Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أخصائية التغذية كريستال بادروسيان

أخصائية التغذية كريستال بادروسيان

من خضع لجراحة تصغير المعدة يمكن أن يصوم

دوما يسأل من خضع لعملية تصغير أو تحويل المعدة هل يمكنني أن أصوم؟ تقول أخصائية التغذية كريستال بادروسيان التي تخصصت في هذا المجال يمكن لهؤلاء أن يصوموا في حال اتبعوا إرشادات معينة ونظموا طعامهم وتجنبوا عادات معينة.

–      هل يمكن للشخص الذي خضع لجراحة تصغير المعدة أن يصوم؟

  • التحدي كبير جدا أمام الأشخاص الذين خضعوا لتصغير المعدة أو طوي المعدة أكثر من الأشخاص العاديين أو الأشخاص الذين معدتهم طبيعية. لأن هؤلاء معدتهم أصغر من غيرها. فهناك بعض النصائح التي نعطيها وهي غير مبنية على دراسات إلا أنها نصائح ناتجة عن خبرة.

–      ما هي النقاط التي يجب أن يركز عليها الشخص الذي خضع لتصغير المعدة في حال أراد الصوم؟

  • نحن نركز أن يبقى وزن هذا الشخص الذي خضع لتصغير المعدة نحيفا ويحافظ على فعالية وهدف العملية الجراحية التي خضع لها.

ثانيا هذا الشخص يعاني عادة من عسر هضم ومن مشاكل اخرى كارتجاع الطعام أو الاستفراغ أو يعلق الطعام في المعدة. وكل هذه المشاكل ستزيد في شهر الصوم في حال لم يتبعوا بعض النصائح مع عدم التعرض لسوء تغذية، لأن كمية الطعام التي يتناولها هؤلاء عادة تكون قليلة، من هنا يجب أن يهتموا بنوعية الطعام وليس فقط بكميتها.

–      ما هي هذه النصائح التي يجب الأخذ بها؟

  • يجب أن تكون الوجبات عديدة في شهر الصوم ولا يكتفون بوجبة الإفطار ولا يفكرون أن وجبة واحدة كافية لهم. مثلا وجبة الإفطار يجب أن تقسم إلى وجبتين والسحور وجبة مهمة ورئيسية. لذا يجب أن يتناولوا 3 وجبات رئيسية مع تناول سناك، هذا مهم جدا من أجل تجنب مشاكل صحية. هناك العديد من الاشخاص لا يتناولون وجبة السحور علما أنها مهمة جدا وهي بمثابة الفطور في يومنا العادي والسحور عند الشخص الذي يخضع لجراحة تصغير المعدة يجب أن يكون تماما كالفطور ويتناول الطعام نفسه الذي يتناوله في الصباح . هذا مهم حتى يأخذ الطاقة ويبقى كل النهار صامدا في يوم صوم طويل.

نحن نقول هنا بتعدد الوجبات، لأن هؤلاء الأشخاص معدتهم صغيرة جدا وفي حال تناولوا وجبة كبيرة هذا سيؤدي إلى تكبير المعدة من جديد، وهذا ما لا نريده، ونخاف هنا أن يخسر مفعول العملية لأن المعدة بالنهاية كناية عن عضل تكبر أو تصغر في حال زدنا أو نقصنا كمية الطعام.

نوعية الطعام

–      ما هي نوعية الطعام خلال شهر رمضان؟

  • نوعية الطعام يجب أن تكون صحية مع التركيز على الخضار والبروتين لأن هذه الأصناف تمد بالشبع وتحافظ على كمية العضل في الجسم. فنحن مع هؤلاء الأشخاص يهمنا جدا ألا يخسروا كمية العضل في الجسم بل خسارة الدهون مع الحفاظ على الهبوط في الوزن.

وفي حال تناولوا نشويات يجب أن تكون من الأصناف الجيدة كالحبوب الكاملة التي تمد الجسم بالطاقة لمدة طويلة، مثل البز القمحة الكاملة أو المعكرونة السمراء أو الأرز الأسمر وهي بذات الوقت لا ترفع السكر في الدم. لأن عادة الأشخاص الذين خضعوا إلى تصغير معدة يأكلون أقل بكثير من الشخص العادي، وفي حال كان خضع لعملية تحويل معدة فهو يأكل أقل لأن معدته صغيرة ومحولة أيضا.

–      ما هي الأطعمة التي يمكن تناولها على السحور؟

  • يمكن تناول البيض أو الحبش أو الحبوب الكاملة مثل الشوفان أو الخبز ذات الحبة الكاملة أو الحبوب مثل الفول والحمص.

–      ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

  • يجب تجنب كل شيء فيه سكر أو دهون. لأنها تحتوي على وحدات حرارية عالية وتسبب زيادة في الوزن. فنحن هنا نسمح بتناول الحلويات مرة أو مرتين في الأسبوع خاصة عند الأشخاص الذين خضعوا إلى عملية تحويل المعدة فهؤلاء عادة يعانون من مشاكل صحية عندما يكون الطعام يحتوي على الكثير من السكر الذي يقطع في الأمعاء بسرعة وهؤلاء أمعاؤهم أقصر من أمعاء شخص عادي، فهذا يسبب لهم الإسهال والدوخة ويعانون من هبوط في السكر والشعور بالبرد والتعرق الشديد. وهذه المشاكل قد تصيب الصائم الذي بصحة وجسم سليم إلا أنها تصيبب أكثر الشخص الذي خضع لتحويل معدة بشكل مباشر ومؤكد.

–      ما هي كمية الطعام التي يمكن أن يتناولها هؤلاء؟

  • كون معدة هؤلاء أصغر من المعدة العادية لذا لا يمكن لهم أن يأكلوا بسرعة وكميات كبيرة في وقت الإفطار فمعدتهم لا تحتمل هذا أبدا. مما قد يسبب لهم وجعا وانزعاجا في المعدة وعسر هضم ويكبر معدتهم. لذا يجب التحكم بكمية الطعام وبتعدد الوجبات.

خسارة الماء

–      ما هي الأطعمة التي يجب تجنبها؟

  • يجب تجنب كل الأطعمة التي تحتوي على الشيء الحار والملح، لأنها تسبب خسارة الماء من الجسم. فهؤلاء معدتهم صغيرة ولا تحتمل الماء والطعام معا، لانه لا يوجد لهما مكان معا. من هنا يجب المحافظة على كمية الماء التي يشربونها في الجسم والانتباه من الصلصات والخردل والشيبس والمكسرات ومناقيش الزعتر والكبيس والأجبان المالحة أو يجب نقع هذه الأجبان وتحليتها قبل تناولها أو يطلبون الأصناف الخالية من الملح.

كما يجب تجنب الكافيين والقهوة والشاي والمشروبات الغازية التي تحتوي على الكولا “أنا أفضل 7 أب” لأن هذه المشروبات تسبب خسارة الماء من الجسم وسيعانون من الجفاف أكثر من غيرهم لأن معدتهم صغيرة جدا.

–      ما هي كمية الماء التي يجب أن يتناولها هؤلاء؟

  • عادة نحن نقول بتناول 8 أكواب من الماء يوميا. لكن ممنوع أن يأكلوا ويشربوا في وقت واحد . الشخص العادي يمكن أن يشرب ويأكل في نفس الوقت ولا مشكلة عنده، من هنا الشخص الذي خضع لجراحة تصغير المعدة عليه أن يبعد وقت الطعام عن وقت الشرب حتى يتجنب امتلاء المعدة ومعدته أساسا لا تتسع للطعام والشراب معا.

دوما يكون شرب الماء أو السوائل بعد نصف ساعة من وجبة الطعام وفي وقت السحور عليه أن يصحو باكرا حتى يكون عنده المتسع من الوقت ليأكل وبعد ذلك ليشرب.

كما عليه أن يكثر من تناول الماء أو السوائل في الوقت الممتد بين الإفطار والسحور حتى يخزن في جسمه كل كمية الماء المطلوبة ولا يصاب جسمه بالجفاف.

عسر الهضم

–      ما هي النصائح المهمة لتجنب عسر الهضم؟

  • تناول الطعام بهدوء: نحن نعرف أن الشخص يحتاج إلى 20 دقيقة بعد تاول الطعام حتى يشعر بالشبع. من هنا الشخص الذي خضع لعملية تصغير معدة عليه أن يأكل بهدوء ويأخذ وقته في تناول وجبته حتى يصل السكر إلى الدم ويشعر بالشبع وحتى لا يتناول كمية كبيرة قبل أن يحس بالشبع.

–      مضغ الطعام جيدا فهذا يساعد في عملية هضم سهلة ومريحة.

–      تناول كمية صغيرة من الطعام ولا يجعل وجبته كبيرة حتى تكون عملية سهلة وحتى لا يكبر معدته خلال فترة الصوم .

–      كيف يمكن معالجة الطعام الذي يعلق في المعدة وهذه الظاهرة عادة ما يعاني منها من خضع لجراحة تصغير المعدة؟

  • نعم عادة ما يعاني هؤلاء من مسألة حشر الطعام في المعدة وهذا يسبب الألم، وفي الصوم هذا قد يزيد من هذه المسألة نتيجة الاكثار من فرز الريق خلال الصوم، ويعلق هذا الريق على جوانب الأمعاء. والسوائل الساخنة قادرة على تفتيت هذا الجدار من الريق الذي يتحول الى سماكة في الأمعاء ويساهم أكثر في حشر الطعام ونقول إن الطعام بات عالقا عند هذا الشخص. فأفضل حل لهذه المشكلة هو عدم كسر الصوم بطعام قاس بل تناول شيء ساخن أو شوربة وينتظر نحو عشر دقائق وهي الوقت الكافي لتفتيت هذا الجدار السميك ومن ثم يبدأ وجبته العادية على الإفطار.

بالإضافة إلى عدم تناول الطعام والشراب معا ودوما يجب الفصل بينهما بوقت قصير لا يقل عن ربع ساعة أو نصف ساعة.

شرب الماء والسوائل بكمية معقولة خلال الليل حتى يشبع ويرتوي الجسم من السوائل ودوما في وجبة السحور كما ذكرنا يجب إعطاء هذا الشخص نفسه الوقت الكافي حتى يشرب ثم يتناول طعام السحور ثم يختم يومه بشرب الماء وبدء يوم جديد من الصوم.

–      كيف يمكن معالجة حالة الإمساك مع هؤلاء الأشخاص الذين يأكلون كميات قليلة؟

أدوية صحية

  • لا شك تناول الخضار مهم جدا وهذا يساعدهم، وفي حال كان الشخص يأخذ أدوية صحية لمحاربة الإمساك يمكن أن يستمر بأخذها خلال الصوم طبعا في الوقت المسموح به تناول الطعام ويكمل صومه مع هذه المكملات الصحية.

–      هناك أدوية عادة ما يتناولها هؤلاء هل يمكن الصوم مع أخذ هذه الأدوية؟

  • أكثر الأدوية التي يأخذها هؤلاء هي عبارة عن فيتامينات وحديد وفيتامين B ، يمكن أن يستمر بأخذ هذه الأدوية في وقت السحور أو على الإفطار وهنا أنصحه باستشارة أخصائية التغذية التي ستساعده أكثر في تنظيم وقت أدويته مع وقت وجبته دون أن يصاب بأي عارض صحي، خاصة إذا كان قد خضع لعملية تحويل المعدة فهذه الأدوية ضرورية له ويجب الاستمرار بأخذها.

–      ماذا لو كان هذا الشخص يأخذ أدوية اخرى سوى الفيتامينات؟

  • أنا أنصح هنا باستشارة الطبيب المختص الذي يقف معه حول كيفية تناول أدويته مع الصوم وتقسيم أوقاتها في فترة الليل وهو الذي يمكن ان ينصحه إذا كان جسمه يحتمل الصوم أم لا . ولا يحاول أبدا أن يصوم بدون أخذ مشورة طبيبة.

 

–      هل يمكن ممارسة الرياضة في حال أراد ذلك؟

  • نحن ننصح بالرياضة دوما ولأن الوقت رمضان لا بد من أن تكون الرياضة عند الشخص الصحيح الجسم بعد وقت الإفطار، فما بالنا ونحن نتعامل مع شخص قد خضع لعملية جراحية دقيقة ووضعه حساس في مثل هذه الأمور. لذا يجب أن يمارس رياضته التي هي عادة تمارين من المشي أو الحركة البسيطة ودوما يجب أن تكون بعد تناول وجبة الافطار بساعة أو أكثر. وأتعجب إن كان هناك من ينصح بممارسة الرياضة في رمضان خلال وقت الصوم، حيث يكون الجسم بدون طاقة وهذا يسبب له العطش والتعب والدوخة ودوما الرياضة تكون بعد تناول الإفطار حتى يكون الجسم قد استعاد قوته وطاقته.

اخترنا لك