Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الماء ينقذ الأطفال من الموت

الماء ينقذ الأطفال من الموت

من الممكن الحد من نسبة الأمراض والوفيات (خصوصا ً عند الأطفال) بالماء ..نعم، فهو يلعب دوراً أساسياً مثلاً في الوقاية من الإسهال والجفاف، ومعالجتهما وتتبين لنا أهمية الماء في إنقاذ أرواح الأطفال إذا علمنا أن الإسهال هو العلة الصحية الأكثر شيوعا ً والتي تسبب وفاة الأطفال في مناطق عديدة من العالم. فكيف يكون ذلك

العلاج بالماء:

إن سبب وفاة الأطفال المصابين بالإسهال هو الجفاف، أي نقص الماء في الجسم بنسبة عالية جداً، لذلك فإن الإكثار من إعطاء الطفل الماء والسوائل ليشربها هي أفضل طريقة وقاية من الجفاف وأفضل وسيلة علاج، ويمكن إعطاء الطفل (ماء الأرز أو مع الطحين، أو مع ملح أو باستعمال محلول معالجة الجفاف.

إن الإكثار من إعطاء السوائل إلى طفل مصاب بالإسهال هو أكثر أهمية من إعطائه أي دواء. وإعطاء السوائل بشكل كاف يغني  في العادة عن استخدام أي دواء.

للوقاية من الإسهال والأمراض الأخرى

يجب التأكد من سلامة ماء الشرب للوقاية من الإسهال ومن أمراض عدة أخرى. لذلك يجب أن نحمي الآبار وعيون الماء ومصادرها من الأوساخ والحيوانات عن طريق تغطيتها أو بناء جدران واقية حولها.

يمكن استخدام الإسمنت أو الحجر في بناء مجاري ماء حول الآبار والعيون بحيث لا تختلط معها مياه الأمطار أو المياه المنسابة والجارية.

الأمر المهم في الوقاية من الإسهال هو غلي أو ترشيح (أو تعقيم ) ماء الشرب والماء المستخدم في الأكل عند الإشتباه بتلوث المياه. خاصة للأطفال الصغار.

يجب غلي زجاجات الإرضاع (الرضاعات) وأدوات طعام الأطفال. ومن الأسلم استخدام كوب وملعقة في إطعام الطفل.

كما أن غسل اليدين بالماء والصابون بعد التغوط (التبرز) وقبل الأكل أو تحضير الطعام أمر أساسي في الوقاية من الأمراض.

اخترنا لك