Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

القناعة مفاتيحك إلى سعادة أبدية

القناعة

زينب سعد

لديك كل الأشياء الجيدة التي تحدث في حياتك! أينما كنت ومهما فعلت، هناك دائما أشياء يمكنك أن تكوني ممتنة لها.

التحدي يكمن في أن تدربي نفسك على التركيز على القناعة بشكل ملموس. حتى إذا لم يكن ذلك من طبيعتك، يمكنك أيضا أن تعتادي ذلك مع القليل من الممارسة.. أقدم لك عزيزتي بعض القواعد الأساسية للقناعة لتسعدي بها حياتك.

أظهرت العديد من الدراسات في علم النفس الإيجابي أن الناس الذين يعيشون بقناعة، هم أكثر سعادة من غيرهم. يتحلون بالمزيد من الطاقة، والمزيد من الثقة ويملكون الافكار الإيجابية. هؤلاء الناس يتحمسون ايضا لمساعدة الآخرين، والتعاطف معهم وسهولة الغفران. هم أكثر قدرة على مقاومة الاكتئاب والقلق والشعور بالوحدة.

كيف يمكنك التحلي بالقناعة؟

– وقت استيقاظك في الصباح وقبل الذهاب إلى الفراش ليلا، قومي بالامتنان على ما انت عليه وما حدث معك خلال النهار. بذلك ستلاحظين الفوائد الايجابية في هذا اليوم.

– فكري بكل الامور التي حصلت معك في هذا اليوم، والتي يجب أن تكوني ممتنة لها. إذا كنت تبدئين وتنتهي كل يوم مع الامتنان، حياتك سوف تأخذ منحى أكثر إيجابية. وهذا لا يتطلب سوى دقيقة واحدة أو اثنتين يوميا.

– عندما تجدين نفسك في وضع صعب، ابحثي عن الجوانب الإيجابية التي خلقها هذا الوضع. يستغرق بعض الارتفاع عن الامور البسيطة لرؤية كل شيء، وايجاد الايجابية. اسألي نفسك: «ما الذي تعلمته هنا وكيف سيعود بالفائدة عليك في المستقبل؟

– قولي «شكرا لكم» حتى في المواقف البسيطة، قومي بكتابة رسالة شكر لشخص ما كان له أثر إيجابي في حياتك. إرسليها، أو من الأفضل، ان تقوليها شخصيا.

– عندما يرى الآخرون تقديرك لهم، تتغير ردود أفعالهم وتنعكس على علاقتك معهم. الجميع يحب أن يكونوا موضع تقدير. بذلك سيقومون بأمور جميلة تجاهك لأنك تقدرين جهودهم. وفي المقابل سيرتد ذلك عليك بالكثير من الاسباب لتشعري من جديد بالقناعة والسعادة.

نصيحة:

اقتنعي بكل تفاصيل حياتك حتى تعيشي في سعادة وراحة نفسية وصدق القائلون (القناعة كنز لا يفنى).

الأوسمة

اخترنا لك