Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المنتج والفنان باسم عبدالأمير

المنتج والفنان باسم عبدالأمير

هذه حكاية خلافي مع شجون وفهد العليوة

علي الشويطر بعدسة غربللي الغربللي التقى المنتج والفنان باسم عبدالأمير الذي تعلم من سابقيه وتدرج إلى أن وصل إلى ما هو عليه الآن. باسم صرح لقراء “اليقظة” أنه لا يلتفت للوراء ولا يهتم بأعداء النجاح.

•    ما سر هذا التألق والنجاح الملحوظ على صعيدي التمثيل والإنتاج؟

الحمد لله على هذا النجاح الذي آمل أن يستمر ويكون على مدار السنين القادمة، فأنا بدأت من الصفر، حيث كانت بدايتي عن طريق إدارة الإنتاج، وقد تعلمت من أناس كبار مثل المرحوم الفنان منصور المنصور، والأستاذة عواطف البدر والفنان محمد جابر، فبدايتي كانت معهم كمدير إنتاج، ومن ثم أنتجت مسرحيات للطفل، وبعدها مسلسلات ثلاثية وسباعية وخمس عشرة حلقة، ومن ثم الثلاثين. كل هذا النجاح- الحمد لله- بدأ بالتدريج.

•    هل هذا النجاح سبب لك عداوة؟

أسمع هذا الشيء من الخارج، ولكن الأشخاص الذين أواجههم لا أرى بيني وبينهم عداوة بل العكس، وبطبعي لا ألتفت للوراء.

•    إذن أنت لا تعيرهم أي اهتمام؟

طبعاً لو كنت أهتم لهم لما وجدتني بهذه المكانة وبهذا النجاح، وإذا التفت لكل شخص تكلم عني فلن أنتهي من هذه المسألة.

•    أخبرنا من أكثر بالوسط أحبابك أم أعداؤك؟

لدي كثير من الأحباب، والذين بالوسط الفني جميعهم زملائي، ويتعاملون معي في أكثر من عمل هذه السنة، سواء من الكويت أو خارجها، أما إذا كان هناك من يتكلم من ورائي فهذه هي مشكلته وليست مشكلتي.

•    لماذا بالوسط الفني دائماً الشخص الناجح محارب؟

صحيح لكن ليس بالوسط الفني فقط إنما حتى بالوسط الغنائي والرياضي، هناك من يحاربون النجاح، ومثلما أنت تعرف الشجرة المثمرة هي التي تقذف.

•    ماذا تقول لهم؟

لا أرد عليهم وأتجاهلهم.

•    هل هناك من تنكر لك؟

للأمانة لا يوجد من تنكر لي، بالعكس فكل من عملت معهم دائماً يذكرونني بالخير في جميع مقابلاتهم.

•    في الآونة الأخيرة أصبحنا نرى الخلافات الفنية بين الفنانين بكثرة.. برأيك ما الأسباب؟

أنا لا أفضل الخلافات الفنية، وحتى إن كانت هناك خلافات بين الفنانين فلا أفضل أن تخرج للجمهور، لأن الجمهور ليس له علاقة بهذه الخلافات، بل يريد أن يرى الفنان بصورته الجميلة في الفن الذي يقدمه وثقافته لكي يتعلم منه الكثير، فليس هناك داع لشغل الجمهور بالخلافات الفنية.

•    تواجدت في حلقة مع طارق العلي وكانت هناك مداخلة هاتفية لهيا الشعيبي وأنت بادرت بكلمات للصلح بين هيا وطارق.. كلمنا عن هذه الحلقة؟

هذا صحيح، وكما ذكرت سابقاً أن الجمهور ليس له علاقة بأن يرى هذا الخلاف على الهواء. وأنا قلت هذا الكلام في الحلقة، فقد حاولت أن أصلح بينهما وما زلت أحاول، وسأوفق إن شاء الله بتقريب وجهات النظر بين طارق وهيا وأصلح بينهما.

•    ما حكاية خلافك مع الفنانة شجون؟

هو ليس بخلاف يذكر، فالفنانة شجون سمعت كلاما، وأنا بدوري ظهرت في أكثر من لقاء ورددت عليها ووضحت للمشاهدين.

•    ماذا تقول للجمهور عن خلافك مع الفنانة شجون؟

لا يوجد خلاف إن شاء الله، بل سوء تفاهم بيني وبينها، والدليل أنني وضحت كل الأمور باللقاءات السابقة، وكذلك بالانستجرام رددت على أسئلة الجمهور واستفساراتهم. وللعلم من فترة قريبة كان زوجها أحمد البريكي متواجدا عندي. والأمور عادت طبيعية جداً؛ فأنا لا أحب الخلافات وليس لدي خلاف مع أحد.

•    هل هناك من الفنانين من حاول أن يصلح بينكما؟

كلمني زوجها ومدير أعمالها أحمد البريكي، وأنا رددت عليه وقلت له لا يوجد خلاف، وبالنسبة لي الموضوع نسيته، وما دام الجمهور فهم الموضوع فهذا كاف.

•    هل سنرى الفنانة شجون بعمل من إنتاجك؟

إن شاء الله وليس لدي مانع.

•    ابتعاد شجون عن المنتج والفنان باسم عبدالأمير هل أثر على نجوميتها؟

هي لديها عمل معنا بعنوان “أمس أحبك وباجر وعقبه”. الفنان حتى لو اختفى عاما ومن ثم عاد بعمل جيد فالناس لن يفقدوه، مثل المطرب أحيانا يغيب عامين ومن ثم يعود بقوة عن طريق أغنية سنغل وبالنسبة لي الفنان كلما قل تواجده أحبه الناس واشتاقوا له أكثر.

•    ماذا عن خلافك مع الكاتب فهد العليوة؟

الخلاف ليس من عندي، بل سوء تفاهم، فهو اشتكى وقال إنه لم يتسلم حقوقه المادية والأدبية، وإنه على خلاف في وجهات النظر مع بعض الفنانين وهذا شيء طبيعي؛ فهناك مخرج ومحطة ولهما رأي والحمد لله كسبنا القضية وأخذنا حقنا عن طريق المحكمة، وللعلم هو متأخر عن تسليم الأعمال والكتابة في عملين لأشهر وكل تأخير عليه مبلغ وقدره، ورغم هذا لم نشتكِ عليه.

•    هل هناك من تدخل بينكما وزاد من حدة الخلاف؟

لا أعلم صراحة.

•    الفنانة هيا عبدالسلام في الفترة الأخيرة متواجدة بقوة في الدراما فما تعليقك؟

نعم لها تواجد قوي برمضان خاصة في الإخراج، وهذا ليس رأيي أنا فقط، بل حتى المحطات التي رأت عملها أيضاً كممثلة هيا هي نجمة.

•    إذا هي النجمة الأولى في رمضان؟

إن شاء الله لكن دعني أقول لك إن الفنانة إلهام الفضالة ظهرت للمشاهدين بدور جديد في مسلسل “مسكنك يوفي” بالاضافة إلي الفنانة هيا التي برزت بالإخراج وبدور جديد بمسلسل “أربع قلوب”؛ كذلك الفنانة شجون في مسلسل “أمس أحبك” وأيضاً يعقوب عبدالله والفنان حمد العماني والفنانة ليلى عبدالله؛ فبهذه السنة هناك ممثلون كثر يقدمون أدوارا مميزة جداً ومختلفة.

•    الدراما الكويتية في رمضان دائماً ما تكون عبارة عن مشاكل عائلية وشجار وصراخ وضرب ما رأيك؟

نحن وضعنا خطة للعام القادم إن شاء الله لطرح قضايا المجتمع الخفيفة الشفافة اليومية التي تفيد المجتمع، أما حال الدراما الحالية فهناك نصوص تقدم لنا من الكتاب ونحن لا نوافق عليها إلا بعد موافقة المحطة.

•    كيف تصف بشكل عام الدراما الكويتية؟

ممتازة والحمد لله؛ فالدراما الكويتية تطعم جميع القنوات الخليجية.

•    كثر تعاونك مع محطات خارج الكويت فهل ستستقر في إحدى الدول الخليجية؟

أنا لي 13 سنة أتعاون بها مع دبي ولدي مكتب هناك وأيضاً في بالقاهرة ولكن مكتبي الرئيسي بالكويت.

•    إلام تسعى؟

أسعى إلى عمل شيء نعود به لمنافسة الدراما العربية كالسابق؛ وأيضاً أن نقدم فكرا جديدا نخرج به للمشاهد؛ وهذا ما أبحث عنه حالياً؛ خطة عمل ما بين تركيا ومصر مع كتاب لأعمال جديدة.

عمل مميز

•    كتاب يعجبونك؟

بالنسبة للشباب إيمان سلطان وعبدالعزيز الحشاش وفهد العليوة وجاسم الجطيلي؛ بصراحة كثيرون هذا من ناحية الشباب أما الجيل الكبار الفنانة حياة الفهد كاتبة مميزة لديها عمل مميز جداً بعنوان “بائعة النخي”؛ كذلك الكاتبة فجر السعيد والكاتب حمد بدر وغيرهم الكثير وأتمنى أن يعودوا للكتابة.

•    لماذا دائماً نعاني أزمة كتاب؟

لا؛ فالكتاب عندنا كثر ولكن ما نعانيه هو تكرار الأعمال والأفكار وتناول المواضيع.

•    ماذا ينقص الكتاب الشباب؟

أتوقع قلة تجاربهم؛ لكن بعدما شاهدناه من الأعمال العربية في السنتين الماضيتين أكيد كل كاتب سيكون له فكر مختلف.

•    كلمنا عن جديدك؟

في رمضان لدي أكثر من عمل فلدي “مسكنك يوفي” و”حب بالأربعين” و”الحب كلمة”؛ وهذه الأعمال تعرض ما بين تلفزيوني الوطن وأبوظبي؛ وأيضاً لدي عمل بعنوان “أمس أحبك وباجر وعقبة” ويعرض على ام بي سي حصريا؛ أما عمل “وياما كنت حبيبي” الذي كان اسمه “أربع قلوب” فهو حصري على دبي.

•    ماذا عن تلفزيون الكويت؟

لدينا تعاون مع تلفزيون الكويت بعمل كوميدي بعنوان “لمحات” للمنتج حمد بدر عن طريق شركتنا؛ ولكن لا أعلم إذا كان ينتهي قبل رمضان أم لا، وأيضاً لدي عمل في تلفزيون الكويت بعنوان “بنات الروضة” وهذا نعمل به بعد رمضان.

•    ما حكاية الأعمال الرومانسية المتواجدة بكثرة في الدراما الكويتية؟

يمكن بسبب نجاح الأعمال التركية في تناولها وطرح قضاياها؛ وللعلم أنا عملت عملا بعنوان “علمني كيف أنساك” كان رومانسيا، وأيضاً عمل بعنوان “لن أطلب الطلاق”، وهذه الأعمال كانت ناجحة جداً لأن الأعمال الرومانسية الخفيفة أفضل من الأعمال السوداوية المأساوية التي ملها المشاهد.

الدور يناسبني

•    دورك في “مسكنك يوفي” له مساحة كبيرة وأنت أول مرة تأخذ هذه المساحة كلمنا عن دورك بالعمل؟

أريد أن أخبرك بشيء مهم وهو أن المخرج والمؤلف هما اللذان رأيا أن الدور يناسبني؛ وصراحة وافقت عليه غصبا لدرجة أنني كنت أريد رفضه بنفس يوم التصوير؛ لكنهما أصرا وقالا إنه يناسبني خاصة أني أقدم به كاركترا جميلا جداً، فأنا بالعمل أجسد شخصية أب للفنانين فهد البناي وحمد العماني وفؤاد علي مهمل في بيته متزوج غير والدتهم المتوفاة وكفاية لأنني  لا أريد حرق الأحداث بل أريد المشاهد يستمتع بمشاهدته.

•    أبناؤك فهد وطلال في الوسط الفني فهل تقدم لهم النصائح وتوجههم؟

هما متواجدان في الوسط الفني قبل أن أكون منتجا وشاركوا في أكثر من عمل معي؛ وبكل تأكيد أقدم لهم النصائح وأوجههم أيضاً.

•    هل هناك يخالفك أحدهما الرأي أو يناقشك؟

طلال يسمع الكلام؛ أما فهد فممكن يناقشني ويبادلني الرأي لأنه كبر وأصبح باستطاعته تحمل مسؤولية اختياراته؛ لذلك أتركه يعتمد على نفسه ولا أبخل عليه بالمساعدة إن احتاج.

•    ماذا تقول لهم من خلال هذا اللقاء؟

أقول لهم لا تستعجلوا النجومية واصعدوا السلم خطوة خطوة؛ فالوصول سهل لكن المحافظة على النجومية والنجاح صعب.

•    بنهاية اللقاء ماذا تود أن تقول لجمهورك؟

كل الشكر لكم على هذا اللقاء الجميل؛ وأتمنى أن ما أقدمه ينال استحسان وإعجاب الجمهور.

اخترنا لك