أسباب غريبة وراء انفصال بيلا حديد وذا ويكند

انفصال بيلا حديد وذا ويكند

فضيلة بودريش

تأكد مؤخرا أن نجمة الموضة بيلا حديد، قد انفصلت بشكل رسمي عن حبيبها المغني العالمي ذا ويكند، بعد أن عاشت معه قصة حب كبيرة، منذ حوالي عام ونصف، حيث كان الملايين من المعجبين والجمهور قد تابعوها على مواقع التواصل الاجتماعي والعديد من المواقع الإعلامية، التي كانت تنقل أخبارهما ولقاءاتهما باستمرار.

اتفق الثنائي بيلا حديد والمغني العالمي ذا ويكند، على انهاء علاقتهما والانفصال عن بعضهما البعض، بعد علاقة لم تعمر طويلا، حيث نشرت المجلة الأمريكية “people  هذا الخبر، وأرجعت دوافع الانفصال إلى مبرر يبدو غريبا، حيث قالت أن ذلك راجع إلى جدول أعمالهما المكثف والمكتظ، وبالتالي لا يناسب بتاتا حياتهما المشتركة أو الحياة بين أي  شخصين مرتبطين، كل ذلك حدث في وقت تحضر الحسناء الشابة بيلا حديد من أجل الدخول بقوة في عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، الذي سوف يقام في باريس، وفي نفس الوقت يقوم المطرب الشاب ذا ويكند على وضع لمساته الأخيرة، من أجل إطلاق ألبومه الجديد.

توصل الحبيبان المنفصلان إلى قرار الانفصال، بعد الاتفاق على البقاء على علاقة الصداقة كون الانفصال لم يكن على الإطلاق بسبب مشاكل أو خلافات اخترقت حياتهما، وإنما بسبب ظروف عمل كل واحد منهما

يذكر أن نجمة الموضة بيلا التقت ذا ويكند في شهر ابريل  من السنة الماضية، ولم تتجاوز يومها 20 عاما وكانت قد تعاونت مع حبيبها السابق في تصوير مقطع من أغنيته Single in the night، بطريقة الفيديو كليب من ألبومه Beauty behind madness وتمكنت من جذبه، بل سحرته بجمالها وشخصيتها، وأعجبت بدورها بشخصية “ذا ويكند” وانطلقت شرارة الحب بينهما حينئذ.

اخترنا لك