Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كارا ديليفين تكتب عن الإصرار والمثابرة لكن من يقرا؟

كارا ديليفين

محمد ناجي

كتبت العارضة كارا ديليفين مقالاً عن الاعتمادية وصورة الجسم وصناعة الموضة، بعض المتابعين قالوا إنهم لا يفهمون حقاً لماذا كتبت كارا مقالاً كهذا متساءلين عما إذا كان هناك من يمكن أن يهتم بذلك لا سيما أن العارضة نفسها لم تظهر على الرادار الإعلامي لشهور.

ثم تعود الآن للخروج بمقال لم يطلبه أحد، مسألة غريبة، أليس كذلك؟ هل هذا رد فعل لشيء آخر لم يتم نشره؟ على أية حال فالمقال قصير ومما جاء فيه:

“لقد بدأت العمل كعارضة في سن الـ16 وكانت الظروف ضدي فبطول لا يزيد على 5 أقدام و8 بوصات، كنت أقصر من غالبية الفتيات في ذلك المجال.

مع هذا، تقدمت نحو ما أريد بكل عزيمة وإصرار كباقي أمور حياتي، لم أستسلم وبقيت فترة من الزمن حتى كتب لي الاستقرار في هذا المجال. تعبت كثيراً حتى لقيت قبولاً في دنيا الموضة رغما عن مظهري البدني.

مع هذا، لم يمض وقت يذكر حتى وجدت نفسي مستسلمة لعملية الشرعية والاعتمادية الوثوقية في الصناعة.

شعرت أني بحاجة إلى صك اعتماد من الجميع، ونتيجة لذلك فقدت رؤية نفسي وما تعنيه كلمة السعادة وأيضاً ما يعنيه النجاح.

عندما تفعل كل ما بوسعك لجعل الناس سعداء بعملك ويظل أناس غير سعداء به، تبدأ في التفكير:”لقد بذلت كل ما أستطيع ومع هذا فهناك من خاب أمله من الآخرين، مهلاً، ما الذي أحاول أن أفعله؟ ولأجل من أفعله؟”

بمرور الوقت أدركت أن العمل والحصول على اعتماد الآخرين ليس بالشيء الأهم على الإطلاق. صحيح أن الحياة العملية مهمة جداً لكنها ليست الأهم على وجه الإطلاق. بالطبع أنا فخورة بإنجازاتي لكني لست سعيدة بشكل حقيقي.

كان عمري 20 عاماً تقريباً وظللت أعمل كعارضة لعدة سنوات. نقطة الذروة والأفضلية كانت قد تغيرت وأنا أيضاً تغيرت وعلمت أن عليّ أن أعيد تقييم حياتي وأهدافي من أجل مستقبلي، لا أريد أن أشعر بالامتعاض من الموضة أو من نجاحي، المسألة لا تحدث بين عشية وضحاها، لكن ذلك كان دافعاً لي للمثابرة والبحث عن تكامل الذات.

يذكر أن كارا جوسلين ديليفين من مواليد العاصمة الإنجليزية لندن في 12 أغسطس 1992 وهي عارضة أزياء وممثلة ومغنية دخلت الحياة العملية منذ العام 2009 وحتى الآن. وكعارضة كانت بدايتها من خلال التعاقد مع وكالة Storm Model Management بعد ترك المدرسة في 2009.

ديليفين فازت بجائزة “عارضة العام” في مهرجاني جوائز الموضة البريطانية عامي 2012 و2014 وظهرت في عروض لدور أزياء شهيرة مثل بيربري ومولبري ودولتشي آند جابانا وجيسون وو.

الأوسمة

اخترنا لك