Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مئة عام من العراقة ….فندق بوريفاج القابع على ضفاف بحيرة جنيف قبلة الشخصيات التاريخية

فندق بوريفاج جنيف

لطالما شكّلت مدينة جنيف المعروفة بأنّها قبلة لسياحة النخبة العالمية، وجهةً مثاليةً للمسافرين العرب الذين ينشدون عطلةً صيفيةً مميزة، تتميز هذه المدينة بمناظرها المهيبة، ومأكولاتها الشهية، وثقافتها العريقة وتاريخها الزاخر، يكفي أن تزور فندق “بوريفاج” لتستمتع بمميزات المدينة على ضفاف البحيرة.

يقع هذا الفندق الذي يعود تاريخة إلى قرن من الزمن على ضفاف بحيرة جنيف، مقابل نافورة جنيف وجبل مون بلان المغطى بالثلوج، ويُعتبر القاعدة المفضلة لمحبّي الثقافة، نظراً إلى عمارته الشبيهة بعمارة القصور وتصميمه على طراز جنيف الأصيل.

فندق بوريفاج جنيف

تأسّس فندق “بوريفاج” عام 1865 على يد جان مارك ماير وبقي ملكاً للعائلة نفسها على مدى أكثر من خمسة أجيال، ويحرص “بوريفاج” الذي كان وجهة تقصدها شخصيات تاريخية على تخليد ذكرى أبرز الرجال والسيدات الذين أقاموا في أجنحته، عبر الحفاظ على ديكور هذه الأجنحة لزوّاره المعاصرين كي يتذوّقوا طعم الإقامة الملَكية في جوّ من الخصوصية.

فندق بوريفاج جنيف

أمّا عشاق التحف الأثرية، فسوف يُبهرهم سحر التماثيل المميزة أو المواقد المحفوظة بعناية في الردهة المصممة على الطراز الباروكي، وعلى مدى أكثر من 150 عاماً، دأب آل ماير على جمع وترميم مفروشات نادرة واستثنائية بفضل مواهب أفضل الحرفيين على الإطلاق.

اخترنا لك