كاميرون دياز تتحدث عن عمرها شجاعة تنقص الأخرين

كاميرون دياز

أيمن الرفاعي

هناك نوع خاص من الحساسية لدى المرأة عندما تتحدث عن عمرها. معظم النساء لا يرغبن في الإفصاح عن العمر الحقيقي ويحاولن الظهور دائما في صورة الشباب وربما يفسر ذلك إقبال المرأة الشديد والولع بمنتجات التجميل التي تخفي مظاهر الشيخوخة.

وإذا كان هذا هو حال المرأة العادية فما بالك بالشخصية العامة أو النجمة العالمية؟ بالتأكيد سيصبح الأمر أكثر صعوبة.

هنا سوف نلتقط كلمات هذه النجمة المحبوبة والتي تكسر بها هذه القاعدة.حيث ترى كاميرون دياز أنه لا عيب مطلقا في التقدم في العمر.

وهي تعترف في تصريحها هذا الأسبوع أنها ليست شابة حيث قالت”لقد ذهب شبابي.أنا لم أعد صغيرة.

ولا عيب في ذلك مطلقا”هي صراحة وشجاعة لا نجدها عند معظم نساء الأرض وخاصة أنها تستطرد قائلة”البعض ينظر الى التقدم في العمر على أنه شئ سلبي أليس كذلك؟

هناك اختيار أخر أكثر سلبية وهو أن يموت الشخص في شبابه ولا يبلغ الكبر” وترى أن التقدم في العمر ليس بأيدينا ولا نملك حياله أي شئ فتقول ” عندما كنت في العشرين لم أنتظر الثلاثين بلهفة وعندما بلغت الثلاثين لم يكن لدي شوق الى الأربعين إلا أن ذلك كله يحدث” وترى هذه النجمة المحبوبة أنه طالما لا يمكننا وقف التقدم بالعمر فمن الأفضل أن يتم ذلك في صورة أجمل.

بمعنى أنه يجب على المرأة الإستمتاع بحياتها محاولة الحفاظ على مواطن جمالها حتى في الكبر.

ربما لم نتوقع هذه الصراحة من نجمة عالمية في ثقل كاميرون دياز لكن ذلك إن دل على شئ فإنما يدل على مدى تصالحها مع نفسها وشجاعتها التي لا تتحلى بها معظم النساء وخاصة الشخصيات العامة.

الأوسمة

اخترنا لك