Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هكذا تصححي الجلسة الخاطئة لطفلك

هكذا تصححي الجلسة الخاطئة لطفلك

فضيلة بودريش

لكل طفل طريقته في الجلوس، سواء للمطالعة  أو مشاهدة برنامجه المفضل في التلفزيون، أو حتى عندما يغازل ألعابه داخل المنزل، ويبعثرها في كل مكان بحرية مطلقة، صحيح في جميع هذه الحالات يكون الطفل تحت سيطرة أنظار والديه أو مربيته الذين يشعرون بالراحة لسهولة بسط رقابتهم عليه، لكن الأطباء نصحوا بضرورة مراقبة الصغار وتصحيح جلستهم الخاطئة..

عندما ينهمك الطفل مع شيء يحبه ويتعلق به، تعتقد الأم أن طفلها في وضع بعيد عن أي مخاطر، لكن نقول يجب أن تراقبي جلسة ابنك الصغير بحرص كبير، وامنعيه من الجلوس على شكل حرف دبليو W على اعتبار أن هذه الجلسة تبدي ظهره منتصبا، فيضعف ذلك عضلات الظهر اللينة بشكل تدريجي كلما كبر الصغير.

اعلمي أن معظم الأطفال يميلون كثيرا للجلوس في هذا الوضع، على اعتبار أنه يساعدهم في مساندة الجسم، أثناء الاستمتاع بالأنشطة التي يقومون بها. لكن الخبراء والمختصين حذروا أن تتسبب هذه الجلسة في أضرار عديدة تنعكس على نمو الصغار حتى يكبروا، كون الوضع مرشح ليخلف أضرارا في العظام و على مستوى النمو وحتى إلى جانب تسجيل سوء في التحكم على صعيد توازن الجسم.

أما بالنسبة للطريقة الصحيحة التي ينبغي أن يجلس عليها، تكمن في وضع الكعبين تحت المؤخرة، أو من خلال تقاطع الأرجل على الأرض، كما يمكنهم اللعب أو المطالعة أو الرسم أيضا أثناء الجلوس، وهم يستعملون العضلات لتحقيق الاستقرار على مستوى الظهر، بدلا من تقاطع الرجلين بطريقة غير صحيحة لها مضاعفات عديدة.

إذا جنبي أطفالك أي مشاكل قد يعانون منها على مستوى الظهر، مثل الانحناء الجانبي غير الطبيعي في العمود الفقري، وهذا ما يجعل صحتهم بالفعل في خطر.

اخترنا لك