Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسبوع الموضة في دبي المنصة العربية الأولى في العالم لعرض الملابس الراقية

أسبوع الموضة في دبي

تواصل حرارة الصيف بالارتفاع في دبي، ويواصل معها وصول أشهر مصممي الأزياء في العالم إلى عاصمة الموضة في الشرق الأوسط لحضور النسخة الرابعة من أسبوع الموضة العربي الذي يجري من 16 إلى 20 مايو في فندق ميدان غراند ستاند برعاية حصرية من مجموعة الشيخ محمّد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم الاستثمارية (MBM). هذا الحدث الذي يترقبه الكثيرين على أحر من الجمر هو المنصة الأولى والوحيدة في العالم لعرض موضة ما قبل موسم الخريف من الملابس الجاهزة الراقية وذلك من أجل تلبية متطلبات محبّي الموضة الميسورين في المنطقة.

من المتوقع أن يجذب أسبوع الموضة العربي أكثر من 15,000 زائر مع تقديم ما مجموعه 23 عرضاً للأزياء وأكثر من 50 مصمم عالمي ومحليّ للأزياء الذين سيعرضون ابتكاراتهم من بينهم ماركيزا، أنطونيو ماراس، ريناتو باليسترا، رعد حوراني، إنجي باريس، مايكل سينكو والكثير غيرهم. وسيضم الحدث أيضاً مجموعة حصرية من المحلات المؤقتة لبعض من تجار الأزياء الرائدين في المنطقة، والتي ستفتح يومياً لاستقبال الزوّار. وسيتوج أسبوع الموضة العربية في نهايته بحفل عشاء خاص لتوزيع جوائز الأزياء العربية في 20 مايو، سيكرم خلاله مجلس الأزياء العربي رواد الموضة الإقليميين والدوليين اعترافاً بإنجازاتهم.

في حين تبقى نيويورك ولندن وميلانو عواصم عالمية للموضة للملابس الجاهزة وباريس للأزياء الراقية، تتولى دبي ريادة الملابس الجاهزة – الراقية كجزء من الترخيص الدولي الحصري في الملابس الجاهزة – الراقية لمجلس الأزياء العربي. وللمرة الأولى على الإطلاق، سيستضيف مجلس الأزياء العربي المؤتمر السنوي الأول للملابس الجاهزة – الراقية من أجل وضع أنظمته التي سيتم نشرها واستخدامها كمرجع في المستقبل. وسيحضر هذا الحدث قادة عالميون في صناعة الأزياء من بينهم الرئيس الفخري للغرفة الوطنية للموضة الإيطالية، الفارس ماريو بوسيلي، الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء البريطاني، الكوماندور كارولين راش، مديري الإبداع الفني لدور أزياء عالمية إلى جانب خبراء من وسائل الإعلام الدولية من فوغ، WWD، لوفيسيال وغراتسيا. كذلك، ستنشر إحدى المجلات العالمية الرائدة في مجال تجارة الأزياء، WWD، أول طبعة على الإطلاق مخصصة لأسبوع الموضة العربي، لتقدم تغطية إقليمية ودولية واسعة.

ويقول الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي، جايكوب أبريان: “تمثل النسخة الرابعة من أسبوع الموضة العربي لحظة هامة بالنسبة لنا، حيث وضعنا المعايير الدولية لمفهوم الملابس الجاهزة – الراقية التي سيتم حفظها واستخدامها لسنوات عديدة قادمة. هذا الأمر لا يدل فقط على التزامنا ليس بصناعة الأزياء الإقليمية إلى جانب مهمتنا في تنمية نظامها البيئي ومراقبة قوانينه، بل أيضاً على رؤيتنا لوضع أسبوع الموضة العربي في موقع الصدارة دولياً.”

إلى جانب التركيز على مجموعات قبل المواسم والملابس الجاهزة – الراقية، يأتي الخيار لتنظيم الحدث في مايو، في الفترة الواقعة بين جميع أسابيع الموضة الرئيسية التي تجري عبر العالم. في الواقع، ينصبّ الاهتمام الأساسي لأسبوع الموضة العربية على تلبية متطلبات صناعة الأزياء، واستهداف المشترين الذين ينفقون 75% من ميزانية تسوّقهم على أزياء قبل المواسم. على هذا الأمر يسلّط الضوء الفارس ماريو بوسيلي، الرئيس الفخري للغرفة الوطنية للموضة الإيطالية ولمجلس الأزياء العربي قائلاً: “إنها وجهة نظر جديدة التي قد تتبعها سريعاً مجالس أخرى، ما سيُحدث ثورة في روزنامة أسابيع الموضة العالمية.”

لا تقتصر مهمة مجلس الأزياء العربي فقط على تعزيز صناعة الأزياء في الشرق الأوسط على نطاق عالمي من خلال جلب مصممي أزياء عالميين إلى المنطقة، لكن أيضاً على تحديد ورعاية ودعم المواهب المحلية.

اخترنا لك