Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مهرجانات بيت الدين الدولية 2016

مهرجانات بيت الدين الدولية 2016

غياب الفنانة ماجدة الرومي… وعودة القيصر إلى القصر العتيق!

ندى أيوب – بيروت

بالرغم من الأزمات التي تمرّ به، ينتظر لبنان هذا العام صيفاً حافلاً بالاحتفاليات والمهرجانات الفنيّة التي يحتضنها كلّ عام، فبعض هذه المهرجانات يقام في أماكن أثرية عريقة كقلعة بعلبك، قصر بيت الدين، صور وجبيل. وبعضها الآخر في المناطق مثل: جونية، البترون، البستان والقبيّات، كما سيقام في العاصمة بيروت مهرجانان ضخمان ( بيروت تنبض وأعياد بيروت). هذه المهرجانات تجمع باقة من أهم النجوم.

مهرجانات “بيت الدين”، واحدة من أهم المهرجانات في لبنان، التي تستقطب أهم النجوم اللبنانيين، العرب والعالميين، وتعدنا اللجنة المنظّمة لها هذا الصيف، باحتفاليات ضخمة تقام في القصر التاريخي القديم. ومن الملاحظ تنوّع البرنامج، وغياب الفنانة ماجدة الرومي والفنان مارسيل خليفة، وعودة الفنان كاظم الساهر لإحياء حفلين هذا العام أيضاً.

برنامج المهرجان

الافتتاح في 8 و9 يوليو، وسيكون طابعه هندياً، مع مسرحية غنائية هندية.

14 يوليو: حفل مع المغني البريطاني «سيل».

19 و20 يوليو: باليه يحكي قصة روميو وجولييت بطريقة عصرية.

23 يوليو: أمسية بعنوان «يا مال الشام»،

29 يوليو: تحية للفنان الراحل زكي ناصيف بعنوان “يا عاشقة الورد”.

3 اغسطس: النجم باسم يوسف في “برنامج” خاص بمهرجانات بيت الدين.

5 و6 أغسطس: الفنان كاظم الساهر.

الأمسية الأخيرة في المهرجانات: دوبل كونسرت مع بويكا وكارينيو.

وسيتخلّل المهرجانات، معرض بعنوان «سوريا وكارثة الاثار في الشرق الاوسط، تدمر المدينة الشهيدة»، ومعرض آخر بعنوان «نحن ودير القمر جيران».

أُعلِن عن برنامج المهرجان في مؤتمر صحافي عقدته رئيسة لجنة مهرجانات بيت الدين الدولية نورا جنبلاط ووزيرا السياحة والثقافة ميشال فرعون و روني عريجي، بحضور المدير العام للسياحة ندى السردوك.

خلال المؤتمر عبّر وزير السياحة عن سعادته  بفتح صفحة المهرجانات في لبنان، بدءاً من مهرجانات بيت الدين، معتبراً أنها أعطت الكثير على الصعيد الوطني والثقافي والفني، وأضاف:

” كم نحن بحاجة اليوم وفي ظل هذه الاجواء السياسية السلبية، للعودة إلى تسليط الضوء على ايجابيات لبنان وفرصه وطاقاته وتاريخه وصورته التي نريدها في العالم، وضمن أجواء الفرح والأمل والفن والتراث والثقافة والسياحة…”، معلناُ أن عدد المهرجانات في السنة الماضية بلغ 110 مهرجانات.

وزير الثقافة روني عريجي اعتبر مهرجانات بيت الدين، مساحة تلاق حضاري واستقطاب عالمي للفنون ومناسبة جامعة للنسيج الوطني اللبناني بكلّ أطيافه ومكوناته… وأضاف:

«إن موعدنا هذا الصيف في ساحات القصر الشهابي العريق، احد المعالم التاريخية – الاثرية الرائعة في لبنان، انها سمة من سمات لبنان».

وقال: «مرة جديدة، يتجدد التأكيد بأن لبنان مستمر واحة أمل وتفاعل حضاري في الشرق، رغم كل العواصف والبراكين، كنموذج للعالم في التآلف والتآخي الانساني الخلاق».

رئيسة اللجنة نورا جنبلاط  قالت: «باطلاقنا مهرجانات بيت الدين لهذا العام، نود ان نبعث برسالة مرة جديدة إلى جميع المعنيين، بأننا مستمرون والمهرجان مستمررغم كلّ شيء وسنتخطى كل الصعاب… لأننا مؤمنون بأن إرادة الحياة ستنتصر».

اخترنا لك