Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لماذا تراقب اسرائيل عمرو دياب؟

عمرو دياب

أيمن الرفاعي

اعتاد الكيان الصهيوني على سرقة واغتصاب والتعدي على كل ما هو عربي محاولا التأقلم وسط منطقة هو أساسا مبغوض بها. وقد سبق قبل ذلك إعادة تلحين أغاني أم كلثوم وتقديمها في اسرائيل.

نفس الأمر حدث مع أعمال المطربة اللبنانية  فيروز لدرجة اعتيادهم على الإستماع إلى أغاني فيروز في الصباح كما هي العادة في لبنان وبعض الدول العربية.

واليوم وضمن سلسلة السرقات التي لا تنتهي من قبل هذا الكيان الغاشم يراقبون حفلات عمرو دياب بل ويعلنون عن ذلك صراحة وبكل تبجح.

فعلى الصفحة الرسمية للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أعلن هو صراحة أنهم يراقبوا حفلات عمرو دياب.

وفي تبريره لهذا التصرف يقول أفيخاي إدرعي أنهم يفعلون ذلك بهدف معرفة شعبية الفنان عمرو دياب.

ونحن لا ندري ما هو دخلهم أصلا بفنان عربي مصري؟ وماذا يفيد هذا الأدرعي إذا كانت شعبية عمرو دياب ضئيلة أو واصلة إلى عنان السماء؟!!

لقد وصل التطفل الى درجة تبعث على الإشمئزاز لدرجة أن أفيخاي أدرعي يقوم بنشر فيديوهات وصور لحفلات الفنان عمرو دياب على صفحة الفيسبوك الخاصة به.

كما يدعي أن هذه الفيديوهات والصور تصله من أصدقاء في الدول العربية وخاصة الأردن وكأنه يود توصيل رسالة بأن لديه أصدقاء في الدول العربية يشاركونه لحظات السعادة مثلا.

الأوسمة

اخترنا لك