أفضل وجبة إفطار تمنحك الطاقة

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

أفضل وجبة إفطار تمنحك الطاقة

للحصول على فطور مليء بالطاقة ابدئي يومك بكوب من الماء الساخن والليمون مع إضافة قليل من عسل النحل الشفاف إن أردت فهو مشروب منعش ومطهر لجسمك.

قومي بإعداد فطور مؤلف من البروتين والكربوهيدرات المركبة علماً بأن الأطعمة الحبوبية مصدر جيد للحصول على الألياف الغذائية.

ضعي فوقها البذور كبذر اليقطين والمكسرات المفتتة وقومي بنقع المويزلي الخالي من السكر وهو طعام حبوبي مع بعض الفاكهة المجففة في قليل من عصير التفاح واتركيه طوال الليل للحصول على حلاوة مضافة.

الروب (الزبادي) قليل الدسم يوفر البروتين والكالسيوم بينما يوفر التوست الألياف والكربوهيدرات. جرّبيه مع مهروس الفاكهة القابلة للدهن الخالية من السكر (لكن ليس الزبدة).

أفضل وجبات سريعة صحية

ليس من الضروري أن يكون تجهيز الطعام الصحي مستهلكاً للكثير من الوقت وهناك الكثير من خيارات الوجبات السريعة المفيدة لك أيضاً. ومن النصائح الخاصة بكيفية الحصول على وجبات سريعة لكنها صحية في الوقت نفسه:

– طهو الخضراوات بالبخار سريع أيضاً كالسلق ويحافظ على المزيد من العناصر الغذائية. ويجب أن يتم طهو الخضراوات للحد الذي تكون عنده طرية لكنها لا تزال قصمة أو مقرمشة أيضاً.

– احتفظي دائماً بخضراوات مجمدة في البيت، فكثير منها مغذية تماماً مثل الأنواع الطازجة.

– كلي 50% من خضراواتك نيئة، قدّمي بعضها كـ”نقنقات” أثناء طهو الطعام.

– الطهو السريع للأرز مسلوقا أفضل لك بكثير من البطاطس المقلية.

– المعكرونة النودلز السمراء صنف سريع التحضير ولذيذ كأساس لكثير من الأطباق.

– الاسباجيتي الطازجة كاملة القيمة الغذائية لا يستغرق تحضيرها الكثير من الوقت ويمكن تقديمها مع البستو والكوسة المطهية على البخار.

طرق سهلة لزيادة مدخول الجسم من الألياف الغذائية

منذ ما يزيد على قرن من الزمان نقص مقدار ما يتوافر للناس من ألياف غذائية في النظام الغذائي السائد في معظم دول العالم بنسبة تقرب من 75 % وفي الوقت نفسه زادت معدلات الإصابة بالإمساك واضطراب الأمعاء بشكل كبير.

وعموماً يقول الخبراء إنه يجب علينا تناول 30 جم من الألياف الغذائية كل يوم للحفاظ على الصحة العامة، وتجنب الإصابة بأمراض وعلل الأمعاء.

ومن مقترحات هؤلاء لمساعدتك في زيادة الألياف في غذائك الاستعانة بصور من الألياف يتم طرحها في المتاجر لمخلوطات من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، وهي مطحونة بنعومة شديدة، ويمكن خلطها فوريا مع الأطعمة الحبوبية والشوربات وأطباق اللحم والخضراوات المطهية في الفرن.

أيضا عليك بالخبز حيث توفر شريحة من الخبز الكامل 3 جم من الألياف الغذائية. وبالنسبة لحلوى المويزلي توفر حصة الطعام الواحدة (3 ملاعق) 3 جم من الألياف.

ومن الفواكه تحتوي البرتقالة على 3 جم من الألياف مقابل 3,4 جم لحبة الكمثرى الواحدة، وجرامين من الألياف في التفاحة الواحدة كمثال.

وبالنسبة لأمثلة الخضراوات المحتوية على الألياف الغذائية توفر الحزمة البرعمية الواحدة من البروكلي 1,8جم من الألياف، والسبانخ 6,3 جم للملعقة الواحدة منها، وتحتوي نصف حبة الباذنجان بقشرها على 3,2 جم من الألياف الغذائية.

اخترنا لك