Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

من الهند إلى البرتغال وإسبانيا… ختام مهرجانات بيت الدين!

ختام مهرجانات بيت الدين

ندى أيوب – بيروت

اختتمت مهرجانات بيت الدين فعالياتها، بعد برنامج احتفاليات متنوعة بدأ مع التراث الهندي “تجار بوليوود”، وانتهى مع البرتغالية كارمينيا، والإسبانية ماريا بويكا في أمسية كلاسيكية جمعت أنماطاً مختلفة من الموسيقى والغناء.

“بويكا” مغنية ، شاعرة ومؤلفة موسيقية إسبانية ، تمزج في أغانيها بين الفلامنكو والجاز اللاتيني، فازت بعدة جوائز من بينها جائزة Grammy” ” كما أدّت أغنيات عدد من الأفلام، من بينها فيلم “La piel que habito ” .

(ويعود “الفلامنكو” في جذوره إلى الموسيقى الأندلسية والعربية، حيث تأثرت طريقة العزف بآلة العود التي ظهرت في إسبانيا في القرن الثامن عشر، وهو أسلوب موسيقي منتشر في إسبانيا وبعض المدن المغربية، كما تأثر بالإيقاع الشرقي البيزنطي والأغنية الأندلسية البدائية والتراثية، ولعل أهم ما يميز أغاني الفلامنكو أسلوب الغناء الذي يعتمد على الإلقاء والانفعال العاطفي وكأنه نوعٌ من التضرع والاستعطاف).

أما المغنية البرتغالية “كارمينيا”، فقدّمت كلاسيكيات “الفادو” وأغنياتها الخاصة مع فرقتها، وسط الباحة التي أعادتنا بديكوراتها والطاولات التي زينتها الشموع حول البركة، إلى أجواء “بيوت الفادو” والحانات التي كان بحارة لشبونة يرتادونها.

 ختام مهرجانات بيت الدين

*كانت مهرجانات بيت الدين هذا العام متنوعة جداً، واستضافت مبدعين من مشارق الأرض ومغاربها (تجار بوليوود من الهند، المغني البريطاني سيل، “روميو وجولييت” التي قدّمتها فرقة باليه “بريليوكاج”، “يا مال الشام”، مع باقة من الفنانين، منهم المؤلف الموسيقي شربل روحانا، والفنانة السورية الأرمنية الأصل لينا شاماميان وعازف العود العراقي نصير شمة، ليلة تكريم للمؤلف الموسيقي اللبناني الراحل زكي ناصيف مع الفنانين: غي مانوكيان، سمية بعلبكي، رنين الشعار وعازف العود زياد الأحمدية، أمسية نقدية ساخرة للكوميدي المصري باسم يوسف، حفلان للفنان كاظم الساهر، وكان الختام مع البرتغالية كارمينيا والاسبانية ماريا بويكا)…

*هذا العام كان الفنان كاظم الساهر نجم مهرجانات بيت الدين بلا منازع، حيث لاقى الحفلان اللذان أحياهما الكثير من الاهتمام الجماهيري والاعلامي.

اخترنا لك