثة، كذلك قدمت على قناة تلفزيون الكويت الأولى برنامجا شبابيا يوميا بعنوان قول وفعل.

* على ذكر هذا البرنامج كيف وجدت صدى تكريمكم بسبب برنامجكم؟

أعتبره فخرا لفوزنا وتكريمنا بهذا البرنامج وحصولنا على الميدالية الذهبية كأفضل برنامج شبابي، وكأفضل مذيعين بالمركز الأول، وهذا فخر وإنجاز لنا، وأهديه لمعالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح على دعمه الدائم لنا وللشباب وتشجيعه وتحفيزه لنا الدائم.. ومن برامجي أيضا “الكويت حلوة” برنامج يتكلم عن معالم وأهم المرافق السياحية الموجودة في الكويت، وقدمت الكثير وما زلت أقدم البرامج التي أيضا تواكب الاحتفالات والمهرجانات والأعياد الوطنية.

* ماذا عن الإذاعة؟

قدمت بالإذاعة عبر محطة ofm ؟؟؟ برنامجين من إعدادي وتقديمي، فالأول يسلط الضوء على مواهب شبابية والآخر يسلط الضوء على رياضة كويتية.

أماني الإنسانة

* لو اقتربنا من شخصيتك ماذا تقولين عن أماني الإنسانة؟

أنا إنسانة طموحه ومتفائلة وحنونة وأعشق المغامرة وأكره الحقد، لكن أبرز عيوبي أنني حساسة جدا وغيورة وعنيدة ومزاجية لدرجة الانفجار.

  • كونك مذيعة محجبة ألم تري أن هذا الأمر يحد من تطلعاتك بشكل أكبر؟

لا أبدا، بالعكس حجابي يميزني عن غيري ولم ألتفت لحظة بأن حجابي قد سبب لي عائقا في تحقيق ذاتي.

اخترنا لك