Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تتلوث في يومين بالفيروسات…..تغيير فرشاة الأسنان كل 3 شهور ضرورة حتمية

تغيير فرشاة الأسنان كل 3 شهور ضرورة حتمية

قد يغيب عن بال البعض تغيير فرشاة الأسنان لفترة طويلة تزيد عن الثلاث أشهر  ، غير منتبهين لخطورة ما يفعلون. ففرشاة الأسنان حقل خصب للبكتيريا والفيروسات والفطريات التي تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، والسبب كون الفرشاة مليئة بالبكتيريا و الجراثيم  وتؤدي إلى مخاطر صحية عديدة، كما أن استخدام فرشاة الآخرين أو ملامسة فرشاة بأخرى من الأمور الخطيرة التي تهدد الصحة.

والكل يعلم أن الفم يمتلئ بالعديد من الكائنات الدقيقة وبعضها قد ينتقل إلى فرشاة الأسنان عند استخدامها، كما توجد البكتيريا والجراثيم في الحمام، وتنتقل إلى فرشاة الأسنان إضافة إلى  أن وضع فرش الأسنان بجانب بعضها البعض يؤدي إلى انتقال الجراثيم من فرشاة إلى أخرى، ما يزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

وللعلم أن غسل فرشاة الأسنان بالماء لا يقضي على كل الجراثيم، لذا يفضل تغييرها بانتظام.

*فرشاة الأسنان تتلوث بسرعة

تتعرض فرشاة الأسنان للتلوث بالفيروسات والفطريات في غضون يومين فقط من تواجدها بالحمام، حيث البيئة ملائمة للكائنات الدقيقة المسببة للتلوث.

وعندما يتم تخزين فرش الأسنان بالقرب من بعضها البعض فإن الجراثيم تنتقل فيما بينها، مما يؤدي إلى تلوثها جميعاً، وإن غسل الفرشاة بالماء الجاري تحت الصنبور غير كاف لإزالة كل هذه الجراثيم.

*لتجنب تلوث فرشاة الأسنان بالميكروبات

1- لا تضع فرشاتك في الحمام
وإذا لم تتمكن من ذلك، فعليك أن تغلق الغطاء قبل شد السيفون للحد من انتشار المياه الملوثة، وانصح عائلتك بفعل الأمر ذاته.

2- ضعها في وضع عمودي وحدها

لا تضعها في خزانة الحمام، إذ إن ضعف التهوية يعزز من نمو البكتيريا، وتجنب وضع أكثر من فرشاة بجوار بعضها حتى لا تنتقل العدوى.

3- غيِّر فرشاتك بشكل دوري

حافظ على تغيير فرشاتك كل ثلاثة شهور.

4- لا تشاركها

هذا شيء بديهي، ولكن لا تفكر أبداً في فعل ذلك حتى مع أقرب المقربين إليك  فهي أكثر الوسائل نقلاً للأمراض المعدية مثل فيروسات الكبد والأمراض التناسلية.

اخترنا لك