Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ابكوا …..تصحوا

ابكو تصحوا

إذا علم الرجال تحديداً والأشخاص الذين يحبسون دموعهم عامة باعتباره علامة ضعف ما توصل إليه علماء كبار من جامعة “مينيسوتا” الأميركية فلن يكبتوا دموعهم وسيجعلونها تنهمر فقد أكدوا أن من شأن البكاء تحسين صحة الإنسان، والتأثير إيجابياً على وظائف جسمه. لنتابع تلك الدراسة

أكد العلماء أن حبس الدموع يضر بصحة الإنسان لأن الانفعالات السلبية إذا تراكمت، تغدو من الصفات الملازمة للإنسان، كما يزيد ذلك التوتر النفسي من مخاطر حدوث النوبة القلبية وإصابة المخ.

وينصح العلماء بالبكاء لحماية الجسم ومساعدته في تخفيض مفعول الأوجاع والآلام وإزالة الجهد عن النفس، فالبكاء يخفض شدة التوتر، كما أن تنفس الإنسان يصبح أعمق أثناء البكاء ما يؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون الإجهاد في الجسم.

وأوضح العلماء أن بعض التركيبات التي تزداد نسبتها في جسم الإنسان عند التوتر الانفعالي “تغسل” أثناء البكاء من خلال الدموع.

وتوصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج عن طريق تحليل دراسة أظهرت نتائجها أن الدموع خفضت الشعور بالتوتر والغضب لدى 88.8% من المشمولين به.

الأوسمة

اخترنا لك