Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مصممة الأزياء والإعلامية الكويتية دلال معرفي: من يبدأ بالتقليد لا يستمر طويلاً

مصممة الأزياء والإعلامية الكويتية دلال معرفي

  • مَن دلال معرفي بعيداً عن الإعلام؟

دلال علي معرفي زوجة وأم لولدين علي ويوسف، حاصلة على بكالوريوس إعلام من جامعة الكويت، وماجستير علوم مكتبات ومعلومات من جامعة الكويت أيضا. أحب التحدي وتجربة كل شيء لكي أتعلم، ودائماً متفائلة ولا شيء يمكن أن يحبطني. لدي هواية تصميم الأزياء لذلك أنا شريكة مع أختي وصديقاتي في مشروع “اي لوڤ دراعة”، وأصبح لدينا محل تجاري يخص كل ما يتعلق بالفاشن، وغير هواية التصوير.

  • حدثينا كيف هي البداية إلى أن أصبحتِ مذيعة؟

بدايتي انطلقت مع برنامج “كويت اليوم” على قناة المجلس، حيث تم الاتصال بي من قبل الإدارة وعرض علي فكرة التقديم، حيث إنني لم أفكر من قبل في خوض هذه التجربة أبداً، ولكن أحببت فكرة البرنامج لذلك قررت أن أخوض هذه التجربة.

نقلة نوعية

  • هل أحدث ظهورك عبر برنامج “كويت اليوم” في قناة المجلس نقلة نوعية في حياتك؟

نعم، حيث أصبحت أشعر بالمسؤولية الكبيرة تجاه ما سوف أقوم بتقديمه للمشاهدين، لذلك أصبحت أركز أكثر في عملي بالبرنامج، وأبحث عن المواضيع التي من الممكن أن تفيد المشاهدين وأقوم بتقديمها للمعدين.

  • حدّثينا أكثر عن هذا البرنامج؟

هو برنامج صباحي، يعرض من الأحد إلى الخميس من الساعة التاسعة صباحاً إلى الواحدة ظهراً على الهواء مباشرة. نتطرق من خلاله إلى مناقشة أهم المواضيع الاجتماعية والسياسية والصحية، وأهم وأبرز الأخبار والأحداث الحالية الواقعة في الكويت، وكذلك نركز على الإبداعات والطاقات الشبابية، ونشجع المشاريع الشبابية وندعم الأعمال التطوعية.

  • من أكثر الشخصيات التي استمتعتِ بمحاورتها؟

جميع الشخصيات التي قابلتها استمتعت بمحاورتها.

متمكنون

  • ما المشكلة التي يعاني منها المذيع خاصة الشباب منهم؟

لا أرى حالياً مشكلة يعاني منها المذيعون الشباب، ما شاء الله أغلب المذيعين متمكنون في المجال.

  • ألا ترين أن جيل الشباب من المذيعين ولا أشمل الكل لكن أغلبهم يعمدون في بداياتهم إلى تقليد هذا المذيع أو ذاك؟

ربما، ولكن هم فئة قليلة ولا تذكر، لأن من يبدأ بالتقليد لا يستمر طويلاً.

  • هل يستطيع المذيع أن يعد برامج أم العكس أي أن المعد يستطيع أن يقدم برامج؟

طبعاً لا، يمكن أن يساهم في طرح فكرة أو إضافة بعض التعديلات على ما يتم إعداده من قبل المعدين، ولكن لا يستطيع أن يأخذ دور المعد الفعال، والذي لا يمكن الاستغناء عنه.

  • اليوم برنامج «كويت اليوم» غني عن التعريف.. سؤال ماذا تقولين عنه أنتِ.. كمشاهدة؟

برنامج صباحي مليء بالمواضيع المنوعة والشيقة، ومليء بالتفاؤل.

  • عرفت دلال بالمقدمة الموهوبة المتمكنة.. فهل تعرفين أين ملامح القصور لديك؟

“شكراً”، مهما كنت متمكنة لا أرى نفسي بمرحلة الكمال، وأتعطش للتعلم أكثر وأكثر. لا يمكن أن أقف أو أقول أنا اكتفيت، وأنا كاملة، ولا يوجد عندي قصور، كلما تقدمت أحتاج أكثر من التعلم، لأنه سوف يكون هناك قصور ما. وليس بالمهم ملامح القصور تكون واضحة، حيث يمكن أن يراها المشاهد، بل يمكن أن تكون غير واضحة إلا على المقدم نفسه.

  • هل أنت مع وضع سقف للحرية تتحرك المذيعة من خلاله؟

ربما نعم، لأن سقف الحرية يختلف من شخص إلى آخر، لذلك مع وضع الضوابط يمكن أن تتفادى المذيعة الكثير من المشاكل التي يمكن أن تقع بها.

  • هل اهتمامك ينصب على البرامج المنوعة فقط؟

أميل للبرامج أو المواضيع الاجتماعية أكثر من أي شيء آخر.

ثقة بالنفس

  • الغيرة والانتقادات.. ماذا تمثل لك؟

ربما أنا من الشخصيات التي لا تتأثر بالانتقادات أو الغيرة، لأنني أثق بنفسي ثقة كبيرة، وليس بالضرورة كل ما أفعله يعجب جميع الناس.

  • هل تقبلين النصحية؟

نعم أقبلها خصوصاً إذا كانت النصيحة من أشخاص يهتمون لأمري.

  • دلال.. بعد «كويت اليوم» ماذا سوف تقدمين؟

لا أعلم حالياً ولكن لن أقبل بتقديم أي برنامج لمجرد الشهرة. أنا عندما قبلت في برنامج “كويت اليوم” لأن فكرته جميلة وجديد من نوعه، وهو مجرد تجربة بالنسبة لي.

  • ما رأيك بفكرة الاحتكار في المجال الإعلامي؟

أنا ضد الاحتكار في شتى المجالات وليس فقط المجال الإعلامي.

  • هل فكرتِ في دخول مجال التمثيل؟

أبداً، ولا أفكر في خوض مجال التمثيل، لأنه لا يستهويني.

  • هل عندك الإحساس بالغرور خصوصا وأنت من المذيعات اللواتي برزن على الساحة في وقت قصير؟

أبداً، أنا أكره صفة الغرور ولا يمكن أن أكون كذلك. أفضل أن أكون مثل أعلى في تحقيق الطموح بدل من أن أشعر بالغرور.

  • هل تحرصين على معرفة ردة فعل الجمهور؟

بالطبع من حيث الأنستجرام، وكذلك من نصائح والدتي وأختي وزوجي.

  • ما المدوّنة المفضلة أو الموقع الإلكتروني المفضل بالنسبة لك؟

جميع مواقع التسوق عبر الأون لاين.

التصوير

  • ما أبرز هواياتك التي ساعدتك في العمل الإعلامي؟

ربما ظهوري في مواقع التواصل الاجتماعي ومشاركتهم تجاربي بكل ثقة. وكذلك التصوير.

  • ما الموهبة الأولى التي تتفردين بها عن رفيقاتك؟

التصوير وعمل المونتاج، وربما أنا معروفة بين صديقاتي أنني أحب أن أبحث بحثا دقيقا عن أي أمر يهمني، لذلك كثير منهن يستشيرنني في عدة أمور.

  • كثيرات يقلدنّ الإعلاميات العربيات الشهيرات ألا يعجبك تقليدهن؟

لا أحب تقليد أي شخص كان، أحب أن أتفرد بشخصيتي وطريقتي بالتقديم.

  • من مثلك الأعلى في الإعلام؟

الأستاذ الكبير الإعلامي العم محمد السنعوسي.

  • ما أسوأ لحظة في حياتك؟

وفاة والدي رحمة الله عليه، عندما فقدته كأنني فقدت العالم كله.

  • وما أسعد لحظة في حياتك؟

عندما أنجبت أبنائي علي ويوسف، هما سر سعادتي وقوتي.

قيم إنسانية

  • ما الموقف الذي تعلمت منه قيمة إنسانية نبيلة؟

أمي هي التي دائماً أتعلم منها كل القيم الإنسانية النبيلة، فهي التي تعلمت منها حب الخير للآخرين والتسامح وعمل الخير والطيبة.

  • ما مبدؤك الذي تسيرين عليه؟

واثق الخطى يمشى ملكاً.

  • ما طموحك الكبير؟

أن أكون قدوة لأولادي ولفئة كبيرة من النساء.

  • محطات مهمة في حياتك؟

حصولي على درجة الماجستير ودخولي عالم البيزنس.

  • هل تعد الثقافة ترفاً بالنسبة للمذيعة في زمن الإبهار وفضائيات استعراض الوجوه الجميلة والأزياء؟

الثقافة من أهم الأشياء التي يمكن أن تميز المذيعة عن باقي المذيعات. جميل أن تكون المذيعة ذات إطلالة جميلة مع ثقافة عالية.

ثقافة وعفوية

  • المقدمة الناجحة كيف تتميز عن غيرها؟

تتميز بثقافتها وشخصيتها وعفويتها وأسلوب محاورتها وتقديمها.

  • هل تعتقدين أنك ناجحة في عملك؟

الحمد لله راضية عن نفسي، وهذا بحد ذاته يعتبر نجاحا.

  • هل تعتقدين أن الرجل الخليجي يغار من نجاح زوجته؟

ليس الجميع.. هناك رجال هم سر نجاح زوجاتهم، والبعض يكون الداعم والمشجع الأول لها.

  • ما العادة السيئة التي تتمنين التخلص منها؟

العصبية.

مستحضرات تجميل

  • ما المستحضرات التي تستعملينها للحفاظ على جمالك؟

أقوم بعمل تنظيف بشرة مرة بالأسبوع، غير أنني أعتني ببشرتي بعد إزالة الماكياج باستخدام المرطبات والغسول للوجه.

  • ما أفضل ماركة للماكياج لديك؟

هناك الكثير ولكن الأكثر دييغو دالا بالما، ميك أب فور إيفر، كريولان، غيرلان، بوبي براون.

  • ما دار الأزياء التي تعجبك وتثير اهتمامك؟

لانڤا، أوسكار دي لا رنتا، شانيل، بالمين.

  • ما الشيء الذي لا تستغنين عنه في يومك؟

الشاحن الإضافي لتليفوني.

 

حلم

  • ما الحلم الذي يراودك على الدوام؟ وأيهما تفضلين الحلم أم الواقع؟

أحلام كثيرة، ولا أستطيع ذكرها، ولكن أغلب أحلامي تتعلق براحة أسرتي، وأفضل الواقع ولكن أعشق السير وراء الحلم.

 

  • أخيراً دلال.. ما خططك المستقبلية؟

خططي المستقبلية سوف تنصب علي شخصياً وبناء نفسي من خلال عملي.

اخترنا لك