Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفيلم السعودي “بركة يقابل بركة”.. قصة حب وتناقضات مجتمع

فيلم بركة يقابل بركة

وكالات

ضمن فعاليات الدورة الثامنة والثلاثين لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، عرض الفيلم السعودي (بركة يقابل بركة)، الذي يحكي قصة حب بين شاب وفتاة من بيئة مختلفة.

ويقوم بدور الشاب بركة عرابي الممثل هشام فقيه، الذي يلعب دور موظف في البلدية وهاوى للتمثيل ويقع في غرام الفتاة بركة الحارث، التي تقوم بتأدية دورها الممثلة فاطمة البنوي، وتلعب دور فتاة صاحبة شعبية على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويظهر مخرج الفيلم السعودي محمود صباغ، متناقضات يعانيها المجتمع من خلال مستوى الطبقات الاقتصادية والاجتماعية بين جيل الأبناء وجيلي الآباء والأجداد.

وقال مخرج العمل محمود صباغ في ندوة عقدت عقب عرض الفيلم “إيماني الشخصي أن أفضل شيء هو مقارنة السعودية بنفسها. لا تقارن السعودية بمجتمع مجاور ولا تقارنها بالشرق أو الغرب. عندما تقارن السعودية بنفسها فأنت أمام واقع محرج.”

وأوضح صباغ “في السبعينات كنا مجتمعا منفتحا.. مضيفات الطيران كن يرتدين ملابس قصيرة وأم كلثوم تظهر على شاشة التلفزيون. القانون الاجتماعي كان متسامحا فماذا حدث لنا كشعب؟ هذا هو ما يطرحه الفيلم.”

استغرق الفيلم 25 يوما تخللتها ثلاثة أيام راحة لتصويره وسبق ذلك تحضير لمدة عام كامل، وسبق عرضه في صالات السينما ببرلين ودبي.

كما رشحت السعودية رسميا فيلم (بركة يقابل بركة) لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي، وهو ضمن القائمة الأولية التي ضمت أكثر من 80 فيلما.

وحاليا يتنافس الفيلم مع سبعة أفلام أخرى للفوز بإحدى ثلاث جوائز يقدمها برنامج (آفاق السينما العربية) في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

اخترنا لك