المذيعة الكويتية أنوار الراشد: الحب قبل الزواج مصيره الطلاق وعن تجربة

 المذيعة الكويتية أنوار الراشد

جمال العدواني بعدسة عادل الفارسي التقى المذيعة الشابة أنوار الراشد حيث أصبح لديها بعد ثلاث سنوات بالحقل الإعلامي نضج ورؤية كافية لتقديم برامج منفردة، فهي تنتظر الفرصة المناسبة ليكون لها هذه الإطلالة لتكشف ما بداخلها من موهبة إعلامية مميزة.

ماكياج: خبيرة التجميل فتوح الفهد

* ربما الكثير لا يعرفون من هي أنوار الراشد.. كيف تودين تقديم نفسك لقراء “اليقظة”؟

أنا مذيعة كويتية بدأت عملي بالإعلام في سبتمبر عام 2009، حيث بدأت أولى تجاربي في التقديم التلفزيوني من خلال برنامج “بيتك”، وبعدها تطورت حالي أكثر وأصبحت أعد وأقدم فقرة بمفردي في البرنامج نفسه، وبالمناسبة لا أنسى فضل الأستاذ ناصر العتيبي الذي ساعدني ودعمني، وجعلني أعتمد على حالي في إعداد وتحضير تقاريري بنفسي.

* كيف كانت الوهلة الأولى لك أمام الشاشة الصغيرة؟

كنت مرتبكة وقلقة لكن مع مرور الوقت والممارسة تغلبت على مخاوفي وارتباكي أمام الشاشة وأصبحت أكثر اتزانا وقدرة.

*  خلال عمرك الإعلامي ثلاث سنوات ماذا قدمت للمشاهدين؟

بعد ما قضيت عامين ونصف في تقديم برنامج “بيتك” انتقلت إلى تقديم “صباح الخير يا كويت” وحاليا أقدم برنامج “مساء الخير يا كويت”.

* هل الإعلام الذي كنت تحلمين به؟

بصراحة لا.

* كيف؟

بعد ما تعلمت إعداد تحضير تقاريري؛ نصحني البعض بأن الفقرات التي أعدها وأقدمها تصلح لبرامج مستقلة بذاتها، وبالتالي أستطيع أن أقدم برامج تلفزيونية متنوعة.

•هل لديهم خوف أو تردد من إسناد برنامج تلفزيوني لك بمفردك؟

لا أنكر أنني كنت أقبل بالقليل لكي أطور حالي أكثر في مجال التقديم وحتى لا أحرق حالي سريعا، خاصة أنني لم أضع ببالي أن أكون مذيعة في يوم من الأيام، لكنها كانت رغبة والدتي أن أكون في هذا المجال، خاصة كانت تأخذني عندما كان عمري لا يتجاوز 19 عاما إلى دورات إذاعية كي تصقل هذه الموهبة، رغم أن ميولي أن أصبح طبيبة في الجامعة.

* كيف أخذتك الأقدار إلى مجال الإعلام؟

عندما كنت أشارك في برنامج “المجازفة” على محطة أم بي سي تحول مجرى حياتي.

دورة المذيعين

* لكن كان لشقيقتك دور رئيسي في هذه المشاركة أليس كذلك؟

بالفعل شقيقتي جعلتني أشارك في برنامج “المجازفة” واجتزت كل الأسئلة بجدارة، وأثناء مشاركتي عرضوا علي أن أقدم برنامجا على تلفزيون أم بي سي، وكوني ملتزمة بالعمل فلا أستطيع أن أسافر لفترات خارج الكويت لذا اعتذرت لهم وبعد عدة أيام قرأت خبرا عن تقديم دورة للمذيعين الجدد فاتصلت والتحقت بهم، واليوم أصبحت مذيعة في تلفزيون الكويت.

* حققت رغبة والدتك رغما عنك؟

بالفعل فقد كان حلمي للحرم الجامعي لأنني أعشق هذه الأجواء كثيرا.

* سمعت أن لديك الرغبة بالغناء رغم تواضع صوتك؟

بالعكس صوتي مميز بشهادة الكثيرين ومازلت أحتفظ بشهادة المطرب عبدالقادر الهدهود، حيث وصف صوتي بأنه رخيم وصاف، كذلك الموسيقار إلياس الرحباني طلبني للغناء بعدما سمعت صوتي مسجلا لدى إحدى صديقاتي، لكن ليست لدي رغبة حاليا بالغناء بل أعتبره هواية، وحلمي منذ الطفولة أن أغني على خشبة المسرح بل أعتبره مشروعا مؤجلا.

* تحفظك حول نظرة الناس للمطربة اليوم جعلك تصرفين النظر عنها أليس كذلك؟

كلامك صحيح بالضبط، لكن لو أنا فكرت بالغناء سيكون بمثابة تقديم رسالة إنسانية بعيدا عن مواضيع العشق والغرام والحب والرومانسية.

* أفهم من كلامك أنك لا تؤمنين بالحب والعشق؟

لم يعد لهما مكان في زماننا الحالي فالمصلحة طغت على كل شيء.

* كلامك يوحي بأنك تعرضت لخيانة الحب والعشق؟

ليس شرطا أن أكون كذلك، لكن انظر حولك وسترى بنفسك من يعانون هذه الويلات. لم يعد هناك حب متبادل بل أصبح هناك احترام وعشرة فقط، لذلك أنا أؤمن وأؤيد أن الحب الحقيقي يأتي بعد الزواج وليس قبله.

الانفصال والطلاق

* أليس كلامك قاسيا وظالما لمن يحبون قبل الزواج؟

عن تجربة شخصية ما يقارب 99 بالمائة من الذين يحبون قبل الزواج مصيرهم الانفصال والطلاق.

* ما الحل لكي يستمر الحب برأيك؟

الحب الناجح يأتي من باب العشرة والمودة، وهذا لا يأتي إلا بعد الزواج.

* هل ترين حالك إنسانة قيادية؟

برجي العذراء ومعروف عنه أنه يحب القيادة وأن أمسك زمام الأمور.

* لكنك إنسانة عنيدة في تصرفاتك؟

لست عنيدة لكن لا أحب أحدا يفرض علي شيئا دون إقناعي بالسبب.

* أشعر أن لديك روح المجازفة والمغامرة فهل لديك ميول لذلك؟

بطبعي أحب أن أجازف لأحقق أهدافي، فالحياة كلها مجازفة خاصة عندما تريد أن تتخذ القرار.

* هل ترين حالك مترددة في اتخاذك للقرار؟

أحيانا أكون مترددة، لكن لا أستغني عن أخذ الاستشارة من أشخاص سبقوني، ولهم تجارب كثيرة في الحياة لأنهم سيفيدونني، وبعدها أقرر ماذا سأختار.

الرماية والخيل

* هوايتك الرياضة ولك صولات وجولات في هذا المجال؟

أنا من عشاق الرياضة ولدى بطولات رياضية؛ منها على سبيل المثال في مجال الغوص وأعتبر حالي غواصة جيدة.

* هل لديك القدرة على أن تغوصي في مجالات الحياة أم تكتفين في غوص البحر؟

لا بد على الإنسان أن يغوص في جميع مجالات الحياة، فالدنيا ليس لها طعم إذا لم تجرب كل شيء لكي تعرفه جيدا لكن بالحدود.

* هل لديك رياضات أخرى تمارسينها؟

نعم أحب الرماية وقفز الحواجز والخيل.

* أكبر حاجز كسرته في حياتك؟

دخولي إلى بوابة الإعلام لكن تجاوزته لإثبات الوجود، ولتكون لي بصمة في هذا الحقل.

* ما تعليقك حول تصرف بعض المذيعات اللائي يقدمن صورة مشوهة عن الإعلام الحقيقي واعتمادهن الأكبر على الماكياج والتجميل والأزياء؟

شهادتي مجروحة بزميلاتي لكن مع الأسف البعض منهن يعتمدن على مظهرهن الخارجي دون تثقيف حالهن من الداخل.

إنسانة عجولة

* ريتم حياتك سريع ودائما على عجالة من أمرك؟

بالفعل أعتبر حالي إنسانة عجولة في إنجاز أمور حياتي، لأن الدقائق محسوبة من عمري والوقت الذي يذهب لا يعود، وأحاول قدر المستطاع أن أنجز أكثر ما أستطيع، وأكره يومي إذا ضاع دون فائدة.

* تظهرين في إطلالة جميلة هذا اليوم؟

من خلال “اليقظة” أود أن أشكر خبيرة التجميل الكويتية فتوح الفهد التي ساهمت بجدارة في إعطائي هذه الإطلالة الجميلة، وسعدت بالتعرف عليها فهي تمتلك أنامل ناعمة في عالم الماكياج والألوان.

* ما الظاهرة السلبية التي تعز بخاطرك؟

مع الأسف قراءة الكتب هجرت بسبب ثورة التكنولوجيا والأجهزة الحديثة.

* من سندك في الدنيا؟

أمي وأبوي وأخواني وأهلي دائما يساندونني.

* هل تعرضت للحظات الفشل والانكسار؟

تعرضت إلى مثل هذا الأمر وصدقني لولا الفشل لما حققت النجاح والتميز، فالفشل ليس عيبا لكن عندما تكرر أخطاءك وزلاتك هذا أكبر عيب.

شغف كبير

* هل أنت سعيدة في الإعلام؟

بداخلي شغف كبير لتقديم برامج ثقافية وسياحية، لكن أنتظر الفرصة المناسبة.

* هل المرأة تغلبت على الرجل؟

لا لم تتغلب عليه بل تسير تحت إشراف الرجل والاثنان لا يستغنون عن بعضهما البعض، لكن لا بد أن تتأقلم مع الظروف.

* ما الذي يزعجك في شخصية الرجل؟

غروره وتكبره.

* وما الصفات التي تميزشخصيتك؟

عنيدة وصبورة ورأسي يابس.

* البعض يبحث عن آفاق أكبر للانتشار؟

عندي ولاء كبير لتلفزيون ديرتي، رغم أنني تلقيت عروضا مغرية من أكثر من محطة خاصة، لكن فضلت أن أبقى في تلفزيون الكويت لأحقق طموحي بداخله حتى لو تأخرت.

* عيونك تخفي كلاما كثيرة؟

تضحك العيون هي مرآة الروح وأجيد قراءة لغة العيون.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك