Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الملقبة بـ هيفاء وهبي الخليج أوراد: أنا مجنونة وأحب الـShow

أوراد

حسين الصيدلي التقى الشابة الكويتية أوراد معدة برنامج “ريد كاربيت” والمغنية التي طرحت السنغل الجديد “بحلم بيك” ولاقى نجاحا واسعا ونقدا خطيرا، في هذا اللقاء نركز على أوراد متعددة المواهب.

* ما الذي دفعك لاقتحام مجال الإعداد؟

تجربتي في “ريد كاربيت” كإعداد هي ليست الأولى بل الثانية، لكنني أعتبرها الأولى فمن خلال هذا البرنامج استطعت لأول مرة أن أنفذ أفكاري بكامل حريتي، والفضل يعود بالتأكيد لإيمان تلفزيون الراي بي ومنحي الفرصة وتسهيل العقبات أمامي لذلك أنا ممتنة جدا لهم.

* أوراد مغنية أم كاتبة مسلسلات أم معدة برامج؟

أوراد فنانة ومبدعة.. هكذا أرى نفسي ولا أرى أنني مشتتة أبدا، أيضا أنا مهندسة ديكور مسرحي وعملت في هذا المجال، وأيضا تصميم الأزياء المسرحية، وأغلب الناس لا يعرفون تلك المعلومة عني لأنني لم أعطي الاهتمام الكافي لتلك المجالات بصراحة، ويمكنني تجربة مجالات فنية مختلفة طالما امتلكت الموهبة والخبرة المناسبة، أما الغناء فهو عشقي الأول ولن أتخلى عنه مهما حصل.

* تملكين مدونة متخصصة بعلم الأبراج ولها شعبية كبيرة أيضا؟ كيف توفقين بين كل تلك التوجهات التي تملكينها؟

بصراحة لا يمكنني التوفيق بينها أبدا؛ فقد تراجع اهتمامي نسبيا بالمدونة بسبب انشغالي بإعداد ومتابعة البرنامج الذي فأعطيته الأولوية، لكنني سعيدة بالتأكيد بشعبية ونجاح مدونتي، ومئات الأسئلة التي تصلني يوميا من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي ولن أخذل متابعيّ أبدا سواء بالبرنامج أو بالمدونة.

* تم اتهامك بأن لا جديد في “ريد كاربيت” وهو مقتبس من عدة برامج.. قص ولصق.. فما ردك؟

غير صحيح أبدا؛ فالفكرة جديدة تماما وتم تنسيقها مع إدارة الراي؛ وهي أشبه بتأليفي للدراما بتفاصيلها؛ وقمت بصياغتها والكاركتر الإعلامي الذي فصلته خصيصا للمذيع صالح الراشد ليتمكن من خلالها أن يظهر على المشاهدين بأسلوب مختلف ومميز يفجر طاقاته كمقدم ومحاور محترف.

* هل ترين أن صالح الراشد يقلد المذيع نيشان في تقديمه أم وفاء الكيلاني؟

لا أبدا؛ فلكل منهم أسلوبه وأدواته وطريقته المختلفة تماما، وكتأكيد على كلامي فقد أشاد الإعلامي نيشان بالبرنامج وفكرته وإعداده وبتقديم المذيع صالح الراشد بشكل خاص؛ و لو كنا نقلد نيشان لكان أحرى به أن يقاضينا بدلا من أن يشجعنا.

* لم تـم التركيز على استضافة الفنانات أكثر من الفنانين؟

لم يكن هذا الأمر مخططا له؛ لكن برأيي الخاص أن الفنانات يكن على استعداد أكبر من الفنانين الذين يتحفظ أغلبهم على الظهور الإعلامي، وأعتقد أن نجماتنا يهتممن أكثر بصورتهن الإعلامية؛ أما الفنانون فيركزون في العمل الفني فقط.

الرفض لسببين

* هل من الفنانين من رفض الظهور بالبرنامج؟ وما الأسباب؟

نعم وكان الرفض لسببين عادة؛ فبعضهم تخوف من جرأة وصراحة الأسئلة الموجهة في البرنامج؛ وهناك من طلب مبالغ خيالية للظهور وصراحة صدمت من سبب رفضهم.

* هل يمكن أن تذكري لنا أسماء أولئك الفنانين؟

لماذا أذكر أسماءهم؟ فربما يتراجعون عن رفضهم هذا ويوافقون على الظهور قريبا؛ كما حصل بالفعل مع بعض الفنانين الذين وافقوا وتحمسوا بشدة بعد أن شهدوا نجاح البرنامج.

* ما الذي ينقص الدراما الكويتية من وجهة نظرك؟

أعتقد برأيي المتواضع أن ما ينقصها هو المصداقية و لهوية الحقيقة والاحترافية والتنوع، فالتكرار بات مملا إلى حد كبير؛ كما أنني لا أعتبر المسلسل يجب أن يكون هو المعالج الأول والأخير لقضايا المجتمع؛ بل يجب أن تكون حالة فنية إنسانية مجردة بعيدة عن الشخصانية، وأعتقد أن الدراما الكويتية ستصل بفضل إبداع شبابنا إلى تلك المستويات في السنوات القادمة بإذن الله.

* أي الحلقات كانت الأنجح برأيك؟

طبيعي أن تتفاوت نسبة النجاح؛ فلكل حلقة ظروفها الخاصة رغم أنني أرى بأن الحلقات كلها كانت ناجحة، وإن قمنا بقياس بمعدل المشاهدات فأعتقد بأن حلقتي الفنانة ملاك والفنانة مريم حسين كانتا الأعلى في المشاهدات، وقد قامتا فعلا بإثارة الرأي العام بشكل كبير.

* هل توقعت نجاح حلقة ما ثم تفاجأت بغير ذلك؟

بالعكس، فأنا في كل مرة نقوم بتصوير حلقة ما أستشعر مدى قوة الحلقة، و تكون توقعاتي عادة صائبة إلا أن بعض الحلقات فاجأتني بردود فعل إيجابية أكثر مما توقعت، ولم تخيب أي حلقة ظني أبدا.

* إلى متى سيستمر البرنامج؟

مستمرون بإذن الله لموسم آخر حتى شهر يونيو فترقبوا المفاجآت.

* طرحت سينغل جديدا بعنوان “بحلم بيك”.. حدثينا عنه قليلا؟

أغنية إيقاعية باللون المصري الشعبي دمها خفيف وأحببتها منذ أن سمعتها من الشاعر والملحن المبدع محمد كريم وتم التسجيل في أستوديو خاص في بيروت – لبنان، وقررت من خلالها كسر القالب الذي ظهرت من خلاله في ألبومي الأول “مو انا”.

أجواء الأغنية

* سمعت الأغنية.. فهل تمارسين الإغراء الموسيقى أم تقدمين شو لمجرد الشهرة  لا أكثر؟

تضحك.. لا أعلم حقا ما هو تعريف “الإغراء الموسيقي” لديك، أنا أعجبت بأجواء الأغنية وهي أجواء مرحة قمت من خلالها بأداء كاركتر شعبي مهضوم، أما الشو فهذا هو مجالنا أو ما يطلق عليه بـ،show business وهذا هو الأساس، أما من يخبرك بغير ذلك فهو يناقض نفسه ويتفلسف على الجمهور، وأخيرا بالنسبة للشهرة فهي الآن أسهل من أي وقت مضى، ولا داعي حتى لامتهان الفن للحصول عليها فبفضل مواقع التواصل الإجتماعي يمكن لأي شخص أن يصبح مشهورا بغمضة عين من خلال فيديو على الانستغرام مثلا، ولو كنت أطمح لذلك لكان أسهل علي أن أشتري متابعين على المواقع باختلافها.

* هل تعتبرين نفسك هيفاء وهبي الكويت؟

لا أعتبر أوراد سوى أوراد رغم أن لقب “هيفاء وهبي الكويت” أطلق علي منذ العام 2010 عندما قدمت أول ألبوم غنائي لي، أحب هيفاء وهبي جدا لكنني لست هي ولكل منا خطها الفني الخاص والمختلف.

*  الأغنية أطلق عليها المستمعون “مايعه” فكيف سيكون الفيديو كليب؟

لا أعتبرها “مايعه” بل اللهجة المصرية تبدو كذلك بالنسبة للخليجيين ربما، لكنها أغنية فيها خفة دم ولو كنت مصرية ولست كويتية ما كانوا استغربوا اللهجة مني، أما الفيديو كليب فلم أتفق عليه بعد.

* لمن توجهين هذه الأغنية؟ ولماذا طرحتها الآن؟

أوجهها للجمهور الذي يحبني ويحب هذا اللون من الغناء، وطرحتها الآن لأعود بقوة من جديد وأنوي الاستمرار إن شاء الله.

جرأة لطيفة

* أوراد.. شعر وردي.. وأظافر حادة أشبه بالمخالب، لوك جريء.. ألا توافقينني؟

جرأة لطيفة وموضة حلوة تليق بي ولفتاة في عمري، واللوك لا يعبر بالضرورة عن شخصيتي لكن يعبر عن الكاركتر في الأغنية.

* ألا تخشين النقد خصوصا من متابعيك؟

النقد لن يقتلني بل سيقويني وجمهورنا شرس في انتقاده، وبرأيي الشخصي أعتبر أن النقد في النهاية نوع من الاهتمام، فلو لم ألفت نظرهم ما انتقدوني.

* لكن كانت المحصلة الكثير من النقد والشتائم خصوصا من بعض الفنانين؟

لم يشتمني إلا من لم يحسن أهله تربيته، ففاقد الأخلاق لا يهمني رأيه، أما الفنانون فقد دعموني مثل الفنانة العسولة رهف وأيضا “فانزها” والفنان محمد أكبر والمذيع صالح الراشد وغيرهم، وأشكرهم من أعماقي على إيمانهم بي فهم “فاهميني عدل”.

* ما جديدك بعد ريد كاربيت و أغنيتك “بحلم بيك”؟

ترقبوا مفاجأتين غير متوقعتين أبدا؛ سأفصح عنهما قريبا جدا بإذن الله.

* وكيف يمكننا متابعة جديدك؟

Instagram&twitter : @awradiva

Blog : http://awradiva.blogspot.com

اخترنا لك