Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جمهور باسل خياط قلق بعد إعلان إصابته بمرض نادر

الفنان باسل خياط

أبدى العديد من معجبي الفنان السوري باسل خياط خوفهم الكبير وقلقهم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن بلغهم إصابته بمرض نادر، لكن الكثير منهم لا يدرك جيداً طبيعة هذا المرض ومدى تأثيره على صحة وحياة المصاب به، لكن هذا المرض يتمثل في “حمى البحر الأبيض المتوسط”، وبالرغم من أن الفنان يتناول باستمرار دواء كلما أصيب بالأعراض، لكنه طمأن جمهوره بأنه ليس بالمرض الخطير المميت، وأنه يمكن التعايش مع هذا المرض في ظل التطور المستمر للطب في العالم.

لم يكن يظهر على الفنان باسل خياط أنه مصاب بأي مرض، لاسيما وأنه يبدو في معظم الأحيان بصحة جيدة، ولم يشتك يوماً بأنه طريح الفراش أو قضى عطلة مرضية طويلة، وبعد أن خرج في الآونة الأخيرة في تصريح يحمل الكثير من الصراحة عن خصوصيات حياته الشخصية الأمر الذي أثار تخوف الكثيرين، حيث قال بأنه مصاب بمرض نادر، حتى جعل الكثير من محبيه في الوطن العربي يعبرون من خلال مواقع التواصل الاجتماعي عن قلقهم الكبير وخوفهم على مصير فنانهم المحبوب.

لكن تفاصيل الخبر وحقيقة مرض باسل خياط، كشف عنها بكل وضوح، حيث أكد أنه يعاني من مرض نادر، وهذا ما يجبره على تناول دواء خاص كلما عاودته الأعراض، علماً أن هذا المرض النادر يتعلق بحمى البحر الأبيض المتوسط، ولديه العديد من الأعراض أبرزها ألم في المفاصل و البطن، وكذلك الشعور بالصداع، وطمأن الفنان بأنه ليس مرضاً خطيراً أو مميتاً ويمكن التعايش معه، لكن شرط الابتعاد عن الإجهاد البدني والنفسي.

وكان الفنان السوري باسل خياط قد خضع في السابق إلى عملية جراحية واحدة، بهدف تجميل فكه السفلي، حيث أوضح دوافع اضطراره للاستعانة بها قائلاً: “..أنه بحسب مقاييس الوجه، يجب أن يكون القوس من الجبهة الى الأنف يعادل القوس من الأنف للحنك، لذا الطبيب قال لي أن هناك تراجع بالفك السفلي، فعملت عملية لتقريب الفك السفلي ليصبح الوجه متناسقاً..”.

يذكر أن الفنان باسل خياط يعكف في الوقت الحالي على تصوير دوره في مسلسل يحمل عنوان “30 يوم”، الذي يقاسمه فيه البطولة كل من الفنان آسر ياسين ووليد فواز، وإنجى المقدم، ويعرض في شهر رمضان المقبل.

اخترنا لك