Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ضاري الصالح: تعرضت للظلم الشديد من السوشيال ميديا..!

ضاري الصالح

حاورته: منار صبري

عدسة: أكرم خلف @cameraman1234

 

بداية مرحبا بك على صفحات مجلة “اليقظة” ونود تعريف القراء بضيفنا الكريم؟

عاشق للبساطة ومحب للتفاؤل والحياة وسوف تتعرفون علي تفصيلا من خلال هذا اللقاء ان شاء الله.

ما عملك الحالي؟

أنا متفرغ تماما للعمل الاعلامي في تلفزيون سكوب وتقديم برنامج يومي صباحي اسمه”يسعد صباحكم”.

ماذا درست بالجامعة وكيف حددت اختيارك خلال هذه الفترة المهمة؟

من خلال عشقي للاعلام وشغفي فيه والذي بدأ معي منذ الصغر حرصت على ان اختار الدراسة في كلية الاداب واتخصص بالاعلام، فأنا من الشخصيات التي تهتم بدراسة كل شيء أحبه ولقد حصلت على دورات كثيرة وسعيت الى صقل نفسي فيها بعدة مجالات اخرى من خلال العلاقات العامة والاتيكيت والديكور والازياء وعلم النفس كما حصلت على دورات أخرى في مجال التنمية البشرية ولا أخفي عليك انني اكتسبت ثقافه حياتية وثقافة موسوعية من خلال قراءاتي للكتب والروايات العالمية وكتب المعلومات العامة وغيرها.

مرحلة التخرج

وبعد مرحلة التخرج كيف تدرجت بالعمل؟

لقد بدأت العمل الاعلامي قبل التخرج من خلال بعض البرامج القصيرة وبرامج المناسبات مثل الاعياد والانتخابات، وبعد التخرج كسبت ثقة إدارة القناة وقدموا لي برنامجا صباحيا لأقوم بإعداده وتقديمه بشكل يومي انا وكاست (فريق)العمل.

كيف كانت قصتك مع مهنة المذيع بالتحديد ومنذ متى وانت تهوى هذا العمل؟ أم أن الامر كان صدفة؟

دراسيا لم يكن الامر صدفة لانني أحببت هذا المجال وتخصصت فيه، كما أنني سعيت الى دراسته بالجامعة كما ذكرت لك بالسابق، فقد حصلت على دورات عديدة في التقديم الاذاعي والتلفزيوني، اما كعمل فلقد كان بالصدفة.

احكي لنا؟

لقد التقيت الاستاذة والكاتبة فجر السعيد مالكة تلفزيون سكوب في احدى المناسبات الوطنية وكنت وقتها أؤدي واجبا وطنيا وتجاذبنا اطراف الحديث، فتحدثت عن تخصصي وحبي لهذا المجال فقدمت لي هذه الفرصة لإيمانها بامتلاكي للموهبة، ومثل ما هو معروف عنها بأنها صانعة نجوم واغلب النجوم بالخليج الذين نشاهدهم بمجال التمثيل والاعلام كان اسم فجر السعيد هو من حقق لهم النجومية.

في رايك أيهما أفضل في مهنة المذيع الرجل ام المرأة؟؟

الموهبة هي من تحدد الافضلية، وانا بالنسبة لي أقوى مذيعين بالوطن العربي المذيع اللبناني نيشان والمذيعة المصرية وفاء الكيلاني وبالخليج عندنا داوود الشريان وايمان نجم، فلكل منهم كاركتر “شخصية” مختلف وكل واحد له خط يبدع فيه.

شخصيات عامة

من من الشخصيات العامة تعتبره قدوة لك؟

ولا احد…….، بمعنى آخرهناك أناس ممكن أن أحب شخصياتهم ولكن لا أتذكر ولا مرة أنني قلت اود أن اقتدي بشخص مهما اعجبت بشخصيته.

كيف كانت طفولتك؟

اظن أن من أهم المراحل التي يمر فيها الانسان هي الطفولة وأهم شيء بالطفولة ان تكون سعيدة، وانا سعادتي كانت بوجود امي كداعم اساسي بكل تصرف وكل خطوة اخطوها الله “يخليها” ويحفظها لي، وما اتذكر من طفولتي الا امي والامور الي تعلمتها منها.. فإذا الانسان أحب هذه الفترة من حياته وتشبع من كل شيء حب وحنان واخلاق وتربية صحيحة تكون كل حياته حلوة وفترة مراهقته غير متعبة بالنسبة له  ولأهله، ووجود الام بهذه الفترة بالذات وحضورها الدائم واشرافها على كل شيء بحياة الطفل هو ما يجعل من حياة الطفل جنة وانا ولله الحمد كانت طفولتي جنة، لأنني بالاضافة لامي حصلت على 4 امهات غيرها فالحب والحنان والايجابية والبهجة التي غمرنني فيها جعلت السعادة سمة من سمات طفولتي.

لحظات حلوة

هل تتذكر قصصا من الطفولة؟

خلال تلك المرحلة الرائعة أجد أن اكثر وقت استمتع فيه بالذكريات كان عندما نتجمع بالزوارة ونطالع الصور القديمة وأشرطة الفيديو التي صورناها ونحن صغار، فتلك لحظات حلوة وتاريخ وتوثيق للعائلة وأفرادها، واتمنى لكل من يقرأ حوارنا الا يهمل هذا الموضوع، وأن يقوم بتصوير لحظاتهم السعيدة ويحتفظ بها لأنها ستكون ذكرى رائعة لأولادهم واحفادهم.

ما الحلم الذي حلمت به ولم يتحقق حتى الآن؟

ليس عندي حلم معين، ولكن عندي أهداف وخطط وما إن انتهي من هدف فانتقل للهدف الذي يليه بشكل تدريجي، وهكذا اصعد السلم درجة درجة، فأنا لست على عجلة من أمري في شيء، وبالاصح فانا لا أحب الاحلام الكبيرة والتي قد اصدم اذا ما استطعت تحقيقها وربما يضيق خلقي.

أي المناصب تنتظر الحصول عليها؟

لا انتظر منصبا ولكنني أود أن اكون مذيعا فقط لا غير، واريد أن اطور من نفسي ومن ادائي واصعد السلم درجة درجة.

كيف ترى الشباب العربي عموما والشباب الكويتي بشكل خاص؟

الشباب العربي والخليجي والكويتي بحاجة إلى دعم وصقل للمواهب، وبحاجة الى التشجيع المتواصل بدلا من الاحباط الذي يعيشون فيه، كما أتمنى أن يكون هناك تخصيص ميزانيات ضخمة لمشاريعهم واختراعاتهم الصغيرة، فهناك حالة من الاحباط اصبحت سمة من سمات المجتمعات العربية، وبالمقابل نجد أن الفاشل في الدول المتقدمة يتم تشجيعه وتحفيزه حتى ينجح، أما الناجح عندنا فيتم احباطه حتى يفشل.

استرخاء وهدوء

ما اهتماماتك وهواياتك؟

لا أتقيد بشيء واحد، فما احب أن أقوم به اليوم هناك احتمال كبير أن أغيره لشيء آخربعد ذلك، أمر آخر أن في كل سنة تمرعلي تتغير اهتماماتي وعاما بعد عام أكون جادا أكثر في اختياراتي لكل الامور التي اقوم بها، ههههه….. فالانسان يكبر دون أن يدري، ولكن حقا كثير من الاشياء التي كنت استمتع فيها من قبل لم تعد تجذبني الان، وحاليا أحب أن أسافر واتأمل واحب الاسترخاء واحب الهدوء.

هل تجد الوقت للجلوس مع الأسرة؟

هذا الشيء يرجع للتخطيط والتنظيم الصحيح، والشخص الذكي هو من يضع حدودا لكل شيء، وانا عن نفسي أخصص وقتا للبيت بمعنى أنه يكون ممنوعا العمل بهذا الوقت، وأنا احرص كثيرا على ذلك لانني وبكل صراحة استمتع جدا بجمعة الاسرة.

ما اطرف المواقف التي مرت عليك بالبرنامج؟

عندما خطبتني المذيعة التي معي لابنتها على الهوا مباشرة وكانت دعابة منها، ولكن بعد ساعتين انتشر هذا الفيديو بكل اكاونتات الانستغرام واصبح حديث الساعة مما سبب لنا احراجا ولكننا ضحكنا من ردود الافعال.

وما اصعب المواقف التي مرت عليك؟

عندما احافظ على الجانب الحيادي بقضية انا ضدها او معها، فمن المعروف عني انني مندفع تجاه قناعاتي وهذه الخصلة احاول قدر الامكان تغييرها واسعى بشكل جدي لذلك.

أي الشخصيات التي تفتخر بلقائها؟

افتخر دوما واعتز بالمثقفين اصحاب الانجازات الذين يثرون الحلقة التي نقدمها ويكونون عامل جذب للمشاهد ويقدمون فائدة ويرفعون من نسب مشاهدة البرنامج.

هل تعتقد أن ضاري الصالح يشبه أحدا من المذيعين العالميين؟

يضحك ضيفي.. ههههه ويقول:  للحين ما شفت ولكن اول ما اشوف بقولج!

اعتقاد خاطئ

ما مدى اهتمامك بالسوشيال ميديا؟

انا عن نفسي لست مهتما ولكنني احب أن اتابع من باب العلم بالشيء كما أنني اتابع كل جديد، وللاسف عندنا في الوقت الحالي اعتقاد خاطئ جدا ألا وهو تقييم الناس حسب نشاطهم بالسوشيال ميديا، فانا نشيط اعلاميا بشغلي وعملي في التلفزيون، أما السوشيال ميديا فلها ناسها ونجومها.

ما حسابك على الانستغرام وكم عدد متابعينك؟

@dari_alsalehوفي الوقت الحالي تخطيت الـ 18 ألف متابع.

ما الذي تحب نشره كل يوم؟

اتعامل مع الانستغرام مثل تعاملي مع البوم الصور التي ما احب أن اضيعها أو افقدها، فاحفظ صوري التي احبها وتكون لها ذكرى جميلة في هذا الالبوم الكبير بالاضافة لبعض الخربشات والكتابات.

من الذي تضع له بلوك فورا؟

عديم الاخلاق والاحمق، لان هناك حكمه تقول “لا تجادل الاحمق فقد يخطئ الناس في التفريق بينكم”..
وحكمة اخرى تقول “لا تجادل الاحمق فنقاشه عقيم ولسانه سقيم وعقله اخرق” لذا يجب على الانسان ان يترفع عن الحمقى.

هل تنتظر العمل والفرص أم تسعى لخلقها؟

السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة ولكل مجتهد نصيب.

ما الذي يغضبك؟

عدم التقدير وعدم المساواة وعندما يتدخل احمق في ما لا يعنيه والغباء.

جملة ترددها لنفسك في بداية اليوم؟

صباح التفاؤل واليقين بأن ما عند الله خير وانه لن يحدث ولن يقع ابدا الا كل خير،… فنحن نحتاج للتفاؤل والايمان الحقيقي بأن كل ما يحدث بهذه الحياة خير حتى وان كان عسرا، فرب العالمين يقول ويكرر في كتابه العزيز {ان مع العسر يسرا} .

ما طموحاتك للغد ؟

اطمح واسعى لكل ما يسعدني ويجعلني اشعر بالاستقرار والراحة.

عادات خليجية

مشروع لم ير النور بعد؟؟

احلم ببرنامج صباحي خليجي مشترك يبث من كل دول الخليج يربط العادات الخليجية وسوالفهم ويكون كل ربع ساعة بدولة ويكون فيه فقرات مشتركة ويسولفون مع بعض كأنهم داخل استديو واحد، لكن كل واحد في بلده ويكون فيه كل يوم طبخة من بلد ولبس هذه البلد التراثي والضيوف يكونون شخصيات متخصصة ومفيدة ويقدمون اشياء تثري الحلقة، هذا البرنامج يحتاج لانتاج ضخم جدا، اتمنى تحقيق هذه الفكرة، هذه الفكرة مكتوبة عندي بكل التفاصيل منذ سنتين.

هل هناك صداقة بالوسط الاعلامي؟

نعم توجد صداقات كثيرة بالوسط الاعلامي، وعندي اصدقاء اتشرف فيهم لان الصالح والطالح موجود بكل مكان.

من اصدقاؤك؟

كل الناس اصدقائي حتى يثبت عكس ذلك، فأنا صديق للجميع، ولكن إذا كنت أتحدث عن أشخاص قريبين مني واشاركهم حياتي اليومية فهم  3 او 4 اشخاص فقط، والذي يميزهم عن كل البشرانهم يلتمسون لي العذر دائما ، يميزهم أنهم بعيدين كل البعد عن موضوع سوء الظن والذي صار متفشيا بكل مكان، كما أنني اكون على طبيعتي معهم واشاركهم كل تفاصيل حياتي.

اي الشخصيات التي تقطع علاقاتك معها الاناني ام الحاقد أم المتسلط؟

جميعهم مهما كانت صلتي فيهم، لانني أعيش على مبدأ ان الانسان يعيش مرة وليس اكثر، ومثل هذه الشخصيات يمتصون طاقتنا الايجابية ويعطوننا طاقة سلبية، لذلك انا غير مستعد لاحتمل اشخاص ليس لهم أهمية بحياتي، فمن الرائع أن يعيش الانسان حياة هادئة بعيدة عن كل السلبيات.

هل تتعرض للشائعات؟ وماذا تفعل حيالها؟

لقد تعرضت للكثير، وبعضها طال بيتي واهلي، فكثير من الناس تعتقد انه بمجرد أن يظهر شخص على الشاشة فيكون لهم الحق بأن يخوضوا في أموره الخاصة ويؤلفوا قصصا عنه ويقصوا بل ويدمجوا او يركبوا فيديوهات عليه وينزلوها ويشتهروا على حساب سمعة الغير، مثل هؤلاء الاشخاص تركت امرهم لله، فأنا خصيمهم يوم القيامة وبعضهم لجأت للقضاء لأخذ حقي منهم خصوصا في ظل قانون الجرائم الالكترونية الجديد، والذي أوقف  بعض الناس عند حدهم.

نشر الوعي

هل لهذا السبب ارتبط حسابك على الانستغرام مؤخرا برعاية احد مكاتب المحاماة الشهيرة؟

يقال إن من أمن العقوبة اساء الادب ونحن كاعلاميين يجب أن تكون لدينا رسالة مضمونها نشر الوعي بكل المجالات وعندما نظهر على الهواء مباشرة فنتكلم عن القانون وكيف أنه يجب على الناس ان تأخذ حقوقها بالقانون، أي يجب أن نكون قدوة ونأخذ حقوقنا بالقانون.

ماذا حدث معك؟

لقد تعرضت للظلم الشديد من السوشيال ميديا بسبب المقاطع المسيئة التي ينشرها بعض فقراء الادب والذين لا يمتلكون ادنى فكرة عن الخسائر النفسية والمعنوية التي لحقت بي وبأسرتي مما ينشرون من فيديوهات فيها اساءة متعمدة فقط ليشتهروا كحسابات على حساب سمعة الغير والحط من كرامتهم، وللاسف هذه الحسابات تمتلك نسبة عالية من المتابعين، فيشاركون بالسب والقذف بابشع العبارات، ولقد وقع الاختيار على مكتب محاماة رائع ومحاميين متمكنين لتحجيم كل من تسول له نفسه بالعبث بكرامات الناس.

هل تتابع الاخبار والصحف؟

من باب العلم بالشيء فالثقافة المجتمعية تفيدني في عملي، واحب عندما اتكلم عن اي موضوع في برنامجي أن تكون لدي خلفية عنه وعن كل الامور وألا اتكلم من فراغ، وأيضا أحب الثقافة الموسوعية كذلك وأن اعرف عن كل شيء وعن اي موضوع قد يطرح ولو معلومة واحدة.

أي الموضوعات تجذبك؟

الجماليات بشكل عام احب ان أرى كل شيء جميل بالدنيا، كما أنني احب الفنون.

مناصب قيادية

دعوة منك لشباب الكويت ماذا تقول؟

دعوتي ليست للشباب ولكن دعوتي للمسؤولين عن هؤلاء الشباب والذين يتولون المناصب القيادية بأن يتركوا الكراسي والمكاتب المكيفة ويلتفتوا لهؤلاء الشباب واحتياجاتهم على كل الاصعدة، فالشباب بالكويت على الرغم من افكارهم الخلاقة وانجازاتهم الرائعة تنقصهم امور كثيرة لو توفرت لهم نكون جيلا سلاحه العلم الصحيح الحقيقي وليس الحشو الذي يدرس بالمدارس وجيل مثقف وواع، بالنهايه نخدم بلدنا بشكل صحيح بأساس صحيح وليس ركيكا.

سؤال لم اسأله بعد وكنت تتمنى أن أطرحه عليك؟

كفيت ووفيت شكرا لك.

كلمة ختامية؟

اتمنى ان يكون لقائي خفيفا على القراء، وشكرا لفريق اليقظة على هذا اللقاء الجميل فلقد استمتعت به وشكرا لك.

المحررة: شكرا لك ضيفي الشاب المتميز ضاري الصالح على هذه الاستضافة الثرية على صفحات مجلتنا وتلك الجلسة التي تعرفنا فيها على ابن الديرة واحد افراد الجيل الصاعد وافكارك البناءة واتمنى ان نلقاك مرة أخرى وقد حققت حلمك وقدمت برنامجا عربيا خليجيا مشتركا ان شاء الله.

اسئلة سريعة جدا

الماركة المفضلة؟

Armani ، dolce&gabbana

العطر المفضل؟

Versace

اللون المفضل؟

الاسود.

الخام لمفضل؟

الجلد.

موسم الفاشن المميز؟

الشتاء.

أكلة مطاعم مفضلة؟

السوشي.

أكلة بيت مفضلة؟

المربين.

الحلو المفضل؟

كل أنواع الحلو.

أكثر مذيع/مذيعة تحب العمل معهم؟

استمتع بالعمل مع د.وضحة النومان ، لان عقلها “وايد” كبير وعندها القدرة على استيعاب الامور من نظرة عيني ودون أن اتكلم.

الجيم أو النادي المفضل لممارسة لرياضة؟

لا احب النادي ولكنني احب أن امشي بالاماكن المفتوحة.

المجمع المفضل والمحل المفضل؟

ليس لدي مجمع مفضل ولا محل مفضل لأنني لا احب المجمعات ولكنني اضطر أن أذهب لها لدخول السينما
وبالنسبة للمحلات عندي فلسفة خاصة باللبس.

البحر؟

احبه لكن ليس لحد الهوس.

حساباتك بالسوشيال ميديا غير الانستغرام وتويتر؟

snspchat

اخترنا لك