Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسبوع حوادث الفنانين

أسبوع حوادث الفنانين

أحمد زاهر وعبد الله بالخير ينجوان من الموت

ميريام فارس في خطر بعد تعرضها للتسمم

أحمد محمود

شهدت الأيام الأخيرة تعرض عدد من الفنانين لحوادث في منتهي الخطورة كادت أن تودي بحياتهم لو تدخل العناية الإلهية التي أنقذتهم في اللحظات الأخيرة حيث واجه الفنانين ميريام فارس وأحمد زاهر وعبد الله بالخير الموت إلا أن الحوادث التي أصابتهم انتهت علي خير

أول المصابين كان النجم احمد زاهر الذي انقلبت سيارته علي الطريق الدائري في حادث خطير ولكنه مر بسلام وعن تفاصيل الحادث يقول زاهر كنت في طريقي إلى المنزل وكنت أسير مع سائقي شريف علي الطريق الدائري لنفاجئ أثناء سيرنا بكومة رمل لم يتمكن السائق من تفاديها مما كان سببا في اصطدامه بها وانقلبت السيارة علي جانبها الأيمن وبغض النظر عن الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها السيارة فإن الأمر لا يهم طالما أني والسائق خرجنا والحمد لله من هذا الحادث بسلام

وأحمد الله أن السيارة كبيرة ومرتفعة عن الأرض بنسبة كبيرة مما خفف من أثر الحادث فلو كانت سيارة أخرى كان الأمر سيصبح أسوأ بكثير

عبدالله بالخير

عبد الله بالخير والصحراء

أما الفنان عبد الله بالخير فلقد تعرض لموقف صعب لا يحسد عليه بعد أن تعثرت سيارته في قلب صحراء منطقة الفاية بإمارة الشارقة وعدم تمكنه من الخروج بالسيارة إلا أن الشرطة تلقت بلاغا بأن هناك سيارة عالقة في الصحراء وتوجهوا إليها علي الفور من خلال استخدام خاصية gps ووجدوا الفنان عبد الله بالخير

أجرت الشرطة الاسعافات الأولية لبالخير على الفور وتأكدوا من سلامته وبدوره حرص علي شكر الشرطة علي سرعة استجابتها وإنقاذه من أي كارثة كان يمكن أن تلحق به

ميريام والتسمم

الخبر الأكثر صدمة هو خبر تسمم المطربة اللبنانية ميريام فارس خاصة أنها في الأيام الأخيرة من حملها مما زاد من حجم الخطر

بدأت الواقعة بعد نشر الصفحة الرسمية لميريام فارس صورة تجمعها مع زوجها داني ديميتري داخل أحد المستشفيات ونشرت الصورة مصحوبة ببيان يوضح تفاصيل الواقعة جاء فيه

تم تداول صور لملكة المسرح وزوجها السيد داني متري في أحد المستشفيات في لبنان تحت عنوان “ميريام فارس تضع مولودها الأول”، نعم، هذه الصور صحيحة فميريام دخلت المستشفى مساء الإثنين لكن للأسف، ليس لولادة طفلها كونها يتبقى لها بضعة أيام كي تدخل في الشهر التاسع، إنما جراء تعرضها لتسمم حاد

مريام فارس

وأضاف البيان: “ها هو التاريخ يعيد نفسه إذ إنها تعرضت منذ سنة بالتحديد إلى نفس الحالة وجاء اليوم التشخيص ليكون نفسه وهو “السالمونيلا”، الذي يعد من أخطر أنواع التسمم، حالة ميريام جاءت بعد شرائها من نفس المتجر الذي اشترت منه السنة الماضية وهو من أهم المحلات في لبنان التي تعنى بتربية وبيع الدجاج ومشتقاته”.

وناشد البيان جميع الوزارات المعنية بفتح ملف الغذاء الفاسد جدياً في لبنان وإعلانها حالة طوارىء فحياة المواطنين في خطر وحال ميريام هو حال جميع اللبنانيين، فمن الغير مقبول أنه في عام 2016 لازال اللبنانيون كباراً وصغاراً وحتى من لم يبصروا النور بعد مهددون بخطر الموت وآتون إلى بيئة تحرمهم من أبسط حقوقهم الإنسانية وهي التغذية التي تستوفي الشروط الصحية.

اخترنا لك