عباءة السهرة والعروس العصرية بتفاصيل مبهرة

عباءة السهرة والعروس العصرية بتفاصيل مبهرة

رغم شغف المرأة الخليجية في الأزياء العصرية إلا أنها لا يمكن أن تتخلى عن الأزياء التراثية الجميلة مثل العباءة فقد ظلت تتألق بها في مختلف المناسبات لذلك اهتمت العديد من المصممات والمصممين الخليجين بل والعالميين بطرح تصاميم متنوعة وجذابة من العباءات وخاصة تلك المخصصة للسهرة والأعراس وهو ما أكدته صاحبة إحدى دور العباءات السعودية أماني صالح، التي حدثتنا عن أبرز ما يميز عباءات السهرة والجديد الذي طالها

تقول أماني، تتميز عباءة السهرة عن غيرها، بأنها متكلّفة وتحمل الكثير من التفاصيل الزينية الفاتنة التي تبحث عنها السيدة عموما والخليجية خاصة، لأن المرأة دائما ما تبحث عن التميز والرقي في جميع اختياراتها وتكون شديدة الحرص على لفت الأنظار لها في التجمعات النسائية.

ومن المعروف خليجياً أن عباءات السهرة تشمل الأقمشة الخفيفة مثل التل والشيفون والدنتيل والحرير، وعادة تستخدم هذه الأقمشة بسبب خفة وزنها وسهولة الحركة بها، وهي تتميز بالفخامة وعادة ما تكون باللون الاسود المطرز بحبات الخرز أو الكريستال أو الأقمشة المركبة والغالية.

وأشارت أماني إلى أن المرأة أصبحت في الوقت الحالي تبحث عن الخارج عن المألوف واقتناء العباءة العصرية والمريحة والملونة أيضا، ففي الماضي كانت العباءة السوداء هي الشائعة لكن مع اختلاف الوقت والأجيال والثقافات أصبحت الخيارات مفتوحة ومتنوعة، وأصبحت الموديلات والألوان كثيرة والقصات مختلفة كما أن الأقمشة الباردة باتت الخيار الأول للمرأة العاملة لأنها تسعى للحصول على الراحة الكاملة خاصة في أجواء الخليج الحارة

وأضافت أماني قائلة “أصبحت المرأة تحبذ اقتناء أنواع كثيرة من العباءات فمنها تخصص للنهار وأخرى للتسوق وهناك العباءات الرسمية للمناسبات والسهرات”.

أما بالنسبة للعروس تقول أماني، تهتم العروس الخليجية  بأن تحظى بطلة مميزة في ليلة زفافها، ودائما ما تتوج ليلتها بالخروج بعباءة تبهر بها الحضور وزوجها .

وحتى نحافظ على عباءات السهرة خاصة تنصح أماني بعزلها تماما عن العباءات العادية أو الملابس المشكوكة بالإكسسوارات حتى لا تتلف، كذلك الحرص على غسلها يدويا بنقعها في الماء فقط أو وضعها في الغسالة وحدها وبدرجة خفيفة جدا من الدوران.

وأخيرا توضح أماني أن اختيار العباءة يجب أن يناسب المكان والزمان الذي ستظهر به.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك