د.أيمن كنج: أعالج الديسك بدون جراحة

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

د.أيمن كنج

هل سمعنا عن علاجات بدون عقاقير أو جراحة، فقط علاج يدوي فيه من المهارة حتى وصل ليكون فنا. هذا هو كيروبركتك. الطبيب أيمن كنج أحد هؤلاء الذين يتقنون هذا الطب الذي يقوم على المهارة اليدوية ويعطي نتائج مذهلة. حوار طبي شيق حول حدود هذا الطب وتفوقه على الطب التقليدي.

* وسط تقدم الطب والعلاجات، هل كيروبركتك يأخذ موقعه وسط الطب الحديث؟ وكم تقدم العلاج به؟

صحيح أن كيروبركتك لا يشمل عمليات جراحية وأدوية، وهو مبني أكثر على العلاج اليدوي وعلى الوقاية من دون جراحة، وهذه نقطة أساسية لأن الأبحاث تقول إن الإنسان قبل أن يقوم بعملية عليه أن يحاول معالجة نفسه بالطرق الأسهل، من هنا يأخذ كيروبركتك أهميته كونه علاجا طبيعيا يقوم على تقويم العمود الفقري من دون جراحة، فيعطي نتائج جيدة جدا ونسبة نجاحه تصل إلى 85% فيما يخص أوجاع الظهر والديسك والتكلس، وهذه تعتبر نتيجة عالية جدا، لهذا يتم التركيز على هذا النوع من العلاج قبل أن يتدهور الوضع وصولا للخضوع للجراحة.

العضل والظهر

* ما الحالات التي يعالجها كيروبركتك؟

الحالات التي نعالجها كثيرة لكن أكثرها الديسك والتكلس وأوجاع العضل والظهر في العمود الفقري، أو حول العمود الفقري، وأوجاع الرقبة وأوجاع الرأس التي يسببها التشنج في العضلات، أو الدوخة التي لها علاقة بعضلات العنق بسبب التكلس.

* هل هناك مدراس طبية تعلم هذا الاختصاص؟

لا توجد مدارس في الشرق الأوسط تعلم هذا الاختصاص، حيث يعتبر علما جديدا في منطقتنا؛ لكن اليوم أصبح هناك معالجو كيروبركتك في الخليج ولبنان، وبدأ الناس يعرفون عنه أكثر بعد أن تعالجوا وأخذوا نتيجة قبل أن يضعوا أمامهم خيار العمليات الجراحية.

* هل كيروبركتك يساعد في التشنجات العضلية والروماتيزم التي سببها التقدم بالعمر؟

صحيح هناك أوجاع سببها العمر وهي أوجاع طويلة الأمد وتأتي مع العمر، وهؤلاء الأشخاص بالذات يأخذون نتيجة جيدة مع علاج كيروبركتك، لأن كيروبركتك ليس علاجا فقط للعمود الفقري، بل أيضا للعضلات التي تتعلق بهذا العمود الفقري وما حوله، والتي تظهر كأنها أوجاع منه لكنها في الحقيقة تأتي من الأعصاب والغضروف والعضلات، من ناحية الروماتيزم يمكن أن نساعد المريض في معالجة العوارض، لكن لا يمكن أن نعالج المرض ككل أو نقدم الشفاء التام. نعالج جيدا الالتواء في العمود الفقري الذي قد يظهر بعمر 13 سنة وحتى أعمار متقدمة ويترك أوجاعا وعوارض في الظهر. نحن يمكن أن نعالج كل هذه الحالات ونساعد المريض على الشفاء.

خطأ التكوين

* ما سبب الالتواء في العمود الفقري؟

80% من التواء العمود الفقري غير معروف أسبابه، أما الـ20% فهي خطأ في تكوين العمود الفقري أثناء النمو، وهناك نظريات كثيرة بعضها يقول العامل الوراثي، وغيرها يقول بسبب المحيط ولكن لا شيء مؤكدا، المهم أن ينتبه الأهل لنمو أولادهم وهم في سن صغيرة، وتتم معالجتهم فورا في حال كان لديهم التواء في العمود الفقري.

* كيف يعرف الأهل ان ابنهم يعاني التواء في العمود الفقري؟

هناك فحص سهل جدا يمكن فيه أن يطلب الأهل من ابنهم أن ينحني جدا للأمام، وسيظهر لهم إذا كان هناك التواء دون حاجة للخضوع لصورة إشعاعية، أو قد يظهر أن هناك كتفا أعلى من كتف أو الظهر غير مستقيم، وفي حال ارتابهم الشك في أن هناك التواء عليهم زيارة الطبيب، ومن المستحسن أن يعالج الالتواء عند صغار السن بين 13 و 17 سنة منذ البداية، حتى لا يتفاقم الأمر أكثر ويزيد هذا الالتواء؛ لأنه كلما زاد الالتواء زاد الضغط على الرئتين وزادت الحاجة إلى إجراء جراحة.

* متى يجب الشخص أن يفكر بالقدوم على معالج كيروبركتك؟ وما الأوجاع التي تتطلب مثل هذه الزيارة؟

زيارة معالج كيروبركتك تتطلب هدفين؛ الهدف الأول الحماية والصيانة أي هناك شخص لا يعاني من أية أوجاع يمكن أن يزور طبيب كيروبركتك لإجراء فحص طبي، ويؤكد له أن صحته سليمة ويعالجه من باب الوقاية، ويخضع لجلسة كيروبركتك مرة في الشهر أو كل شهرين.

أما في حال الشخص يعاني وجعا لعدة أيام وازداد الوجع، وبدأ من أسفل الظهر ثم تحرك نحو الفخذين أو الأرجل؛ هنا عليه أن يزور الطبيب الذي يساعده على الشفاء لأن هذا الوجع قد يكون سببه حركة خاطئة، وعادة هذا الوجع الطارئ يزول بعد يومين، لكن في حال استمر الوجع يعني أن المشكلة جدية أكثر وتحتاج علاجا فعليا قبل أن تصبح المشكلة الصغيرة كبيرة.

* هل دوما يكون العلاج بكيروبركتك علاجا يدويا أم تستخدمون صورا وأدوية وآلات؟

علاج كيروبركتك خليط من عدة أمور معا؛ لكن نحن بداية نقوم بتشخيص حالة المريض عبر فحص سريري، وأحيانا حالة المريض تتطلب صور أشعة لنعرف بدقة سبب المشكلة، وبعد التشخيص نبدأ بالعلاج الذي يتكون من عدة أنواع، والعمل الأساسي الذي نقوم به يكون في تقويم العمود الفقري الذي يتم يدويا، وقد نستخدم آلات تعتمد على الليزر أو الالتراساوند أو الكهرباء، وذلك حسب كل مشكلة أو حالة المريض.

* هل دوما علاجكم يعطي نتيجة فعالة؟

يمكن أن نعالج 85% من الحالات وتبقى 15% التي لا تتجاوب، وهناك 5% من نسبة 15% يكون علاجها بواسطة الجراحة؛ لأن المريض يكون قد وصل مرحلة متقدمة جدا من المرض واقترب من حالة الشلل في الرجل أو اليدين، وأصبح غير قارد على المشي هنا ننصحه بطبيب عظم أو جراح، أو أحيانا يكون هناك ورم في العضل ويسبب له وجعا أو عنده كسور، ومثل هذه الحالات لا يمكن أن نعالجها، أما باقي الحالات من ديسك أو التواء عمود فقري أو عرق النسا أو أوجاع أخرى فنسبة النجاح مؤكدة بالعلاج والمريض يشفى كليا ويخرج من دون أي أوجاع.

حوادث السير

* ماذا عن مرضى الحوادث الذي يخضعون لعمليات جراحية ويصبح عندهم عظام غير ملتئمة بشكل جيد أو تآكل في الغضروف أو يخضعون لعمليات جراحية فاشلة؟

نحن نعالج مرضى حوادث السير بعد أن يكونوا قد خضعوا لجراحات والتأمت عظامهم وعادت لمكانها، لكن لا يمكن التدخل في حال كانت هناك كسور أو نزيف. لكن بعد أن يتم الشفاء وكان هناك وجع ما نرى سبب هذا الوجع، هل هو بسبب الكسور أم الغضروف أم ضغط زائد على الغضروف، ونتدخل للمساعدة حسب كل حالة بمفردها، وندرسها إن كنا قادرين على المساعدة أم لا.

* هل يمكنكم أن تعيدوا توازن العظام مثل عظمة الكاحل أو الركبة أو ذوبان الغضروف؟

يمكن أن نضع العظام في مكانها الطبيعي؛ لكن في حال كان الغضروف قد ذاب فهذا من الصعب معالجته؛ لأن لا شيء يعيده إلى ما كان عليه. عندما نضع العظام في مكانها الصحيح يخف الضغط عن الغضروف، ويصبح الاهتراء والوجع فيه أقل، ولا ندعي أننا قادرون أن نعوض عن الغضروف الذي اهترأ ونعيده الى طبيعته. حتى الجراحة هنا لا تعد نافعة لأنه في حال ذاب الغضروف لا شيء يعيده إلى طبيعته.

* كون عمل طبيب كيروبركتك عملا يدويا وفيه مهارة أقرب إلى الفن. هل يختلف العلاج والنتيجة هنا من طبيب إلى آخر؟

أهم ما في علاجنا التشخيص هو الأساس، ففي حال كان التشخيص سليما العلاج سينجح، وفي حال كان التشخيص خاطئا سيكون بدون جدوى، أما عن المهارة في العلاج فكل طبيب عنده أسلوبه الخاص، وتختلف طريقته عن سواه وكل طبيب يقوم بنفس العمل لكن بأسلوب مختلف.

نحن في طب كيروبركتك عندنا سبع طرق للعلاج، تماما مثل عمل الجراح الذي قد يدخل لمعالجة الديسك من عدة أمكنة؛ قد تكون من الخلف أو الأمام أو من الجنب، ومثل هذا القرار يعود للطبيب نفسه ولمهارته وكيف يرتاح بتقديم العلاج، دوما مهارة الطبيب وأسلوبه الخاص يقرران نجاح عمله والنتيجة السريعة التي سينالها المريض، من هنا نجد مريضا أخذ نتيجة عند هذا الطبيب التي لم يجدها عند سواه؛ لأن لديه فنا في أسلوبه وطريقة علاجه.

* كون عملكم يدويا هل كل الأطباء لديهم ذات التقنية والعمل اليدوي؟

يمكن القول إن كل طبيب كيروبركتك عنده أسلوبه الخاص في العلاج، فمثلا هناك طبيب يعتمد على العمل اليدوي في علاج تقويم العمود الفقري، وآخر يعتمد على الماكينات، كما نأخذ بالحسبان عمر المريض، أيضا المريض الشاب يمكن أن نعتمد معه أسلوبا أقوى من مريض عجوز.

تطور اختصاص

* هل تتطور كيروبركتك وصار متواجدا في معالجة حالات لم يكن يتدخل فيها سابقا؟

كل الاختصاصات تتطور، وأي اختصاص لا يواكب التطور يختفي لأن النتائج ستبقى محدودة، فالعلاج بكيروبركتك دخل فيه علاج الأعصاب والعضلات والرديولوجي واختصاصات أخرى، لكن في الشرق الأوسط لم يعرف التطور الكبير لأنه لا يوجد جامعات تعلم مثل هذا الاختصاص، بينما في بلدان أخرى يدرس هذا الطب ثماني سنوات، ومن ثم يقوم الطبيب بتخصص خاص subspecielity لمدة 3 سنوات.

* ما الحالات التي تتباهى بأنك عالجتها حيث فشل سواك؟

أهم العلاجات التي أقوم بها عندما يأتيني مريض وقد قال له طبيبه إنه يحتاج جراحة، وعندما أتابع حالته أجد أن شفاءه ممكن دون جراحة، وأكثر الحالات التي أعالجها تصب في هذا المضمار حيث يتم شفاء المريض دون عملية جراحية.

* هل علاجك يؤخر العملية الجراحية أم يمنعها من الأساس؟

نحن نقوم بالعلاج من أجل أن نقضي على الوجع، ونعطي المريض توجيهات وإرشادات وأسلوب حياة، ونطلب منه الالتزام بها حتى لا يكون الوجع موجودا، وفي حال زال الوجع نهائيا يعني أن المريض قد شفي.

* وهذا الوجع لا يعود أبدا ومشاكل الديسك تحل كاملا؟

كلما مر الوقت دون وجع يعني أن الشفاء بات نهائيا، وهنا على المريض أن يواظب على زيارتي لأتابع حالته، ففي حال مر ستة أشهر دون وجع يعني أنني نجحت، ومن ثم أعود وأراقبه لسنة أو سنتين مع متابعة مرحلية ومتباعدة خلال هذا الوقت، وفي حال مر كل هذا الوقت دون وجع يعني أن المريض نجح وشفي تماما، لكن على المريض أن يبقى في حالة انتباه للإرشادات التي أقدمها.

إرشادات مهمة

* إرشادات مثل ماذا؟

مثل عدم حمل الأوزان أو عدم الجلوس طويلا حتى بعد انتهاء العلاج خوفا من أن يعود الوجع، لأنه قد يكون في فقرة معينة ولكن بعد فترة قد ينشأ بفقرات أخرى، ومن الضروري هنا عدم نسيان زيارة طبيب كيروبركتك كل فترة للكشف، وإجراء جلسات صيانة ومتابعة لحالة المريض خوفا من أي تطور يحدث.

* هل يمكن معالجة ترقق العظام؟

كلا لا يمكننا ذلك، بل يمكن أن نعطي تمارين تساعد الجسم على تقوية العظام، وعادة مع هؤلاء المرضى نستعمل طرقا ناعمة في العلاج لتقوية العظام والعضل وليس أسلوبا قويا.

* ما النصيحة التي توجهها للمحافظة على صحة العظام والغضروف؟

هناك نصيحة واحدة كافية وهي المشي ثم المشي، مع اتباع نظام غذائي جيد مثل التنوع بالمأكولات من لحوم وخضار وفاكهة، ولا نعتمد نظاما غذائيا واحدا بل التنوع في الطعام هو الأهم. وكل شخص لا يحرك عموده الفقري سيعرف المشاكل لأن الحركة ضرورية لصحة العظام والغضروف.

اخترنا لك