Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأفوكادو كله فوائد فلا تهمليه أبداً

الفوائد الصحية للأفوكادو

محمد ناجي

الأفوكادو من الأطعمة التي لا يهتم الناس بها كثيراً ما يجعلها مظلومة في معظم الأحيان مع أن الأبحاث والدراسات قديمة كانت أم حديثة تمدح فيه، لكن ما الجديد والمفيد بشأن الأفوكادو؟

كثير من الأطعمة الصحية يمدنا بالكاروتينويدات وهي صبغات صفراء برتقالية توفر الكثير من الفوائد الصحية لكن فقط في حال امتصاصها في خلايا أجسامنا. تناول الدهون مع الكاروتينويدات يساعد كثيراً في تحسين امتصاصها.

مع هذا، تحتوي كثير من أفضل مصادر الحصول على الكاروتينويدات مثل البطاطا الحلوة والجزر والخضار المورق على قدر قليل جداً من الدهن (أقل من جرام واحد لحصة الطعام الواحدة). وكخطوة خاصة لتحسين امتصاص الكاروتينويد من الأطعمة الغنية به قام العلماء

بتجربة إضافة الأفوكادو إلى خيارات الوجبات بما فيها السلطات، أوأطباق الخضار المورق الجانبية، أوأطباق الجزر الجانبية، أو صوص الطماطم.

كمية الأفوكادو المضافة اختلفت من دراسة إلى أخرى لكن المتوسط بلغ كوباً واحداً أو حبة أفوكادو صغيرة أو متوسطة الحجم وهو ما يوفر 20 إلى 25 جم من إجمالي الدهون.

وكما كان متوقعاً، تبين أن هذا الأفوكادو المضاف يزيد امتصاص الكاروتينويد من كل الأطعمة المذكورة بالقائمة. لم تكن زيادة امتصاص الكاروتينويدات الفائدة الوحيدة المتحققة من إضافة الأفوكادو للأطعمة الغنية بها بل ساهم ذلك أيضاً في تحسين تحول كاروتينويدات بعينها إلى فيتامين A فعال لا سيما البيتاكاروتين علما بأن الأفوكادو نفسه يحتوي على كاروتينويدات.

الطريقة المستخدمة في تقشير الأفوكادو قد تحدث فرقاً بالنسبة لصحتنا فالأبحاث تظهر أن أعلى تركيزات المغذيات النباتية في الأفوكادو توجد في القشر والنوى وهي الأجزاء التي لا تستخدم في الغالب. لهذا يجب علينا عدم تقشير الجزء القصي من اللب ذي اللون الأخضر الغامق لئلا تضيع علينا فوائد تناول الأفوكادو.

والأفوكادو مفيد لصحة القلب وفيه قيمة غذائية عالية من البوتاسيوم وفيتامين K وفيتامين E والألياف الغذائية والمغنسيوم والدهون أحادية عدم التشبع.

ومن فوائد الأفوكادو الصحية الأخرى أنه مفيد في السيطرة على سكر الدم وتنظيم الإنسولين والسيطرة على الشبع والوزن وتقليل الخطر الإجمالي للالتهابات غير المرغوب فيها كما أنه يعتبر من مضادات الأكسدة.

الآن نقدم لك هذه الوصفة الجميلة والمفيدة التي يعتبر الأفوكادو أساساً لها نتمنى أن تعجبك..

شوربة الأفوكادو المبردة

– تكفي 4

المقادير

ثمار أفوكادو ناضجة، 2 كبيرة أو 3 وسط

ملعقة عصير ليمون طازج

¾ كوب خيار مقشر ومنزوع البذور ومفروم كبيراً

2 ملعقة شراب أفوكادو أو أي شراب فاكهة بديل

¼ كوب كراث مفروم كبيراً مع بعض السيقان الخضراء

2 كوب مرقة دجاج

ملعقة صغيرة ملح

صوص فلفل حار (اختياري)

روب (زبادي) سادة أو كريمة خفيفة للتزيين

الطريقة

1- تقطع ثمار الأفوكادو أنصافاً مع إزالة النواة ثم تقشر، يؤخذ لحم الثمرة ويفرم كبيراً ليوضع بعدها في محضرة الطعام أو الخلاط، يضاف عصير الليمون وتضرب المكونات حتى تنعم بشدة.

2- نضيف الخيار وشراب الأفوكادو أو بديله ومعظم الكراث مع الاحتفاظ بالقليل من للتزيين، تضرب المكونات مجدداً حتى تنعم.

3- في وعاء كبير نقوم بمزج خليط الأفوكادو ومرقة الدجاج مع الخفق الجيد حتى تمام الاندماج، يتبل بالملح وبضع قطرات من صوص الفلفل الحار (إن استخدم)، يغطى الوعاء ويوضع في الثلاجة ليبرد تماماً.

4- للتقديم نملأ الأوعية المنفصلة بالشوربة ونضع ملعقة روب أو كريمة في وسط كل وعاء تقديم مع عمل شكل دوامي منها بالملعقة وفي الأعلى يرش بعض من الكراث المحفوظ.

اخترنا لك