Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنان عمار مجبل: أغني بصوت جديد لا يشبه أحداً

زهرة الصيدلي التقت الفنان العراقي الشاب عمار مجبل، الذي جمعه مؤخرا دويتو مع الفنانة الكويتية “رهف جيتارا” لتنال شهرة واسعة في منطقة الوطن العربي بعد أغنيته “انت بيني” والتي تعدى مشاهدتها في اليوتيوب الأربعة ملايين مشاهدة. مجبل اكتفى بحنجرته وقوة حضوره ليكونا الداعم الوحيد له، يعمل حاليا عمار لتسجيل أغنيته الجديدة سنغل، وسوف تكون مفاجئة لكل جمهوره ومحبيه.

  • أرحب بك عمار في هذا اللقاء ويسعدني أن تكون ضيفنا في هذا العدد؟

شكرا لك، وشكر خاص لمجلة “اليقظة” على تلك الاستضافة الراقية، وإن شاء الله أكون ضيفا خفيفا على القراء.

  • استطعت أن تجذب أذن المستمع لأغانيك.. كيف استطعت أن تثبت وجودك كفنان شاب في الوسط الفني؟

أولا الأغنية تعتمد على صوت الفنان وإحساسه. وبرأيي وبرأي الجمهور الفنانين والإعلاميين سبب وصولي ونجاحي هو صوتي الذي لا يشبه صوت فنان آخر، وعدم تقليد فنانين، واللون الذي اخترته لون جديد في الوسط الفني، وأنا برأيي الاختيار الصحيح للعمل هو سبب وصول ونجاح الفنان.

  • كان لك دويتو رائع مع الفنانة الكويتية “رهف”.. ماذا تقول عن هذه التجربة؟

تجربة جميلة جدا مع فنانة راقية، إحساسها جميل في الغناء، وأنا منذ صغري أعشق صوتها.

  • هل من الممكن أن يكون لك تعاون مع فنان أو فنانة بالمستقبل؟
  • أكيد نعم، وإن شاء الله في أعمال جميلة مع فنانين أسمائهم معروفة في الوسط الفني.

أصداء جميلة

  • حدثنا عن جديدك الفني وآخر أعمالك كيف كان صداها؟ وماذا في جعبتك مستقبلا؟

آخر أعمالي دويتو “ناموا” مع رهف جيتارا، وكانت أصداء الأغنية جميلة جدا خلال 3 أشهر، حيث وصلت إلى المليون مشاهدة في اليوتيوب. وجديدي إن شاء الله خلال هذا الشهر ينزل “سنغل” بفكرة جديدة وأسلوب جديد يكون مفاجئة لجمهوري.

  • وجودك في الدوحة.. ماذا أضاف لك؟ وماذا أخذ منك؟

وجودي في الدوحة أضاف لي الكثير، بعد وصولي إلى الدوحة رأيت الناس التي تحبني بانتظاري والمعجبين بأعمالي، وبانتظار جديدي على نار، وبالأخص بعدما عملت حفلة في فندق هلتون الدوحة.

  • لماذا لم تصدر ألبوما واحدا على الأقل؟

الوقت غير مناسب لإصدار ألبوم، خصوصا أنني الداعم الرئيسي لنفسي ولا أملك أي دعم خارجي.

  • هل يستهويك طرح أغنيات “سنغل”؟

نعم.

  • ما رأيك في برامج اكتشاف الهواة؟ وما البرنامج الذي تتابعه؟

برامج جميلة ولها صدى في الوطن العربي، ولكن أكثر برنامج أتابعه “أحلى صوت” The voice.

عالم الفن

  • كثيرون عرفوا كلمات أغنيتك “انت بيني” ولكن قليلين من يعرفونك عن قرب.. هل لك أن تعرف القراء بمن هو عمار مجبل؟

عمار مجبل أحمد من بغداد، مواليد 1989 طالب جامعي.

  • كيف كانت بداية الموهبة لديك؟ وهل كانت هناك علامات أو مؤشرات تدل على موهبتك الغنائية منذ الصغر؟

كانت البداية منذ الصغر، كنت أحب الفن وأسمع الأغاني وأحب الموسيقى، ولم أكن متوقعا دخول عالم الفن وأكون فنانا، فكان مجرد حب للموسيقى لا أكثر.

  • متى توقفت وقررت أن تسعى لتنمية الموهبة لديك وإظهارها للناس؟

قررت أن أغني منذ سنة، ودخلت الفن وكانت أول أغنية اسمها “اخذ كلمة”، أغنية عاطفية تتكلم عن الحب، والحمد لله أنا برأيي حققت نجاحا جميلا، وهي أول أغنية لي، ونزلت أغنية “انت بيني”، وأعتبر أغنية “انت بيني” هي عرابي التي حققت نجاحا في الوطن العربي، وحتى للمغتربين في الدول الأوروبية وغيرها. وهذه الأغنية حققت نجاحا على اليوتيوب بنسبة 4 مليون مشاهدة خلال 7 أشهر. مع العلم هذه ثاني سنغل لي، ومن دون دعم من قناة أو برنامج أو مؤسسة.

والحمد لله بعد نجاح هذه الأغنية الناس عرفت عمار مجبل، واستقبلت اتصالات من إذاعات خليجية وإذاعة لبنانية وغيرها.

 

أمي الغالية

  • من أول من اكتشف الموهبة لديك وشجعك على الدخول في هذا المجال؟

أول من اكتشف موهبتي هي أمي الغالية وأبي العزيز وأقربائي، ولكن الذي أصر أن أغني وأدخل هذا المجال صديقي الشاعر الذي كتب لي 3 أغان الشاعر حيدر الأسير، والموزع الراقي حيدر جيتارا، والملحن عبدالله الهميم شجعوني وقالوا لي: “عمار أنت نجم، وسوف تكون نجم حلو في الوسط”. والحمد لله رضيت أهلي ورضيت أصدقائي ورضيت جمهوري.

 

سنغل جديد

  • حدثنا عن مجمل أعمالك؟

حاليا أنا بصدد تحضير سنغل جديد، وفي أعمال بعدها مع ملحنين مختلفين. وإن شاء الله تنال إعجاب الجميع.

  • وهل وجدت الدعم من الملحنين؟

نعم في دعم حاليا، وإن شاء الله في تحضير لأعمال.

  • أكثر أغنية تأثرت بها؟
  • “لا يا صديقي” للفنان الكبير كاظم الساهر.
  • من المطربون المفضلون لديك وتحرص على سماعهم باستمرار؟

كاظم الساهر، ماجد المهندس، عمرو دياب، شيرين عبدالوهاب، إليسا، وائل كفوري، راشد الماجد.

  • ما رأيك فيما يحدث حاليا على الساحة الفنية والغنائية خاصة؟

المجال الفني كبير وصعب، وأرى حاليا منافسة بين الملحنين والشعراء والمطربين لكن منافسة غير طبيعية، كل إنسان يحب أن ينجح ويصل لهدفه، ولكن برأيي وصولي ونجاحي هي نيتي التي لا يعلم بها إلا الله سبحانه وتعالى، والمنافسة موجودة لكن منافسة عمل بالحب وليس بالكراهية. وأتمنى التوفيق للجميع.

علاقة جميلة

  • ما علاقاتك داخل الوسط الفني؟

علاقتي جميلة ببعض الفنانين، ولكن بصراحة لا أحب الاختلاط بمن بالوسط، يعني الذي يربطني بهم العمل فقط.

  • أين ترى موقعك حاليا ومستقبلا وسط مطربي هذا الجيل؟

أنا لا أحكم على نفسي وموقعي حاليا لكن الناس هم الذين يستطيعون أن يقولوا عمار أين، وأرى نفسي الحمد لله بمكان جميل والقادم بإذن الله أجمل.

  • ما آخر حفلاتك الغنائية؟ وكيف كانت الأجواء فيها؟

آخر حفلاتي كانت في فندق هيلتون “الدوحة”، حيث كانت أجواء خيالية، وصُدمت بعدد الحضور، ورأيت تفاعل الناس معي وحبهم لي، الحمد لله هذا توفيق من ربي، وإن شاء الله مستمر بحبهم وبصدد تحضير الأعمال التي تنال إعجابهم.

مجال التمثيل

  • هل تقف طموحات عمار مجبل عند الغناء فقط أم من الممكن أن تفكر في التمثيل؟

بما أنني شخص طموح جداً، فمن الممكن أن يأخذني طموحي لمجال التمثيل.

  • هل تشعر بالرضا عمّا حققته حتى الآن؟

الحمد لله راض عن نفسي، وراض عن أهلي، وراض عن جمهوري، ولكن أطمح للأحسن لأني واثق بنفسي أن أقدر أن أعمل شيئا أحلى وأقوى.

  • ماذا تتمنى أن تحقق فى حياتك الفنية في المسقبل؟

أول شيء أحقق حب الجمهور من كافة الدول، ثاني شيء أحقق اسما جميلا وكبيرا في الوسط، وأحقق نجاحات في أعمالي حتى أصل إلى الأعلى إن شاء الله.

  • اختيارك للأغاني التي تقدمها من يساعدك على اختيارها؟

أنا والشاعر حيدر الأسير والموزع حيدر جيتارا.

عراقيل

  • ما أهم العراقيل التي تواجه الفنان العراقي بصفة عامة وعمار في مجال الغناء بصفة خاصة؟

أهم العراقيل التي تواجه الفنان العراقي “الدعم”. الدعم الفني والمادي والإعلامي وكل شيء. ومثل ما تعرفون بلدنا الجريح غير مستقرة أوضاعه، ولكن النجاح الذي يحققه الفنانون العراقيون المبتدئون فبفضل الله. وأنا أعترف لا أحد دعمني في مسيرتي فقط الأصدقاء (أستوديو حيدر جيتارا).

  • من استمع لصوتك من النقاد أو الخبراء في مجال الغناء ونصحك بخوض التجربة؟

بعد نزول أول أغنية لي “اخذ كلمة” استمع إليها الفنان العراقي صلاح حسن، والفنان والملحن أحمد حسن وعازف السكسفون الأستاذ جعفر خصاف، حيث شجعوني على الاستمرار. وبعدها استمررت – الحمد لله – وقابلت كثيرا من الفنانين والإعلاميين الذين نصحوني بالاستمرار.

  • أغنيتك التي سوف تسجلها.. هل ستصورها بطريقة الفيديو كليب؟

بصراحة لا أعرف حاليا، وإن شاء الله تحقق النجاح المرجو وحينها من الممكن أن أصورها.

  • هل يمكن أن نرى عمار في عمل مثل الفيديو كليب؟

نعم إن شاء الله.

صوت جديد

  • برأيك ما الذي سيضيفه عمار مجبل إلى ساحة الغناء؟ وما الذي سيضيفه الغناء إلى عمار؟

أضفت للغناء من خلال كلام الناس وكلام الصحفيين والفنانين أنني أغني بلون جديد وصوت جديد لا أشبه أحدا. أما الغناء فأضاف لعمار مجبل الكثير مثل الشهرة التي أرى فيها حب الناس من كافة الأعمار، وهذا يسعدني ويحفزني على استمراري، وتقديم الأفضل لهذا الجمهور الراقي.

  • هل تبحث عن مزيد من الأضواء والشهرة؟

طبعا أطمح للأعلى.

  • أنتَ صوتك جميل جدا ولكنك لم تحظ بالشهرة الكافية.. ما السبب؟

الدعم شيء أساسي للفنان، كيف الفنان يصل من دون دعم؟! ولكن شهرتي بعدم دعم – الحمد لله – شيء جميل.

  • هل الشكل والمظهر الخارجي الجميل له تأثير على نجاح الفنان؟

أكيد، شيء أساسي الشكل والمظهر والصوت الشامل والجامع للإحساس والجمال حيث توصل الفنان إلى الشهرة بسرعة.

  • كل فنان يحب الجمال.. كيف تقيم أنت الجمال؟

الجمال جمال الروح والقلب والأخلاق والشكل والإحساس.

حب وسعادة

  • هل تحب الشعر؟ ومن شاعرك المفضل: محليا وعربيا؟

أحب الشعر، وشاعري المفضل عربيا نزار قباني وكريم العراقي، ومحليا ضياء الميالي وحيدر الأسير.

  • ما رأيك في كل من: الحب، السعادة، الحياة، والأمل؟

لو لم يجتمع الحب والسعادة والأمل لا توجد حياة.

  • هل أنت متزوج؟

لا.

  • ما أسباب عدم زواجك حتى الآن؟ وما المواصفات التي تتمناها في شريكة حياتك؟

بسبب ظروف بلدي وعدم استقراري، أما المواصفات فأتمنى أن تكون جميلة القلب، عاطفية، اجتماعية، غير متسرعة في قرارها، هادئة وشكلها حلو.

 

أعشق المرأة

  • ماذا تعني لكَ المرأة؟ وكيف تنظر إليها؟

وجودها مهم بالنسبة لي لأنها مكملة للرجل، حيث لو وجد الرجل من غير امرأة فلن يستطيع أن يعيش حياته، وأنا أعشق المرأة لأن أمي منهم.

  • كلمة أخيرة تحبُّ أن تقولها في نهايةِ اللقاء؟

أوجه شكرا خاصا لكم ولكل العاملين في هذه المجلة الرائعة، وأوجه كلمة إلى جمهوري الحبيب في كل مكان، أوعدكم بأن القادم أفضل وأحسن بإذن الله انتظروني قريبا.

اخترنا لك