Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

من يفوز بالدب الذهبي لمهرجان برلين الـ66؟

فيلم hail caesar 2016

محمد ناجي

تجري فعاليات الدورة السنوية السادسة والستين لمهرجان برلين السينمائي الدولي من 11 إلى 21 فبراير 2016.  وقد تم الإعلان عن تولي النجمة ميريل ستريب رئاسة لجنة تحكيمه.

جائزة الدب الذهبي التكريمية لإنجازات مسيرة الحياة الفنية سيتم منحها للمصور السينمائي الألماني ميكاييل بالهاوس، وقد تم اختيار فيلم Hail, Caesar! وهو من إخراج الأخوين جويل وإيثان كوين ليفتتح به المهرجان.

ضمت لجنة تحكيم قسم المنافسات البرلينالية الرئيسية إضافة إلى الرئيسة ستريب ذات الجنسية الأميركية كلاً من:

الممثل الألماني لارس إدينيجر والناقد السينمائي البريطاني نك جيمس والمصورة الفرنسية بريجيت لاكومب والممثل البريطاني كليف أوين والممثلة الإيطالية ألبا رورفاخر والمخرجة السينمائية البولندية مالجورزاتا زوموفسكا.

الأعمال الـ18 التالية اختيرت للتنافس على جائزتي الدب الذهبي والدب الفضي في المسابقة الرئيسية للمهرجان:

  1. Boris Without Béatrice (كندا)
  2. Genius (المملكة المتحدة والولايات المتحدة)
  3. Alone in Berlin (ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة)
  4. Midnight Special (الولايات المتحدة)
  5. Zero Days (الولايات المتحدة)
  6. Letters from war (البرتغال)
  7. A Dragon Arrives! (إيران)
  8. Fire At Sea (إيطاليا وفرنسا)
  9. A Lullaby to the Sorrowful Mystery (الفلبين وسنغافورة)
  10. The Commune (الدانمرك والسويد وهولندا)
  11. Things to Come (فرنسا وألمانيا)
  12. Being17  (فرنسا)
  13. Death in Sarajevo (فرنسا والبوسنة والهرسك)
  14. United States of Love  (بولندا والسويد)
  15. Weeks24 (ألمانيا)
  16. Crosscurrent (الصين)
  17. Hedi أو “نحبك هادي” (تونس وبلجيكا وفرنسا)
  18.  Soy Nero (ألمانيا وفرنسا والمكسيك)

نحبك هادي .. أول فيلم عربي يتنافس في برلين منذ 20 عاماً

يصف المخرج التونسي محمد بن عطية فيلمه “نحبك هادي” بأنه “انتفاضة عاطفية” شبيهة بما حصل خلال الثورة التونسية على الرغم من تأكيده في مقابلة مع وكالة فرانس برس خلو هذا الفيلم وهو أول عمل عربي ينافس على الفوز بجائزة مهرجان برلين السينمائي منذ عقدين، من أي “رسائل سياسية”.

وقد نال الفيلم أيضاً شرفاً إضافياً يتمثل في اختياره من بين الأعمال المتنافسة الثمانية عشرة، ليفتتح المنافسة الرسمية على نيل جائزة الدب الذهبي أمام لجنة تحكيم ترأسها الممثلة الاميركية ميريل ستريب الحائزة ثلاث جوائز أوسكار.

ويقول محمد بن عطية لوكالة فرانس برس عن هذا الفيلم الطويل الأول له وهو على مشارف سن الأربعين: “ليس الأمر نقصا في الطموح غير أني لم أكن أتخيل يوماً المشاركة في مهرجان برلين. لقد فوجئنا جميعا بهذا الأمر”.

ويعود تاريخ آخر مشاركة عربية في هذه المنافسة الرسمية لمهرجان برلين السينمائي إلى سنة 1996 مع فيلم “حلق الوادي” للتونسي فريد بوغدير.

بالتالي يدخل محمد بن عطية مع فيلم “نحبك هادي” نادي كبار المخرجين بعد مسيرة غير اعتيادية أخرج خلالها خمسة افلام قصيرة. ويشارك المخرج التونسي في مهرجان برلين إلى جانب مجموعة من أعلام السينما ونجومها في العالم بينهم الممثلون كولين فيرث وجود لو ونيكول كيدمان وإيما طومسون والمخرج البوسني الحائز جائزة أوسكار دانيس تانوفيتش والمخرج الفرنسي أندريه تيشينيه.

الجدير بالذكر أن فيلماً عربياً آخر وهو فيلم “ذيب” الأردني لناجي أبو نوار تم ترشيحه هذا العام أيضاً لنيل جائزة أوسكار أحسن فيلم أجنبي.

الأوسمة

اخترنا لك