Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

صاحبة مشروع “فيكتورمي” أنوار العنزي: هذا سر نجاحنا وتميزنا في عالم اللوحات

 أنوار العنزي

 

حاورها: جمال العدواني

تصوير: ميلاد غالي

سنتوقف في هذه المحطة  عند مواهب كويتية شابة أثبتن جدارتهن بما يقدمنه من مواهب مميزة رسمن فيها مستقبلهن بكل نجاح وتميز حتى أصبحن أصحاب مشاريع كويتية،  سنتوقف اليوم مع أنوار العنزي صاحبة مشروع “فيكتورمي”Vectotme” للحديث عن تفاصيله وكواليسه.

*حدثينا عن مشروعك الجديد؟

أنا أنوار العنزي وشريكتي في المشروع عالية العنزي، نحن أصحاب مشروع “فيكتورمي”  “Vectotme”،ويعد هذا المشروع الاول في الكويت لتصميم لوحات  الصورالشخصية بابداع وتقنية حديثة، باستخدام برامج خاصة بالكمبيوتر. وذلك من خلال تصاميم عصرية تتناسب مع الديكورات الحديثة ومناسبة لتكون هدية شخصية رائعة.

  • كيف كانت الخطوات الأولى؟

بدايتنا كانت في 2013، حيث كان الهدف هو أن يصل الفن والتصميم الذي بداخلنا لاكثر عدد من المتابعين ومشاركتهم هذه المواهب والخبرة في مجال تصميم الجرافيك بكل اتقان وسرعة، حيث إن النتيجة تكون لوحة تحاكي الواقع بأيدي فنان، ولكنها بطريقة مبتكرة حديثة ترسم الابداع والتميز في عالم من المشاريع الجميلة  والمتميزة في الكويت.

  • كيف كانت الطريقة في توصيل تصاميمكم؟

كانت الوسيلة لنقل هذه التصاميم عن طريق استخدام برامج التواصل الاجتماعي الانستقرام وتويتر، حيث انها كانت اسهل واقرب وسيلة للتواصل مع المهتمين بهذا النوع من التصاميم.

لمسات خاصة

  • ألاحظ صورا للعديد من المشاهير؟

في بداية الأمر كانت تصاميم البورتريه مخصصة للمشاهير من الفنانين العرب والاجانب حتى يشعر المتابع بالألفة لصاحب الصورة وللتعبير عن فكرة التصميم المنشود وتطبيق اللمسات الخاصة على اللوحة. بعد ذلك بدأ الاقبال على  طلب اللوحات لتكون بصور شخصية لمتابعيننا، حيث انهم احبوا فكرة أن يقتنوا لوحة مصممة خصيصا لهم بألوان تناسبهم وصورة جميلة بفكرة غريبة ومميزة خلال أيام قليلة. وفي بعض الأحيان يكون الطلب لصور شخصية حتى يتم تقديمها كهدية لصاحب الصورة تعبيرا عن الحب في مناسباتهم الخاصة.

  • كيف توقفتم عند صور المشاهير فقط؟

لا بالعكس بعد فترة، حيث كانت التصاميم  واللوحات الشخصية تحوز اعجاب الكثير من فئة الشباب، واجهنا تحديا من نوع آخر وهو تصميم اللوحات القرآنية لكسب فئة أصحاب المنازل المهتمين في الديكور الداخلي، رغبتهم لرؤية لوحة بتصميم مبدع  لآيات من القرآن الكريم تزين حوائطهم. حاولنا بكل ابداع ان نتميز بتصاميمنا ونرتقي لمستوى أعلى في هذا المجال لكسب رضا عملائنا، حيث يمكنهم اختيار الآية  واختيار الالوان المطلوبة وبدورنا ننسقها مع ديكور المكان بكل تفاصيله والإستايل المطلوب.

وبتوفيق من الله تعالى توسع مشروعنا لدول الخليج العربي والعالم، حيث يتم شحن اللوحات لجميع الدول بسبب حرصنا على  التواصل مع جميع التساؤلات والاستجابة لجميع الرغبات المطلوبة منا والتنفيذ باتقان لكسب ثقة عملائنا في كل مكان.

أبرز الصعوبات

  • ما أبرز الصعوبات التي تواجهكم؟

في كل مشروع يكون هناك بعض الصعوبات التي تواجه اصحاب المشروع، ولكن ما كان يواجهننا من صعوبات هو الحرص على أن يتم تسليم اللوحة في الموعد المحدد والتأكد من سلامة التنفيذ من جميع التفاصيل من الطباعة والتلبيس على الخشب والتغليف. حاولنا أن نحدد مواعيد تسليم تتناسب معنا كمصممين ومع منفذي اللوحة، حتى يتم العمل على اللوحة بكل اتقان وتنفيذها بدون أي خطأ تحت اشرافنا حتى أننا في بداية المشروع كنا مسؤولين عن جميع تفاصيل التنفيذ من بعد انتهاء مرحلة التصميم حتى تغليف اللوحة بشيرطتنا السوداء المميزة.

  • ما الأشياء التي تحرصون فيها على عملكم؟

التواصل والتعاطي مع العميل في تصميم اللوحة والعمل على تنفيذ تصاميم تتناسب مع جميع الأذواق في مجال التصميم والالمام بالموضة في التصميم  ودراسة ما هو جديد من تقنيات حديثة تساهم في اضافة الجمال والابداع من الامور التي تشكل تحديا وصعوبة للمصمم، علينا ان نكون حريصين في تصاميمنا على التجدد دائما في افكارنا حتى يلقى التصميم الاستحسان المطلوب ونحصل على رضا في داخلنا على أداء يميزنا عن بقية المصممين.

  • سر نجاحكم وتميزك اليوم؟

من أسباب نجاحنا واستمرارنا في هذا المشروع هو عملاؤنا منذ بداية مسيرتنا وكلماتهم التشجيعية والايجابية، وردود الفعل الجميلة عند استلامهم اللوحة  وتزويدنا بملاحظاتهم ونصائحهم لتطوير مشروعنا ليكون بصورة أجمل. ولا ننسى فضل ودعم أهلنا لنا والتركيز لكل نصيحة  مقدمة منهم ورؤية نظرة الفخر في عيونهم تجعلنا نستمر الى الامام بدون أي خوف من أي صعوبات لأننا مؤمنون بوجودهم بجانبنا دائما وحبهم لنا وتقديرهم لأي ظروف نمر بها في سبيل نجاحنا وتطورنا.

تداول أوسع

  • هل لديكم هاجس بأن يكبر مشروعكم؟

بعد فترة صار هناك تداول أوسع بيننا حول أهمية أن يكبر هذا المشروع من أن يكون مشروعا منزليا صغيرا الى معرض للوحات له مقر في الكويت يتسع لعدد أكبر من الزوار ونستقبل عملاءنا ليكون التواصل أسهل لهم في حال رغبتهم بتصميم خاص يناسبهم مع الحرص على عرض احدث الافكار والتصاميم بأحجام مختلفة ليكون هناك تصور واضح لدى العميل  أثناء طلب اللوحة، في شهر ابريل 2016 وبحمد الله تم افتتاح معرضنا الكائن في سيمفوني مول السالمية-ميزانين. ولحرصنا على رضاء العميل نسعى دائما للتطور بعرض أفكار جديدة لمنتجات تم تنفيذها وتصميمها من خلال فيكتور مي ومشاركتنا في مناسبات كثيرة حتى نكون دائما عند حسن الظن.

  • ما مشاريعكم وخططتكم التي تسعون لتحقيقها؟

خطتنا المستقبلية أن يكون “فيكتور مي”علامة تجارية عالمية تجدها في كل قطعة جميلة لها لمسة خاصة متميزة في عالم اللوحات والفن وفي مجال الهدايا والكماليات.

الأوسمة

اخترنا لك