Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ابتكار أول شوكولاتة لتخفيف آلام الطمث

شوكولاتة لتخفيف آلام الطمث

ربما لن تتوقعي أن يبتكر لك شكولاتة بطعم لذيذ وفوق ذلك يشبه مفعولها الدواء، حيث تخلصك هذه الشوكولاتة من توتر الأعصاب ومن تشنجات وألم فترة الطمث، التي ترهق جسدك، خاصة إذا كان نحيلاً، إنها مفاجأة صانع الحلويات الشهير مارك فيدمر، حيث كان حريصاً أن ينتج لك شوكولاتة خاصة تشبه “شوكولاتة الأحلام” صنعت خصيصاً لك.

فوداعاً لعقاقير الصيدليات لأنه صار بالإمكان التخلص من ألم فترة الطمث، بشوكولاتة سعرها معقول وطعمها لا يقاوم وبالإمكان اقتناء لوحها، الذي يزن نحو “100غرام” بـ12 دولارا فقط، وتطلب من خلال موقع الشركة الإلكتروني، وتحمل هذه الشوكولاتة اسم “فغاموند” وهذه الكلمة تعني باللغة الألمانية “قمر المرأة”، وكان صانع الحلويات الشهير فيدمر، الذي لديه خبرة في أفخم الفنادق السويسرية، قد كشف أنه جاءته فكرة صنع هذا النوع من الشوكولاتة عندما التقى منذ نحو ثلاث سنوات بعائلة ريفية تقيم في “غرافينورت” وتمتهن الفلاحة، حيث وجدهم يحضرون شاياً، يخفف من ألم وتشنجات فترة الطمث لدى الإناث، ووقف على حقيقة أنهم يمزجون فيه العشرات من الأعشاب، لذلك تحمل الشوكولاتة نفس اسم الشاي.

وقرر المبتكر لتجسيد المشروع، أن يتعاون مع المتخصصة في معالجة الزيوت العطرية والأعشاب الطبيعية كلوديا جوما هوتز، وعمل معها لعدة أشهر، حتى أنهى تشكيل وصفة أول شوكولاتة صحية، تصنع بشكل خاص للمرأة، لكن هذا لا يمنع من إمكانية أن يتناولها الرجل كذلك، كونها تساعد على تحسين نفسية الأشخاص بغض النظر عن جنسهم.

وفي تصريح للمنتج فقد أكد أن شوكولاتة “الفغاموند” لا يمكن إدراجها ضمن المنتجات الطبية، بل هي منتج غذائي من الحلويات، لديه طعم لذيذ ومكون من الكاكاو والأعشاب، وبإمكانها تحسين الحالة النفسية للمرأة، بفعل تأثيرها الملطف على الجسم ونفسية المرأة.

اخترنا لك