بيومي وحسن: التفاصيل الكاملة لحكاية “الحنفيه”

بيومي وحسن

قد تتأخر النجومية بعض الشيء، لكنها عندما تأتي للموهوب وينطلق في رحابها نراه يسعى بكل قوة لتعويض ما فاته من لحظات التواجد في عالمها .. حدث ذلك مع نجمين قديرين من نجوم الفن المصري، أولهما الفنان حسن حسني الذي تعب الناس لفترة من كثرة تواجده على الشاشة، لدرجة أن بعضهم كان يخشى أن “يفتح صنبور المياه ليجدوه أمامهم”، وتمنّوا أن تتاح لهم فرصة الارتياح – ولو قليلاً- من ذلك التواجد، وتزامن ذلك ولو بشكل طفيف مع وجود كبير للفنانين لطفي لبيب وأحمد خليل اللذين عرفا طريق الشهرة والنجومية في سن متقدمة أيضاً.

ثم جاء “الجوكر” بيومي فؤاد، الفنان الذي صبر طويلاً حتى جاءته الفرصة وغطّى من دون قصد على الانتشار الرهيب للفنان حسن حسني الذي انزوى بعض الشيء لكنه لا يزال موجوداً ومنافساً، وبالمناسبة فقد اجتمع الاثنان في عمل واحد دون أن يلتقيا وجهاً لوجه على الشاشة في فيلم “جحيم في الهند” الذي قام ببطولته الفنانون محمد إمام وياسمين صبري وبيومي فؤاد.

ومع أن الناس استراحوا بعض الشيء من التواجد المكثف جداً للفنان حسن حسني، إلا أنهم ابتلوا بتواجد أكثر وأشد كثافة للفنان بيومي فؤاد لدرجة أن ابنه محمد علّق فكاهياً على ذلك بقوله:”بقيت أشوف بيومي فؤاد اكتر من ابويا، أيه ده ما هو أصلاً أبويا.”، كما قالت الفنانة إيمي سمير غانم في أحد مشاهد فيلم “عشان خارجين” لزميلها في هذا العمل الفني الممثل طاهر أبو ليلة، صاحب اللكنة الغريبة التي لا يفهمها أحد يُذكر:”انت ليه بتطلع لنا في كل حته (مكان) زي الفنان بيومي فؤاد؟!”

الفنان بيومي فؤاد نفسه قال:”لكثرة تركيز البعض مع ما أقدمه ومبالغتهم أحياناً بأنه لم يتبق سوى أني أنزل لهم من الحنفيه (صنبور المياه)، قررت أن أسبق الجميع بالسخرية من نفسي وأقطع الطريق على الآخرين في برومو البرنامج”، مشيراً هنا إلى برنامج “بيومي أفندي” الذي يخوض به تجربة تقديم البرامج التليفزيونية.

ومن جديد الفنان بيومي فؤاد 3 مسلسلات “فقط” في رمضان هي “الحلال”، “خلصانة بشياكة”، وثالث من بطولة الفنانة دنيا سمير غانم لم تتم تسميته بعد، إضافة إلى مسلسل “كابتن أنوش” المقرر عرضه خارج السباق الرمضاني، ومسلسل “ولاد تسعة” وفيلم “مولانا” اللذان يعرضان حالياً، كما يشارك في الوقت الراهن في تصوير دوره في فيلم “ممنوع الاقتراب أو التصوير” ودور آخر في فيلم “هجمة مرتدة”.

على أية حال ربما يُجمع الكثيرون على أن الفنان بيومي فؤاد “أخف دماً” من الفنان حسن حسني، مع كامل التقدير والاحترام لكليهما وقيمته الفنية، لكن ما رأيك أنتَ عزيزي القاريء وأنتِ عزيزتي القارئة؟

الأوسمة

اخترنا لك