Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

إطلالة شهر رمضان العربية بلقيس بوصخر عظم الله أجرك يا ديرتي الكويت

بلقيس بوصخر

منار صبري التقت مدونة الكويت المتميزة وخبيرة التجميل بلقيس بوصخر في إطلالة جديدة لتحكي لنا ذكرياتها في شهر رمضان الكريم وقصة نجاحها وأحلامها وطموحاتها كما أنها شاركتنا أسرار الجمال والموضة والخطوات الصحيحة لماكياج رائع وأي الماركات أفضل، فشاركونا قارئاتنا هذا الحوار الجديد مع ضيفتنا..

أزياء: i love dara3a “designers”

بداية ولأن مجلتنا توزع بالوطن العربي نود تعريف قرائنا بك ضيفتنا الكريمة؟ من أنت؟

بلقيس بو صخر حاصلة على شهادة بكالوريوس في علم النفس، خبيرة تجميل كويتية وصاحبة مدونة مختصة بالجمال والموضة.

ماذا عملت فور التخرج؟

نظرا لأن تخصصي كان في علم النفس فقد عملت في نفس المجال كاختصاصية نفسية.

لما كان هذا الاختيار تحديدا؟

لقد كنت متابعة جيدة ومهتمة منذ المرحلة الثانوية بالبرامج والكتب المختصة بمجال التحليل النفسي وكيفية فهم الذات وتطويرها وتنميتها، فأحببت أن أتعمق أكثر في هذا الجانب فاتجهت لدراسته والحمد لله كنت من المتفوقات فيه لأن دراستي كانت عن حب ورغبة.

ماذا تمنيت في الصغر أن تكوني، فمعظم الأطفال تختار بين الطب والهندسة؟

بصراحة حلمي الحقيقي منذ الطفولة وحتى الآن هو أن أكمل الدراسات العليا وأصبح دكتورة نفسية وإن شاء الله يتحقق الحلم.

بإذن الله… نحتفل هذه الأيام بشهر رمضان المعظم فكيف تستقبلينه؟

شهر رمضان من أجمل شهور السنة كنا ومازلنا ننتظره كل عام ونجهز للأجواء الرمضانية مع الأهل استعدادا لقدومه ومع أن الشهر الفضيل به العديد من الذكريات في جميع الجوانب إلا أن الجانب الروحي يحتل الجزء الأكبر من الذكريات، حيث مازلت أتذكر عندما كنت صغيرة صوت أبي قبل آذان الفجر وهو يرتل القرآن وقد تعلمنا منه ومن أمي قيام الليل والحرص على قراءة القرآن بالفجر، فأصبح من أهم طقوسي الرمضانية إلى اليوم.

العشر الأواخر

كيف تقضين هذه الأيام المباركة؟

من أهم وأجمل طقوسي في رمضان ختم القرآن الكريم وإحياء لياليه بالذكر، وعلى وجه الخصوص العشر الأواخر وليالي القدر
كما أن الاجواء العائلية في ليالي رمضان لها طابع مميز ومختلف ونكهة خاصة عن باقي شهور السنة.

باعتبارك خبيرة تجميل هل هناك ماكياج خاص في رمضان؟

بالنسبة لي في النهار اكتفي بترطيب البشرة خصوصا وأنها تفقد رطوبتها وتكون أكثر عرضة للجفاف، أما بعد الإفطار فالماكياج يكون حسب المناسبة، مثلا حضور غبقة يحتاج ماكياج مناسبات غير متكلف وبعيدا عن البهرجة الزائدة أو الألوان الفاقعة أو الجليتر.

بما يتميز؟

يطغى عليه الطابع العربي مثل التركيز على تكحيل العين وتكثيف الرموش ليلائم الدراعة والأجواء الرمضانية، وبما أن رمضان بالصيف، فمن الجميل إضافة بعض السمرة أو التان مع اعتماد البرونزات التي تزيد البشرة إشراقا وتضفي عليها توهجا ذهبيا جميلا لنكمل الطلة العربية الجميلة.

مأكولات طيبة

كيف تحافظين على رشاقتك خلاله؟

مع مغريات المأكولات الطيبة والمتنوعة في الشهر الفضيل تكون المحافظة على الرشاقة أمر مطلوب، لذلك احرص خلاله على رياضة المشي قبل الإفطار مع تقسيم وجبة الإفطار والإكثار من السوائل، كما أنني أحرص أن يكون السحور معتمدا على الأكلات الخفيفة والمفيدة وبنفس الوقت تعوض نقص السوائل بالجسم.

كيف بدأت رحلتك بالعمل كـ “ميك أب ارتيست”؟

لقد عشقت مجال التجميل منذ الصغر وبدأت خلال المرحلة الجامعية بوضع الماكياج للأهل والصديقات وممارسة هذا العمل كهواية ولكن مع التشجيع اتجهت للعمل كميك اب ارتيست تحديدا في  السنة الأخيرة بالعام 2002 حيث كان عدد الميك اب ارتيست الكويتيات قليل جدا.

وماذا أنجزت خلالها؟

الحمد لله استطعت أن أحوز ثقة شريحة من السيدات وجاءتني في ذلك الوقت عدة عروض للعمل مع التلفزيون، فقمت بعمل ماكياج لإحدى الفنانات في تصوير خاص لفيديو كليب، كما عملت مع إحدى المذيعات الشهيرات والعديد من الشخصيات المعروفة في التلفزيون، كذلك ماكياج خاص للمناسبات للعديد من السيدات كما وضعت الماكياج لمجموعة من العرائس والحمد لله استطعت أن أنال على ثقتهن جميعا.

كيف طورت من نفسك بمجال الماكياج ؟

الحمد لله… لقد أنعم الله علي منذ الصغر بموهبة الرسم ودمج الألوان، والماكياج يحتاج للموهبة أولا قبل كل شيء ولقد توجت هذه الموهبة عن طريق الاشتراك في دورات فردية خاصة للمحترفين لشركة ماكياج عالمية كانت تقدمها خبيرتهم الزائرة للكويت.

هل تتابعين الموضات العالمية؟

كنت ومازلت أتابع آخر المستجدات في هذا المجال وأحاول دائما أن أجدد معلوماتي وأطور من نفسي ومعرفة ما هو الدارج عالميا في كل موسم من ألوان وستايلات، فالعمل في هذا المجال تحديدا يتطلب المتابعة المستمرة لكل الموضات العالمية.

مدونة بلقيس قصة كبيرة في عالم الإنترنت… احكي لي عنها كيف بدأت وإلام وصلت؟

قبل أن ابدأ بمدونتي كنت قد توقفت لفتره عن ممارسة عملي كميك اب ارتيست وذلك لظروف تخرجي من الجامعة والتحاقي بالوظيفة، وأيضا لتكوين أسرة، ففضلت أن أتوقف لفترة حتى أستقر ولكن شغفي  وحبي لهذا المجال لم يتوقف، فكنت متابعة جيدة لكل ما هو جديد من ماكياج وموضة، فجاءت فكرة إنشاء مدونتي تقريبا منذ 5 سنوات.

آخر صيحات الموضة

وكيف صار الأمر بعد الإنشاء؟

لقد بدأت فيها بمشاركة المتابعين لها بعرض كل ما هو جديد في عالم الماكياج والجمال والموضة وتحدثت عن تجاربي حول المنتجات التي استخدمتها وأعجبتني، وعن آخر صيحات الموضة من ألوان وستايلات وكل ما يختص في اهتمامات المرأة
بشكل عام.

كيف تقيمين مدونتك اليوم؟

اليوم ولله الحمد تعتبر مدونتي من المدونات الموثوق بها عند السيدات وبشهادة العديد منهن، لأنني اعتمد على المصداقية بالدرجة الأولى في كل ما أطرحه.

هل استفدت من التكنولوجيا الحديثة في هذا الأمر؟

نعم فحاليا مع وجود مواقع التواصل الاجتماعي أصبح من السهل التواصل مع المتابعين ومعرفة آرائهم بكل ما أطرحه في المدونة أو وسائل التواصل الاجتماعي، كما أنني بعد تشجيعهم طلب الكثير من السيدات مني العودة مرة أخرى إلى عملي كميك أب أرتيست ولاشك أصبح لدي خبرة أكبر.

كونك مدونة وتطرحين أفكارك لفئات مختلفة من المتابعين فهل تشعرين بالمسؤولية تجاه ما تقدمينه؟

نعم بالتأكيد، فما أطرحه تتأثر فيه العديد من المتابعات وهذا بالطبع يترتب عليه مسؤولية كبيرة تجاه ما أقدمه، لذلك أراعي المصداقية بشكل كبير.

بم تتميزين في عملك كمدونة.. ضيفتي الغالية؟

أنا أؤمن أن مصداقيتي هي سر نجاحي، فلا أتكلم عن أي منتج أو شيء إلا وأكون بالفعل استفدت منه وجربته بنفسي قبل عرضه على الآخرين.

أحسنت ضيفتي!

وتواصل بلقيس حديثها قائلة:

كذلك من منطلق المسؤولية الاجتماعية ووجودنا كمؤثرين بالمجتمع، حيث يتم اختيارنا لنمثل أو نقدم حملات توعوية للمجتمع، كما حدث معي، حيث تم اختياري مؤخرا كسفيرة لحملة “سفيرة” في الكويت للتوعية بمرض سرطان عنق الرحم مع نخبة من الشخصيات البارزة بالكويت.

أحسنت… وماذا أيضا من أعمالك؟

كذلك أيضا من منطلق إحساسي بالمسؤولية الاجتماعية وبوجود عدد كبير من المتابعين أحببت أن أقدم  للشباب والشابات الموهوبين منهم الدعم من حيث عرض أفكارهم أو أعمالهم على مختلف الأصعدة.

هل واتتك فكرة محددة لهذا الدعم؟

نعم ففي الفترة الأخيرة تبنيت مجموعة من الشابات الكويتيات لديهن الموهبة في التصوير، ولكن ينقصهن الدعم، فقررت أن أدعمهمن وأوفر لهن الفرصة لعرض وتقديم موهبتهن في السوشيال ميديا والميديا وأعطيهن فرصة لعرض أفكارهن، وهذه تعتبر جزءا بسيطا من الأمور التي ممكن كمدونة أو شخصية مؤثرة أن أقدمها للمجتمع والله يقدرنا على عمل المزيد إن شاء الله.

كونك مدونة معروفة بالكويت وخارجها فهل درست الكتابة الصحفية أم تكتفين بنقل مشاعرك للقراء؟

لم أدرس الكتابة الصحفية ولكنني أحاول أن أكون قريبة من القراء أو المتابعين، فاعتمد أسلوب البساطة بالشرح والطرح.

لك شعبية كبيرة في عالم الماكياج.. حدثينا كيف وصل الأمر لعمل دورات؟

خبرتي اليوم والحمدلله أكبر بكثير من السابق، فبالإضافة للشهادات التي حصلت عليها وموهبتي ولله الحمد التي أملكها وخبرة تمتد لأكثر من 12 سنة في هذا المجال، لأنني لم أتوقف للحظة عن تنمية نفسي وتطويرها في هذا الجانب.

ما مقومات هذا العمل الاحترافي؟

أنا أملك مدونة خاصة بالبيوتي أو الجمال ومن خلالها أقدم حصيلة خبرتي لكل سيدة تسعى لمعرفة كل ما هو جديد، فالدورات ما هي إلا بلورة للمعلومات التي قدمتها وأقدمها للسيدات في المدونة للاستفادة منها في مجال التجميل.

ماذا عن المعلومات المقدمة بالدورات؟

خلال الدورات تكون المعلومات مع التطبيق والتواصل المباشر لتكون الفائدة أكبر، كما أن الدورات تتيح لي عرض تكنيكات وطرق مختلفة لاستخدام بعض المنتجات أو تطبيق بعض طرق الماكياج بشكل أوضح من المدونة. والحمد لله الدورات التي قدمتها لاقت نجاحا كبيرا جدا خصوصا الدورات الفردية لأنني أقدمها بشكل مختلف عن الجميع.

ما الجديد فيها؟

تلاحظين منار أن وقتنا الحالي مليء بالانشغالات والالتزامات ويصعب التزام الجميع في وقت واحد محدد، لذا أترك الخيار للمتدربة ضمن مجموعة كبيرة من الخيارات في الوقت والأيام المناسبة لها ويكون لها الحرية في تصميم دورتها بما يتناسب مع جدولها اليومي والشهري.

خطوات صحيحة

دعينا نتعرف ضيفتي على أهم الخطوات الصحيحة لماكياج رائع؟

يجب علينا تهيئة البشرة بشكل صحيح والترطيب، فتلك هي أهم خطوة، ثم معرفة نوع البشرة ضروري جدا ليسهل علينا اختيار كريم الأساس المثالي، ومتى ما كان الأساس صحيحا ومتجانسا مع لون وطبيعة البشرة سيظهر الماكياج بشكل رائع حتى لو كان الماكياج جدا ناعم وبسيط.

أفيدينا وحدثي قراءنا عن أسرار الجمال؟

أهم أسرار الجمال هي البساطة سواء في اختيار الستايل أو الألوان بالميك أب ومعرفة كيفية إبراز جمال الوجه والتركيز عليه وإخفاء العيوب بشكل غير مبالغ فيه.

ما ألوانك المفضلة؟

الألوان الترابية والبرونزية.

ما موضة الماكياج في 2015؟

حاليا الماركات العالمية طرحت آخر صيحات الموضة ويرافقها الماكياج لربيع وصيف 2015، حيث كان التركيز على أن تكون البشرة ذات مظهر صاف وصحي ومشرق والتركيز على الآيلاينر الواضح الأسود وقصة “الكات آي” بالإضافة إلى أحمر الشفاه باللون الأحمر، باختصار ستكون موضة الستينات هي الدارجه هذا الموسم.

هل لابد من تناسق الملابس مع الماكياج؟

بالطبع من الضروري جدا وجود تناغم بالستايل بشكل عام من حيث اللبس والمظهر والماكياج وعلى حسب المناسبة والمكان والوقت ايضا.

كيف ذلك تفصيلا؟

على سبيل المثال ملابس العمل الرسمية تحتاج إلى ماكياج بسيط خال من البهرجة والألوان الصارخة.
كذلك ماكياج النهار الهادئ يختلف عن ماكياج المناسبات الذي يتميز بالاضاءات والألوان القوية وحتى في المناسبة نحن نحدد شكل الماكياج والألوان على حسب الستايل المعتمد في اللبس والشعر.

أي الماركات تفضلين في الماكياج؟

لا يوجد ماركة محددة، فلدي من كل ماركة مفضلات مختلفة واقتني أي منتج يعجبني من كل الماركات فلا أتقيد في براند معين ودائما أبقي خياراتي مفتوحة وأحب تجربة كل ما هو جديد وأعتمد على الجودة بالدرجة الأولى.

هل يمكن لنا تطبيق كل الموضات العالمية في الماكياج على المرأة الشرقية؟

طبيعة المرأة الشرقية تختلف عن الأجنبية باختلاف الملامح والطباع وحتى في المناسبات، فبعض الموضات أو الستايلات الأجنبية تعتمد الجرأة في الشكل والألوان بشكل كبير قد لا يتناسب معنا كمجتمع شرقي، لذلك من الطبيعي أن بعض الموضات الأجنبية من الصعب تطبيقها مع المرأة الشرقية.

ما الذي تتميز به المرأة الكويتية في الماكياج؟

المرأة الكويتية ذات ذوق خاص جدا في اختياراتها وتثقف نفسها دائما سواء بالاطلاع أو المشاركة بالدورات، فأصبحت تعرف لنفسها أكثر من حيث إبراز نواحي الجمال في ملامحها واختيار ما يناسبها من ألوان أو ستايل، وأنا أعتبر المرأة الكويتية متميزة بالجرأة في تطبيق الماكياج.

اهتمامات أخرى

بعيدا عن الماكياج والفاشون ما اهتماماتك الأخرى؟

أعشق الرسم وهو هوايتي الأولى بالاضافة للقراءة في مجال تنمية الذات وعلم النفس.

هل استمرت  موهبة الرسم معك حتى الآن؟ وهل لديك لوحات؟

نعم عشقي الأول ومازال الرسم، ولي العديد من اللوحات حيث شاركت بها في  المرحلة الجامعية بمعارض خاصة بالفنون التشكيلية وبعضها فازت بالمراكز الأولى، ولله الحمد الموهبة مستمرة، ولكن مشاركاتي توقفت لكثرة انشغالي في الفترة الأخيرة.

بكل صراحة هل تصدقين كل ما ترينه بالايفنتتات “المناسبات” أم هناك جانب يخص الشو في إغراء الزبائن للشراء مهما كان المنتج؟

بالطبع الشو وطرق عرض المنتج لابد وأن يكون فيها نوع من الإغراء لجذب الزبائن وهذا يعتبر واحدا من أساليب التسويق الناجحة، ولكنني بالنهاية لا أصدق كل ما أراه من عرض حول منتج معين حتى أجربه بنفسي وأرى النتيجة.

هل توافقين على أن المنتجات ذات الماركة والعالية في السعر ذات جودة حقيقية؟

ليست بالضرورة، فهناك العديد من المنتجات بأسعار مناسبة وتحمل نفس المكونات التي تحملها المنتجات الغالية، فمن وجهة نظري أن الجودة  الحقيقية في الماكياج بالمكونات قبل السعر ونوع الماركة.

تجربة فريدة

وصلت إلى فوغ فاشون ويك المنظم من قبل مجلة فوغ الإيطالية فكيف تقيمن هذه التجربة الفريدة؟

الحمد لله كان لي الفخر باختياري بشكل رسمي من سياحة دبي لأمثل ديرتي الكويت كمدونة مختصة بالفاشون والميك أب من بين جميع المدونين والبلوجرز بالكويت في هذا الحدث المهم والكبير على مستوى منطقة الشرق الأوسط لأعيش تجربة جديدة في دبي بحضور وتغطية أكبر حدث في المنطقة عبر مدونتي وأكاونتي بالانستجرام وهو فوغ فاشن ويك المنظم من قبل مجلة فوغ إيطاليا
Vogue Fashion Dubai Experience.

كيف كان الحدث؟

لقد حضرت مع مجموعة من المشاهير على مستوى العالم الفعاليات التابعة للحدث على مدى 4 أيام فكانت تجربة أكثر من رائعة ومفيدة بالنسبة لي على جميع النواحي، حيث التقيت بالعديد من الشخصيات العالمية واطلعت على العديد من التصاميم المميزة المشاركة في الحدث فكانت تجربة فريدة أتمنى أن أكررها.

ما الذي ينقصنا بالكويت لننظم مثل هذه الأحداث العالمية؟

بالكويت لله الحمد لا ينقصنا شيء، ولكن نحتاج لوعي أكبر بمعرفة مدى أهمية وجود هذه الأحداث المهمة
وتأثيرها على المنطقة وبعدها يأتي العمل على  التنظيم والتطبيق.

من من المشاهير الذين قابلتهم في فوغ فاشون؟

قابلت رئيسة تحرير فوغ إيطاليا فرانكا سوتزاني ومن المصممين روبيرتو كافالي والسوبر موديل كارولينا كاركوفا وكارلا والفنانة التونسية لطيفة، مايا دياب، إليسا وغيرهم العديد مثل رؤساء تحرير مجلات فرنسية شهيرة والذين حضروا لتغطية الإيفنت كما قابلت مجموعة من المصممين المميزين المشاركين من الإمارات والسعودية.

ما مشروعاتك القادمة؟

تركيزي حاليا ينصب على عملي في مجالي كخبيرة تجميل وأسعى للانطلاق بشكل أكبر في الخليج خصوصا لكثرة الطلب لتقديم دورات الميك أب.

كلمة ختامية؟

أود أن أتوجه بالشكر لكم على هذا اللقاء الجميل ويسعدني أن يكون أول ظهور لي على غلاف مجلة عربية هو غلاف مجلتكم المتميزة دوما وصاحبة الـ48 عاما من العراقة والأصالة والعمل المتواصل مجلة اليقظة.

المحررة: الشكر لك ضيفتي الكريمة بلقيس على هذه الإطلالة المتميزة في شهرنا الكريم شهر رمضان المعظم، كما أشكرك على تلك الجلسة الاجتماعية الأنيقة في الكلمات والحوار وتمنياتي لك بمزيد من النجاح والتميز والرقي في حياتك العملية والإنسانية إن شاء الله.

اخترنا لك