Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السعرات الحرارية لغة هذا العصر

السعرات الحرارية لغة هذا العصر

الطاقة في الغذاء هي كمية الحرارة التي تنتج عند إحتراق الغذاء في الجسم. و تختلف الأغذية في مقدار الطاقة التي تولدها على ما تحتويه من العناصر الأساسية في الغذاء  ألا و هي الكربوهيدرات و البروتينات و الدهون، وتقاس الطاقة من حرق الغذاء بالسعرة الحرارية (الكالوري)، لذا سنجد كثيراً ما يسأل المرء ما هي السعرات الحرارية وما فوائدها ومضارها وتفاصيل أخرى عنها يحتار المرء فيها بخياله، ثم يسأل عن علاقتها بالوزن والسمنة وعلاقتها في الحياة اليومية، وعندما كثر الحديث عنها مؤخراً ورغبة الجميع في الحصول على وزن مثالي بحثنا لكم عن هذه الكلمات الرائجة .

اصطلاحاً السعرات الحرارية هي وحدة لقياس الطاقة في الجسم وهي كمية الحرارة اللازمة لتسخين غرام واحد من الماء درجة مئوية واحدة ، وتعتمد على وحدتين وهما السعرة للكميات الصغيرة والكيلو سعرة للكميات الكبيرة، وتستخدم عملياً لوصف معدلات الطاقة الضرورية لجسم الإنسان ووصف الطاقة المتوافرة في الغذاء والتي يحتاجها الجسم يومياً لتغطي احتياجاته من الطاقة حتى يتحرك ويتنفس ويعيش في هذا العالم .

ويحسب العلماء والخبراء معدل السعرات الحرارية عن طريق ضرب عامل السعرات في معدل وزن الجسم، ويختلف هذا المعدل باستمرار مع عوامل العمر والجنس وطول الإنسان وكتلة عظامه، لكن في المتوسط نستطيع القول أن الإنسان يحتاج 30 إلى 35 كيلو سعرة وتختلف من شخص لآخر طبعاً.

يتعامل الجسم مع السعرات الحرارية بشكل مختلف من مادة لأخرى حسب مكوناتها ومصادرها، فمصادر الطعام هي أربع مصادر أولها الدهون وغرام الدهون يولد 9 سعرات حرارية، البروتين وغرام البروتين يولد 4 سعرات حرارية، والكاربوهيدرات وغرام الكاربوهيدرات يولد 4 سعرات حرارية، والكحول وغرام الكحول يولد 7 سعرات حرارية، بينما جسم الإنسان لا يتعامل مع هذه المكونات بشكل واحد فهو يخزن 97% من الدهون ويخزن 75% من البروتينات ويخزن 75% من الكحول ويخزن 82% من السكريات.

إنّ ما تحتاجه المرأة يوميّاً من السعرات الحراريّة مختلف حسب عمرها، فإذا كان لدى المرأة وزن زائد وسمنة كبيرة عليها أن تأكل أقل مما تحتاجه في يومها من السعرات الحراريّة، فربّة البيت مثلاً تحتاج إلى حوالي 2000 سعر حراري، لكن عليها أن تأكل حوالي 1000 – 1500 سعر حراري، ويتمّ حرق الباقي من المخزون الزائد لديها، وهكذا يقلّ وزنها حتى تصل إلى الوزن المناسب.

أمّا الوزن المناسب لكل طول فبإمكان المرأة التي يزيد عمرها عن 25 سنة أن تعتمد نظريّة طرح المتر (100سم) من مجموع طولها، فما يبقى من السنتيمترات يكون وزنها المناسب بالكيلوجرامات. ومثال على ذلك: إذا كان الطول 160-100=60 كيلوجرام أو بإمكانها أن تزيد على الباقي بعد عمليّة الطرح ثلاثة كيلوجرامات فيصبح وزنها 63 كيلوجراماً، خاصّةً إذا كان حجم جسمها من النوع المتوسط، أو تزيد خمسة كيلوجرامات إذا كان من النوع الكبير.

وكلمتنا الدائمة للجميع والنصيحة المكررة من أجل وزن مثالي اتبع نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً، ولا تُفرط في تناول الطعام، ومارس الكثير من التمارين الرياضية؛ فهي الحقيقةُ الناصعة التي لا تُضاهيها أية “بدعة” غذائية مُحدثة في العالم.

اخترنا لك