نجوم ومشاهير

دانة الطويرش

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

دانة الطويرش

هكذا أرد على من يتجاوز أدبه معي..!

علي الشويطر بعدسة ميلاد غالي التقى دانة الطويرش التي تسعى دائما إلى تقديم كل مميز وجديد،يجعلها عضوا فعالا في المجتمع من خلال ما تقدمه من خدمات ومعلومات..

·    كيف تريدين أن تعرفي القراء بنفسك؟

دانة الطويرش، أبلغ من العمر23، مواليد 7/11/1990.

·    تخصصك العلمي؟

طالبة بكالوريوس، إدارة أعمال.

·    ترتيبك بين أفراد أسرتك؟
البنت الصغرى بين أفراد العائلة.

·    طبيعة شخصيتك؟
بسيطة، محبة للحياة، قيادية، متفائلة، طموحة.

·    سلبياتها؟
في بعض المواقف أتخذ قرارات سريعة، ولكن لا أندم عليها.

·    وبالنسبة لإيجابياتها؟
متعاونة، أشعر بالآخرين وأتعاطف معهم، مجازفة، إنسانة سكنها الطموح.

·    ما دور العائلة في صقل شخصيتك؟
أمي حرصت منذ بداية عمري على تثقيفي بالقراءة، وإثراء حصيلتي الثقافية من خلال القراءة والسفر.

أولى خطواتي

·    نقطة تحول في حياتك؟
نقطة التحول هي أولى خطواتي في عالم إدارة الأعمال، ومجال التواصل الاجتماعي، واتضح ذلك جليا عندما بدأت أول مشروعي الخاص، حيث أكسبني خبرة وثقافة.

·    هل تعتبرين نفسك شخصية تحب خوض التجارب؟
نعم، التجارب تعلم الإنسان التعب المجدي، والراحة اللامجدية تعب.

·    تجربة خضتِها؟
تجربة الإعلام، فأنا بدايتي في هذا المجال، وهناك عروض قدمت لي، ولكن إلى الآن لم أخض التجربة كمذيعة ولكن كضيفة.

·    دخولك لمجال (social media) السوشل ميديا خاصة الأنستجرام يعتبر تجربة كيف تقيمينها؟

نعم، تجربة راقت لي واستمررت بها، لأني حصدت من خلالها محبة الناس، والدخول إلى عالم الأعمال واكتساب الخبرات، وأشيد دائما بهذه التجربة وأفتخر بها.

·    هل كنت متوقعة هذا؟
نعم، كنت دائما متفائلة بالأفضل لي.

·    ما الأسباب التي جعلتك تدخلين هذا المجال؟
أملك شخصية جذابة ومؤثرة ومتفائلة وطموحة، ومازلت أسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي على كافة الأصعدة.

·    ما الرسائل التي تطرحينها من خلال السوشل ميديا خاصة الأنستجرام؟
رسائل عن الاهتمام بالجوهر والمظهر من خلال تجاربي الذاتية وحياتي اليومية.

كل الفئات

·    برأيك هل السوشل ميديا سهل عليك التواصل مع جميع فئات المجتمع؟
نعم وهذا ما يسعدني، خاصة أنني أتواصل مع متابعي من الأطفال، والمراهقين، والشباب، والرجال والنساء في مختلف المجالات.

· ما الفئة التي تحرصين على إيصال رسائلك لهم؟

أوجه تأثيري لكل شخصية تسعى للتغيير نحو الأفضل، ولا أخص فئة معينة.

·    كيف وجدتِ ردود الأفعال؟
متباينة وإن كان الجانب الأكبر من الردود يثني علي.

·    وكيف تتعاملين مع التعليقات السلبية؟
أجاوب بكل احترام وأدب، وأراعي الذوق العام في الردود. وإن كانت هناك بعض الردود مني تكون حازمة للدفاع عند أي تجاوز أتعرض له من قبل فئة قليلة من المتابعين.

·     ما الصعوبات التي واجهتك؟

كلمة الصعوبات ليست لها معنى في حياتي، أحب أن أستبدلها بكلمة التحديات، فأي طارئ أو موقف أو عثرة تستوقفني أقف ثابتة وأعيد حساباتي، وألملم شتات أفكاري وأنطلق بخطوة مدروسة.

·     إلام تطمحين؟

أطمح أن أترك بصمة وأكون شخصية يشار لها بالبنان، وأكون شخصية محفزة ومؤثرة لكل من يقابلني.

فتاة أنيقة

·     كيف تصفين الفتاة الكويتية بشكل عام؟

فتاة أنيقة من الداخل والخارج، تسعى دائما إلى صقل ثقافتها في جميع مجالات الحياة، وتسعى أيضا جاهدة لتحقيق ذاتها.

·    ماذا ينقصها؟

ينقصها جرعات متفاوتة من زيادة الثقة، التخطيط المسبق والمدروس والإصرار والعزيمة.

·     كيف لك أن تنسقي ما بين التواصل مع الناس ودراستك؟

لا أنكر بأن الموضوع في البداية كنت أواجه صعوبة فيه، والصعوبة كانت في موضوع الوقت وتنظيمه، والقدرة على الموازنة بين الدراسة والعمل الخاص، وبعد وقت من المداومة استطعت أن أتكيف وأوازن بين الأمرين.

·     بنهاية اللقاء ماذا تودين أن تقولي؟

أشكر “اليقظة” والعاملين بها لاستضافتي على صفحاتها. وأهمس في أذن القراء الأعزاء وأقول لهم: “احرص على أن يكون هناك ولو إنسان واحد صنعت حياتك فارقا في حياته، هذا يعني أنك نجحت”. رالف والدو اميرسون.

Add Comment

Leave a Comment