لا تترددي في وضع الموز في نظام ريجيمك لتحصلي على الرشاقة

تناول الموز

يشاع أن تناول الموز وإدراجه ضمن نظام الحمية الغذائية يؤدي إلى الزيادة في الوزن لكن في الواقع الحقيقة مغايرة، كون الموز بإمكانه أن يساعدك في التخفيض من وزنك، بالرغم من أن الحبة الواحدة من الموز تحتوي على ما لا يقل عن 120 سعرة حرارية كاملة، إلا أنها غنية بالألياف والكربوهيدرات والعديد من العناصر الغذائية، التي من شأنها أن تمنح الشبع ولا تجعلك تتناولي أطعمة أخرى مما يساعدك على خفض وزن جسمك بل ويحافظ لك فوق كل ذلك على صحة جهازك الهضمي، المهم أن تعرفي كيف تتناولي الموز في نظامك الخاص للتخسيس، وقومي باستشارة أخصائي التغذية أيضاً.

وسندلك على نقاط القوة التي تجعل من الموز يفقدك نسبة معتبرة من وزنك..تعرفي عليها:

المتفق عليه أن فاكهة الموز غنية بمادة البوتاسيوم، الذي يعتبر ضروري جداً من أجل المحافظة على توازن السوائل في الجسم.

نعلمك كذلك أن الموز يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات التي يحتاجها جسمك، ونذكر من بينها الفيتامين “أ” و “ب” و”سي” وإلى جانب كل من مادة المغنيسوم وبالإضافة إلى الكالسيوم.

لاشك أن المتعارف عليه أن هذه الفاكهة التي نجدها تنمو بكثرة في المناطق الاستوائية، خالية من مادة الدهون التي قد تعتبرينها شبحاً مخيفاً يهدد رشاقتك، وعند الشروع في تناول الموز وإدماجه ضمن نظامك الغذائي، أوقفي تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الدهون المسؤول الأول عن الزيادة في وزن جسمك وافتقادك للرشاقة.. وركزي كثيراً على تناول الفيتامينات والمواد الغنية بالكالسيوم والحديد مثل الموز

اخترنا لك