Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الرضيعة المعجزة التي ولدت مرتين

الرضيعة المعجزة التي ولدت مرتين

فضيلة بودريش

أدركت الأم في الوقت المناسب وبالصدفة، خلال إجرائها لفحص بالموجات فوق الصوتية على جنينها وهو في بطنها بعد مضي  16أسبوعا من حملها ، أنه مصاب بمرض نادر يستدعي عملية جراحية مستعجلة لاستئصال الورم الخبيث.

وجدت الأم مارغريت بويمر أنها في ورطة، وتوشك على فقدان حملها، الذي انتظرته طويلا وبفارغ الصبر، حسب ما أكدته صحف محلية بتكساس الأمريكية، حيث تحلت أم الرضيعة المعجزة بالشجاعة وغضت النظر عن تحذيرات وتوصيات العديد من الأطباء، الذين استشارتهم واقترحوا عليها حلا لم تتقبله، والمتمثل في إجهاض الجنين وخسارة حملها، غير أنها تمسكت بالأمل الذي منحه لها الدكتور داريل كاس من مستشفى تكساس للأطفال، على اعتبار أنه اقترح خيار الجراحة، وطمأنها بأنه صادف حالة مثل حالتها منذ سنوات، وأجرى لها عملية جراحية ونجحت حيث أخرج الحمل، استأصل منه الورم ثم أعاده إلى بطن أمه، ليستكمل اشهره المتبقية ليحين موعد ميلاده بعد ذلك.

ولم تخف الأم بويمر معترفة: “لو لم نتخذ خيار الجراحة في تلك الليلة، لكانت طفلتي قد ماتت في غضون يوم أو يومين”. وبعد انقضاء 23 أسبوعا تماما من الحمل، أُجريت عملية جراحية، حيث تم أخذ الرضيعة من الرحم و استئصل الورم.

وعقب ذلك أُعيدت الطفلة من جديد إلى رحم أمها وظلت الحامل مستلقية على السرير لمدة 12 أسبوعا، قبل أن تلدها مرة أخرى، خلال  الأسبوع رقم 36 من عمر هذا الحمل العسير.

يذكر أن الأطباء في مستشفى تكساس باشروا فور ميلاد الطفلة لينلي فحوصا وأكدوا أنها في صحة جيدة،  علما أنه بعد ولادتها بسبعة أيام أجري لها جراحة صغيرة ثانية، من أجل إزالة أجزاء أخرى من الورم، تعذر الوصول إليها عندما كانت جنينا. وتحظى لينلي اليوم  بالرعاية الطبية وتحت عناية أمها وحنانها الدافئ.

اخترنا لك