Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اختيار الكويتية داليا بدران سفيراً فوق العادة

داليا بدران

بعد فوزها بجائزة حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد «حفظه الله ورعاه» للمصانع المتميزة عن فئة المصانع المساهمة في خدمة المجتمع، اختيرت الكويتية داليا بدران «سفيراً فوق العادة» من قبل البرنامج الذي يحمل التسمية نفسها «سفراء فوق العادة» والذي يذاع على الفضائية المصرية وتدور فكرته حول النماذج المشرفة للعرب في جميع المجالات.

والبرنامج يقدمه الدكتور مصطفى الأدور الذي يزور البلاد في الوقت الحالي بهدف اختيار وتكريم رموز العمل الوطني والشخصيات العامة الكويتية التي لها إسهامات مجتمعية واقتصادية وتنموية مرموقة.

وحول هذا الاختيار قالت لنا بدران أنها تهدي هذا التكريم لقائد العمل الإنساني حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله ورعاه، منوهة إلى أن فوزها بجائرة المصانع المتميزة التي تحظى برعاية سموه حفظه الله كان من الاعتبارات الرئيسية لنيلها هذا التكريم وذاك اللقب، لافتة إلى أن مصنع ماج الساير الذي ينتج العلامة التجارية «جويرية» تقوم فلسفته على ابتكار منتجات فائقة الجودة تساهم في مساعدة الناس على التغلب على مشكلات صحية وجعل حياتهم أكثر سعادة وإشراق. وبينت أن الهدف الذي تواصل العمل نحوه من خلال هذا المصنع هو إحياء العلوم الطبية القديمة واستثمارها في إنتاج ما يعرف بمنتجات الطب البديل لتكون داعم للطب الاعتيادي لتحقيق هدف أساسي وهو تحسين حياة الإنسان ومساعدتهم في التعافي من أمراض حادة ومزمنة. ولم تغفل بدران عن توجيه الشكر إلى كل من يشاركها العمل في هذا المصنع وحيت فيهم إيمانهم بالرسالة المجتمعية والإنسانية النبيلة للمصنع وعملهم بدأب وإخلاص لتحقيقها.

وحول طموحاتها المستقبلية قالت مديرة مصنع ماج الساير أنها تواصل العمل في هذا المجال وتأخذ في الاعتبار أهمية تمكين الكويت من التفرد بصناعة خاصة لا تتوافر مثيلاتها في المنطقة وتنافس بها كبريات مراكز إنتاج مستحضرات الطب البديل العالمية وهو ما يشكل بدوره إسهاماً – ولو محدوداً – في تعزيز تدابير تحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري وتنويع مصادر الدخل في البلاد.

وأضافت أن عدد كبير من دول الإتحاد الأوروبي قد فازت بحق وكالة بيع وتوزيع منتجات المصنع في تلك الدول التي تقدر أهمية الأعشاب ومستخلصاتها الآمنة في صحة الانسان.

من جهته قال مقدم البرنامج الدكتور مصطفى الأدور أن البرنامج يؤمن بأن السفير ليس فقط «الدبلوماسى» الذى يمثل بلده، بل أن اللقب لابد أن يطلق على كل من يقدم للوطن خدمة أو شرفًا معينًا، مضيفاً أنه اكتشف أن خليج الكويت ملئ بالآلىء من خلال الشخصيات التي اختيرت لتشرف البرنامج بحضورها ومن بينها السيدة/ داليا بدران لافتاً إلى أن البرنامج حظي باستقطاب العديد من الأسماء لهذا اللقب منها: سفيرة العمل الإنساني الشيخة حصة سعد العبدالله السالم الصباح ورجل الأعمال جواد بوخمسين، والاقتصادي دعيج الجري، والقانوني البارز عبدالحميد الصراف، ورجل الأعمال عبدالمحسن أبوالحسن، والدكتور بدر الطريجي وغيرهم.

وبين اللواء السابق بأكاديمية الشرطة ومدرس مادة العلاقات العامة والإعلام ورئيس الأكاديمية العربية لفنون الإعلام والمستشار الإعلامي لغرفة التجارة والصناعة المصرية وأمين عام جمعية رجال الأعمال المصريين والمسؤول عن البرنامج بالتلفزيون المصري مصطفى الأدور أن البرنامج سبق له تكريم العديد من الشخصيات في مصر ودولة الإمارات وقطر والكويت، حيث يركز البرنامج في الوقت الحالي على الشخصيات المؤثرة اقتصادياً في الوطن العربي ويقدم إطلالة على الكيانات والمؤسسات الاقتصادية التي يتفضلون بإدارتها مع إبراز الصف الثاني من القيادات في تلك المؤسسات وهو أمر محوري وأساسي في البرنامج.

وأوضح الأدور أن الحلقة الخاصة بالسفيرة المختارة داليا بدران والتي تم تسجيلها في مصنعها بدولة الكويت سيتم إذاعتها خلال شهر رمضان المبارك مقدماً التهنئة إلى القيادة الكويتية السامية وشعبها الأصيل بحلول هذا الشهر الفضيل.

يذكر أن برنامج «سفراء فوق العادة» حاز على جائزة أفضل برنامج إعلامي في مهرجان الإعلام عام ٢٠١٣ عن الحلقة الخاصة بالسيد عمرو موسى، وجائزة السبق الإعلامي عن حلقته المشهورة التي أذيعت ليلة الاستفتاء على الدستور المصري.

الأوسمة

اخترنا لك