Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المشكلات العربية تحصد الجوائز في مهرجان برلين السينمائي الدولي

المخرج الإيطالي جيانفرنكو روسي

أيمن الرفاعي

كان للمشكلات التي تشهدها البلاد العربية نصيب لم تحظ به من قبل خلال مهرجان برلين السينمائي الدولي لهذا العام.

ظهر ذلك جليا باستحواذ الأعمال التي تجسد المآسي العربية على العديد من الجوائز.

فقد فاز فيلم “نار في البحر” بجائزة الدب الذهبي لمخرجه الإيطالي جيانفرنكو روسي والذي تسلم الجائزة من الممثلة الأمريكية ميريل ستريت قائلا: “أمل أن يحقق هذا العمل نوعا من التوعية فمن غير المعقول أن يهرب الناس من المآسي ليموتوا في البحر”يحكي الفيلم عن أزمة اللاجئين السوريين ويعرض قصص مروعة لأناس يموتون قبالة السواحل الإيطالية بعد فرارهم من ويلات الحرب الدائرة في سوريا.

كما حاز الفيلم التونسي”نحبك هدى”على جائزة أفضل عمل روائي أول والتي تصل قيمتها إلى 50 ألف يورو حصل عليها المخرج محمد بن عطية حصل الممثل التونسي مجد مستور أيضا على جائزة في التمثيل عن دوره في نفس الفيلم.

في هذا العمل تأتي قصة الحب على هامش الأحداث والتي تركزت على الأحوال الثورية والسياسية التي عايشتها تونس خلال السنوات القليلة الماضية.

للمرة الثانية تعود أزمة اللاجئين السوريين من خلال الفيلم الفلسطيني”رجل يعود” والذي حاز على جائزة الدب الفضي للجنة التحكيم لمخرجه مهدي فليفل.

تدور أحداث الفيلم حول شخصية رضا الذي يعود إلى مخيم عين الحلوة في لبنان بعد فشله في الحصول على لقب لاجئ في أوروبا نظرا للظروف القاسية والغامضة التي واجهته في رحلة   اللجوء.

فيلم بركة يقابل بركة

حصلت السعودية على جائزة Ecumenical Prize من خلال فيلمها “بركة يقابل بركة” وهو يناقش العوائق التي يتعرض لها الحب الشريف بين الرجل والمرأة نظرا للتقاليد السعودية الصارمة، الفيلم حاز على الجائزة مناصفة مع فيلم “أولئك الذين يقفزون”للمخرج المالي أبو بكر سديبي.

عودة إلى الأزمة السورية من جديد حيث فاز فيلم “أربع فصول لأجل سوريا”على جائزة روبرت بوش لأفضل إنتاج عربي ألماني مشترك وهو فيلم رسوم متحركة يحكي عن الحضارة السورية محاولا إيجاد حل لأزمتها الراهنة.

وفاز بنفس الجائزة الفيلمان اللبنانيان “تشويش”للمخرجة فيروز سرحال و”حرب ميغيل” للمخرجة إليان راهب.”من قلب المحنة يتولد الإبداع” هذا ما أكدته نتائج المهرجان لهذا العام.

اخترنا لك