Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عملاق التكنلوجيا الملياردير بيل غيتس يرتدي ساعة كاسيو ب 10 دولارات

الملياردير بيل غيتس

هناك مثل عربي شهير يقول ” باب النجار مخلع” ويبدو أن هذه الكلمات القليلة المعبرة في الأمثال لا تأتي من فراغ، فبين يدينا الآن نجار من نوع آخر ولكنه لا يمتلك أبواب ولا شبابيك في منزله.

الاسقاط هنا على عملاق التكنولولوجيا وأغنى رجل بالعالم. لا يوجد شخص لم يسمع عن بيل غيتس مؤسس وصاحب شركة مايكروسوفت وهو أغنى رجل في العالم بثروة تقدر بحوالي 87 مليار دولار، لكن ما لا يعلمه عدد كبير من الناس أن هذا الرجل يعيش حياة غاية في البساطة، بل إننا لا نبالغ إذا قلنا أنه يعيش حياة الفقر.

للوهلة الأولى تكشف ملابسه البسيطة عن شخصية لا تهتم بالموضة وخاصة أنه يعيش في بلد مثل الولايات المتحدة الأمريكية والتي تستضيف العديد من الأحداث والمناسبات الخاصة بالأزياء والموضة، كما أنه يرتدي دائماً ساعته التي من ماركة كاسيو والتي لا يتعدى ثمنها عن 10 دولارات فقط.

ليس هذا فحسب ولكن أغنى رجل بالعالم لا يسمح لأبنائه باقتناء الهاتف المحمول قبل بلوغ الواحد منهم 14 عاماً، كما يحرص على تقنين أوقات استخدامهم للهواتف، حيث يمنعهم من استخدامها قبل النوم.

يعترف بيل غيتس بأن المال ليس هو مصدر السعادة في الحياة، فقد أكد أكثر من مرة أن أسرته هي مصدر سعادته، وربما يكون ذلك سبب حرصه على التبرع بكامل ثروته بعد وفاته وعدم تركها لورثته من بعده.

كما يحرص على منح أبنائه مصروفاً يومياً صغيراً لدرجة تثير تذمرهم وغضبهم منه. لا يمكن لنا تبرير هذه الطريقة في التعامل مع الحياة ولكننا عندما نفهم أن مصدر السعادة لهذا الرجل لا يكمن في المال ربما نلتمس له بعض العذر.

اخترنا لك