Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أصالة تشتاق إلى أحضان دريد لحام

أصالة تشتاق إلى أحضان دريد لحام

يعتبر الفنان القدير دريد لحام بمثابة الأب الروحي للنجمة السورية أصالة، فقد شملها بالرعاية والإهتمام منذ بداية ظهورها على الساحة الفنية كما كانت ضيفة دائمة الحضور في جميع سهراته الفنية.

ومنذ اندلاع الأزمة السورية انقلب كل هذا الإهتمام وتحول إلى حالة من الجفاء وربما العداوة الشديدة أيضا، فقد تباينت آراء كلا منهما حول طبيعة الأزمة التي تمر بها البلاد.

ففي الوقت الذي يقف فيه دريد لحام مع جيش بلاده اتخذت الفنانة أصالة موقفا معاديا للجيش ورئيس البلاد.

أعلن دريد لحام في وقت سابق تنصله من أصالة بسبب موقفها السياسي حيث غرد حينها قائلا ” ابتداءا من اليوم لم يعد في حياتي من أعرفه باسم أصالة”.

وبعد هذه التغريدة شهدت العلاقة بينهما حالة من القطيعة الشديدة قاربت على 5 سنوات طويلة وفي إحدى المقابلات التلفزيونية سأله المحاور عن رأيه في الهجوم الذي شنته عليه أصالة تساءل مستنكرا “من هي أصالة؟” مدعيا هنا أنه لا يشعر بوجودها مما زاد من حدة الخلافات بينهما.

اليوم قامت الفنانة أصالة بنشر مشاركة لها على موقع إنستجرام قائلة “أنا آسفة على ما بدر منّي تجاهك، والدي الغالي وعمّي القدير دريد لحام الفنان القدير … والدي نعم أنا لا أتّفق معك فيما أنت تؤمن به تجاه وطني ووطنك سوريا… ولكنّك صاحب فضل كبير عليّ وإن تناسيته في بداية الخلاف أنا لا أنساه”..لا تتخيّل كم أشتاق إلى حضنك وإليك وأنتَ تسمعني أغنّي… واحدة من أهمّ أمنياتي أن التقيك وأن تعود أحاديثنا بسيطة طيّبة عميقة بريئة… تحت سقف الفنّ والمحبة بعيداً عن الخلاف والاختلاف… فالّذي يجمعنا أبقى وأرقى من ذاك الَّذِي فرّقنا”

اخترنا لك