Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

النجم بن أفليك والنجمة جينيفر جارنر يوقعان أوراق الطلاق رسمياً

طلاق النجم بن أفليك والنجمة جينيفر جارنر

بعد الحديث السابق عن انفصال الثنائي النجم العالمي بن أفليك وزوجته النجمة جينيفر جارنر، فقد وقعا بالفعل مؤخراً بشكل رسمي أوراق الطلاق في المحكمة من دون الاستعانة بمحامي، لتسهيل العملية والإجراءات كما هو معتاد بين الأزواج، وينتظر أن يحسم في انفصالهما مع نهاية العام الجاري، ويعكف الزوجان في الوقت الحالي على التفاوض حول ثروتهما المشتركة وكيفية تقسيمها.

قامت خلال الأيام القليلة الماضية النجمة جينيفر جارنر، وزوجها النجم العالمي بن أفليك بالتوقيع على أوراق الطلاق بشكل رسمي لدى المحكمة وجاءت هذه الخطوة، بعد حدوث انفصالهما منذ سنتين، وكانت وسائل الإعلام قد تحدثت باسهاب كبير عن هذا الفراق بين الزوجين النجمين وخاضت في أسبابه، خاصة أنه جاء بعد زواج دام  10سنوات كاملة.

نقل موقع TMZ الذي يهتم بتناول أخبار النجوم و المشاهير في العالم، خبر التوقيع على أوراق الطلاق بالتراضي في المحكمة بين النجمين العالميين، ولفت كاتب المقال أنهما لم يستعينا بمحام لتسهيل إجراءات الطلاق، علماً أنهما أبديا تشبثاً بالحضانة القانونية والمادية المشتركة لأطفالهما الثلاثة، فيوليت التي تبلغ من العمر 11 عاماً وكذلك سيرافينا 8 سنوات وصموئيل وعمره لا يتعدى 5 سنوات..فلمن تعود حضانة الصغار خاصة أنهم مازالوا في سن صغيرة وفي حاجة إلى الأب والأم معاً..؟

الجدير بالذكر فإن الزوج يشهد لزوجته بأنها أم جيدة.. فهل سيتنازل لها مستقبلاً عن حضانة الأطفال؟

باتت أي إمكانية للصلح أو عودة المياه إلى مجاريها بين النجمين العالميين الذين ربطتهما علاقة إعجاب وحب ترجمت إلى الزواج وأثمرت 3اطفال طيلة عقد من الزمن، مستحيلة ومستبعدة حيث يواجهان بعد أشهر قليلة من حدوث الانفصال النهائي على الورق مشكلة تقسيم الممتلكات المشتركة.

اخترنا لك