Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المذيعة البحرينية أسماء الشيخ: لا يوجد رجل على وجه الأرض يستحق أن أترك الإعلام من أجله

المذيعة البحرينية أسماء الشيخ

  • بما أنه لقاؤك وإطلالتك الأولى على صفحات اليقظة، كيف تعرفين نفسك إلى قرائنا الأعزاء؟

أسماء الشيخ مذيعة ومعدة برامج في تلفزيون البحرين، درست الإعلام والعلاقات العامة حباً لهذا المجال، إنسانة بسيطة جداً، إيجابية ومحبة للحياة.

  • أسماء.. حدثينا عن بداياتك في العمل الاعلامي؟

بدأت من الإعداد، وكان لصالح القناة الرياضية البحرنية، ومن ثم عملت في المونتاج، وبعد 5 سنوات حصلت على فرصة أستطيع أن أقول عنها إنها كانت النقلة النوعية في حياتي، فقد أصبحت المذيعة والمعدة في آن واحد.

  • ما الفرق بينهما أقصد كــ معدة ومذيعة تلفزيونية؟ وأين وجدت ضالتك؟ 

“حلو انك تعد للشيء الذي سوف تقدمه”. أحب الإعداد لأنه يجعلني مرتبة لنفسي كل الأركان والمحاور التي أقدمها، أما ضالتي فوجدتها في مكاتب “هلا بحرين” وبالأحرى ساعدني المشرف العام للبرنامج بدر محمد، وآمن بقدراتي وموهبتي، وقدم لي فرصا شجعتني على العطاء.

الرهان

  • وهل كسبت الرهان؟! فقد سمعت أن هناك أشخاصا “كسروا مجاديفك” في البداية؟

الحمد لله كسبته ولم أستسلم، وكل كلمة سيئة قيلت في حقي أحسست أنها لن تضيف لي، ورميتها وراء ظهري، وتخطيتها والحمد لله ومستمرة بالنجاح والتطور، ولكل من حاول كسر مجاديفي أتمنى لهم متابعة جميلة لنجاحي.

  • هل تعتبرين نفسك شخصية قيادية وتحاولين التأثير على الآخر عبر عملك الإعلامي؟

إن لم يكن الإعلامي قائداً فليبحث عن عمل آخر!! ومن وجهة نظري إن الإعلامي من أساسيات عمله أن يقنع ويؤثر على الجمهور بما يقدمه.

  • ما الذي ينقصك لتكوني نجمة الساحة الإعلامية البحرينية؟ وماذا ينقص أرشيفك الاعلامي؟ 

الوقت!! لأني مازالت في بداية مشواري الإعلامي، أما بالنسبة للأرشيف فمع مرور الوقت سوف يمتلئ تدريجياً.

  • سمعت أنك دخلت الإعلام لأنك تمتلكين “واسطة” كبيرة؟ 

لم أدخل الاعلام بالواسطة، وحتى إن كنت دخلته بالواسطة فلم أستمر طويلاً به، لأن الإعلام يحتاج لمواصفات خاصة وليس شكلا وجسما، فوجودي بين أروقته دليل أنني أمتلك مؤهلات تساعدني على البقاء والاستمرار.

  • دعيني أطرح عليك بعض الأسماء وعليك التعليق كما تشائين:

شيماء رحيمي: روحها جميلة، تقديمها رائع على الشاشة، قريبة من قلبي كثيراً.

نيلة جناحي: تدخل القلب بسرعة وتحب، فهي من الأشخاص الذين تكون سعيدا بالتعاون معاهم.

نور الشيخ: صاحبة الابتسامة الجميلة التي اشتقنا لأن نشاهدها على الشاشة مرة أخرى.

بروين حبيب: مثال للإعلام الراقي وأعتبرها إعلامية متمكنة من أدواتها.

“دلوعة”

  • لن أجاملك، متهمة بأنك “دلوعة” زيادة عن اللزوم.. بماذا تردين؟ 

بالعكس، أنا لا أتصنع ودائماً أكون على طبيعتي والذين يعرفونني عن قرب يدركون أن هذه طبيعتي، ولا أحس أنني دلوعة، وربما من هم حولي يشاهدون هذا، ولكن أنا أبداً.

  • يبدو للبعض أنك مذيعة تهتمين بالشكل أكثر من المضمون، فما تعليقك؟ 

قبل أن أكون مذيعة، فأنا بنت، ودائماً أحب الاهتمام بشكلي، سواء كنت أمام الكاميرا، أولا فإن الله جميل يحب الجمال، وكمذيعة يجب أن أهتم بشكلي وليس خطأ، أما بالنسبة للمضمون فأنا أفكر فيه قبل أن أفكر ماذا أرتدي، وكيف سيبدو شكلي على الشاشة لأن المضمون أساس النجاح.

  • لكنك تمتلكين الجمال “ما شاء الله” فهل كان تذكرة سريعة لبقائك في هذا المجال؟ 

الجمال ليس كل شيء، فإذا لم تكن المذيعة مثقفة وعندها مهارات التقديم، لا أعتقد بأنها “تعمر” في المجال. بالنسبة لي لا أعتمد أبداً على شكلي للبقاء في العمل الإعلامي.

  • الجمال نعمة ولكن في رأيك متى يتحول إلى نقمة؟

يتحول إلى نقمة إذا أصابنا الغرور والتظاهر، وإذا كان هو أهم أولويات التفكير.

  • هل أنت من الأشخاص الذي يتقبلون النقد؟ وما النقد الذي لا تتقبلينه؟

أتقبل النقد البناء فقط، أما الجارح الذي لافائدة منه فلا أحتاجه.

  • في كل مجال هناك ضريبة ندفعها!! فما الذي دفعته وماذا عن التنازلات؟

الثمن كان وقتي، فقبل كان وقتي كله لي، أما الآن فأصبح القسم الأكبر منه لشغلي، ولا مجال للتنازلات في حياتي، فأنا تربيت على مبادئ معينة لا أستطيع الحيد عنه، ولكن مجالي الإعلامي انتقص من وقتي العائلي، ولكني سعيدة بذلك، وأهم أهدافي أن أرفع اسم أسرتي ووطني البحرين عاليا.

“هلا بحرين” 

  • برنامجك “هلا بحرين” ألا تعتقدين بأنه قربك من الجمهور البحريني بشكل أكبر؟

نعم، فبرنامج “هلا بحرين”، هو أقرب برنامج للجمهور البحريني، وأتلقى أصداء حب جمهوري، من خلال تواصلهم معي عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ولقاءاتهم المباشرة لي وأحمد الله على هذه النعمة.

  • لكنني سمعت أنك بديلة عن أحد الأسماء؟ 

لم أكن بديلة لاسم احد، ولا ينتقص من الإعلامي، الناجح أن يكون اسما بديلا، فالعمل الإعلامي عبارة عن سلسلة تكمل بعضها البعض.

  • هل توقعتِ هذا النجاح وماذا تقولين لتلفزيون البحرين؟

نعم توقعت النجاح بسبب شغفي المستمر للتطور في مجال الإعلام، واهتمام مشرفي المباشر بدر محمد بتشجيعي ودعم أفكاري والشكر موصول أيضا لوزير الإعلام السيد علي الرميحي، لما أبداه من اهتمام في توفير الدورات التدريبية الداعمه للمذيع البحريني، ودائما سأكون ممتنة لتلفزيون البحرين لما أعطاني إياه من فرصة للظهور.

  • وماذا عن مشروعاتك الإعلامية القادمة… هل لنا من معرفتها؟

من مخططاتي تقديم برنامج يحمل طابعا جديدا ومختلفا من حيث الفكرة والتصوير والتقديم، وإن شاء الله سوف يكون إضافة حلوة لأرشيفي.

  • ألم تفكري في الهجرة للقنوات الخليجية؟

الهجرة إلى تلفزيونات خليجية أخرى وارده طبعا إذا كانت تجربة ستضيف إلى حياتي الإعلامية.

  • بعض المذيعات  اتجهن للتمثيل.. ماذا عنك؟

لا أفكر أن أقدم على هذه الخطوة بتاتاً، لأنني “ما اشوف روحي” في هذا المجال، مع أن هناك الكثير من المذيعات، أرى أنهن لا يمكن أن يكن في دائرة التمثيل، ولكنهن يتجهن له بحثاً عن الشهرة.

  • بطبيعتك هل تهوين التحدي، وما الشيء الذي تحديت به الآخرين؟

لولا التحدي لما أصبحت مذيعة، وقد تحديت الكثيرين بأني سوف أصل، ووصلت الحمد لله.

الحب والزواج 

  •  كيف تنظرين إلي الحب؟

الحب هو نبض الحياة، وبدون حب لا نستطيع أن نعيش ونبتدئه بحب الذات بصورة غير مبالغة لنستمتع بجمال الدنيا وتفاصيلها.

  • هل أنتِ مرتبطة في الوقت الحالي بقصة حب؟

حياتي الشخصية خط أحمر لا أحب أن أشارك أحدا فيها حتى لو كانوا متابعي..

  • وهل تحلمين بالزواج؟

الزواج بالنسبة لي ليس حلما، فهو قسمة ونصيب، ولا أركض خلفه بتاتاً.

  • من الرجل الذي يستحق أن تتركي الإعلام من أجله؟

لا يوجد رجل على وجه الأرض يستحق أن أترك الإعلام من أجله، لأن من يستحقني سيقف خلفي مسانداً ومشاركاً في نجاحي.

سين جيم

  •  هل أنت بيتوتية؟

جداً لأبعد الحدود.

  • ما أبرز الاتهامات التي وجهت إليك كونك إعلامية؟

اتهمت بالغرور، وهذا ما يمكن أن أفسره بأنني ملتزمة بقواعد إعلامية معينة.

  • ما الشيء الذي تعتبرينه أهم جوهرة تمتلكينها؟

أخلاقي وتربيتي وأسرتي.

  • ماذا عن القرارات الحاسمة في حياتك؟

أعتبر جميع قراراتي حاسمة، ويمكن القول إنها مدروسة قبل أن تكون حاسمة.

أزياء وطلة

  •  ظهرت بلوك جديد كلياً ولأول مرة، حدثينا عنه وعن هذا التغيير المفاجئ؟

أحب الاهتمام بشكلي وبين فترة وفترة أحب أغير ستايلي، هنا أحببت أن يكون اللوك كلاسيك، لكن مع هذا التغيير، لم أبتعد عن البساطة التي أحب أن تكون عنصرا أساسيا في لوكاتي.

  • تمتلكين ذوق مميز في اختيار أزياؤك فمن يساعدك في اختيارها؟

أختارها بمفردي دائماً وأحب أن أتسوق بمفردي، ولا أعاني من هوس الــ “شوبينغ ” ولكن!! هل هناك امرأة لا تحبه

“تضحك”.

  • هل تتبعين حمية معينة وكيف تحافظين على جمالك وقوامك؟

عندما أحس بأنني زائدة في وزني تكون عندي حالة طوارئ (تضحك) لا أتبع حميات غذائية ولكن أنتبه في أكلي، ودائماً أحب بشرتي حلوة لأنها عامل مهم للجمال.

  • ماذا عن عمليات التجميل التي اجتاحت عقول النساء؟

هذا الموضوع يضايقني جدا، لأن الجميع أصبحن متشابهات بطريقة مخيفة، والله يبعدني عن هذا التهويل في الشكل.

اخترنا لك